facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





لطميّة الولد الجبّار


كامل النصيرات
02-09-2021 12:41 AM

حينَ أُريدُ أُريدُ؛ وحينَ تناكفُني العثراتُ أُبادلُني الرجفةَ والرعشةَ.. أُمسكُ ناراً بيديَّ؛ أدورُ على الحاراتِ؛ أُجلجلُ فيها: ابنُكِ جاءَ يُنَقِّطُ حزنًا؛ ويُلَقِّطُ حَبّاتِ الحَظِّ لِيَلْظِمَها؛ يلظِمُ واحدةً؛ تسقطُ أُخرى.. ابنُكِ مرهوبَ الجانبِ جانِبُهُ يَتَبَهدَلُ في أركانِ شوارعِهِ؛ يستجدي الأوهامَ لكي ترزُقَهُ أشتالاً في الروحِ ليزرَعَها؛ ليقاوِمَ أكثرَ؛ كي لا تبقى صحراءُ الروحِ كدوّامةِ رَمْلٍ تسحبُهُ للأسفلِ؛ تلعنُهُ؛ تبلعُهُ؛ تُقصيهِ عن الدفءِ البدويِّ المفطومِ عليه.

حينُ أُريدُ أُريدُ؛ ولكنّ العتمةَ في الضوءِ الشاملِ تسكُنُني.. إنّي كنتُ هنا؛ أحملُ كلَّ صباحٍ كُتُبي؛ ودعاءُ الأُمِّ يُرافقُني: رضا ربّي ورضا قلبي.. كفراشٍ مغرورٍ لا توقِفُني قدمايَ؛ أطيرُ؛ أصيرُ بِخُفِّ الريشةِ؛ أنتعلُ الأرضَ وآكلُ دربي للمدرسةِ الـ عاثَ بها الانَ تتارُ الطُلّابِ فساداً وخراباً؛ حطّوا الطينَ على الطينِ وضاعتْ أشيائيَ فيها؛ اسمي المكتوبُ على «الدُّرْجِ»؛ وأحلامي عند «الحَنَفِيّاتُ»؛ خرابيشي في «الحمّاماتِ»: سأصبحُ بعدَ اليوم صلاحَ الدين..!.

حينَ أُريدُ أُريدُ.. أردتُ شقائي؛ صارَ.. أردتُ مقاتلتي؛ صارَ.. أردتُ صعودَ الوحيِ منَ الوحلِ القاتلِ؛ صارَ.. أردتُ غروبَ الشمسِ صباحًا؛ صارَ.. أردتُ النكبةَ والنكسةَ والوكسةَ والقَهْرةَ والشُّهرةَ والدربَ الملغومةَ؛ صار..أردتُ الإعصارَ فطارَ الولدُ الجبّار؛ وصار بلا أيِّ قرار..!.

الدستور




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :