facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





عون الخصاونة في إشهار "الحقيقة بيضاء": المصري دفع باهظا ثمن مواقفه


15-09-2021 07:20 PM

عمون - أشهر رئيس الوزراء الأسبق طاهر المصري الأربعاء كتابه "الحقيقة بيضاء" والذي جمع به مذكراته السياسية الزاخرة.

وتوقف المصري في كتابه عند الكثير من الأحداث التي مر بها الأردن، وصناعة الأحداث في العقود الماضية خاصة ثمانينيات القرن الماضي.

رئيس الوزراء الأسبق عون الخصاونة اول المتحدثين في حفل إشهار الكتاب الذي قدمته النائب السابق وفاء بني مصطفى، قال إن الكتاب الجيد لا يحتاج إلى تقديم والسيء لا يستحق أي تقديم، مؤكدا أن كتاب المصري لا يحتاج للتقديم.

وأضاف رئيس الوزراء الاسبق أنه قد يختلف مع المصري في بعض مواقفه وقد يتفق الا انه عرف عنه نزاهته وترفعه عن الصغائر وحرصه على المال العام.

وأكد أن المصري الذي قدر له تقلد المناصب مبكرا دفع باهظا ثمن مواقفه.

وأجاب الخصاونة على سؤال لماذا يكتب السياسي مذكراته رغم قلة ذلك في الأدب العربي القديم، بأن من حق السياسيين في الاردن كتابة التاريخ من وجهة نظرهم، لكن مذكرات المصري جاءت بعيدة عن التضخيم والتهويل.

الوزير الأسبق محمد فارس الطراونة قال إن المصري تأثر بالماء القومي في خمسينيات القرن الماضي عبر الأحزاب السياسية ثم بالماء الناصري لاحقا، إضافة إلى ما مر به سابقا وما دفعت عائلته من ثمن كسائر الفلسطينيين.

الشيخ طلال صيتان الماضي وصف مذكرات المصري بأنها تشكل إضافة إلى المكتبة الوطنية السياسية لتكون شاهدا دون رتوش على تاريخ الأردن السياسي.

وقال الماضي إن المذكرات جاءت خالية من الهوى والتزلف والتزييف.

ووصف الدكتور أنيس قاسم مذكرات المصري بأنها رواية الشاهد على أحداث عصره من وجهة نظره وهي بالضرورة تركز عليه، الا ان المصري شاهد استثنائي فشهادته تؤرخ حقبة هامة في عمر الدولة الأردنية.

بدوره، شكر المصري المتحدثين والحضور، بصرف النظر عن الاختلاف أو الاتفاق، كما شكر وزارة الثقافة ومنتدى شومان، مؤكدا أنه لا يعتبر هذا الجمع احتفالية بل مناسبة خاصة لاشهار مذكراته.

وقال إنه ألزم نفسه في كتابة مذكراته بقيد أن تكون الحقيقة بيضاء، وقول الحقيقة ما استطاع إليها سبيلا.

وحضر حفل إشهار الكتاب عدد من رؤساء الحكومات السابقين والوزراء الحاليين والسابقين وشخصيات نيابية وسياسية.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :