facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الهنداوي: اللامركزية الصحية وعسكرة الخدمات الصحية هو الحل


22-09-2021 09:17 AM

عمون - قال عميد طبيب متقاعد إبراهيم الهنداوي إنه في ظل ما يمر به الوطن من ظروف صحية، سواء في الطب الوقائي أو العلاجي، واقرار وزير الصحة بأن هذا الأمر ليس بسبب نقص الاماكنيات المادية بل لأسباب ادارية، فالادارة هي ارادة والادارة يجب أن تكون ذات رؤيا واقعيه لتحقيق النهوض الصحي بثورة صحية بيضاء عمادها لامركزية صحية على مستوى كل محافظة يكون لمدراء الصحة القول الفصل وصلاحيات وزير الصحة بادارة كاملة للشؤون الصحية بمحافظتهم بحيث نفصل الطب الوقائي عن العلاجي.

وأضاف أنه يجب منح مدراء المستشفيات العلاجية صلاحيات مستقلة في سرعة اتخاذ الاجراءات الصحية اللازمة، ويكون مرجعيتها قانونيا استخدام صلاحيات الوزير بتعاون تام مع مدير الصحة والحاكم الاداري ممثلا بالمحافظ هذا بشق لامركزية القرار الصحي.

وأكد ضرورة رفد الصحة بخبرات متقاعدين من الخدمات الطبية الملكية بجميع التخصصات المخبرية والتمريضية والاطباء والصحة العامة بعقود مناسبة كون الماديات متوفرة شرط ان تكون المأسسة والاداره شبيهة للماسسه المتبعه في مشفيات الخدمات الطبية.

وبين أن الأردن نجح في الطب الوقائي، وخاصة جائحة كورونا، عندما تم عسكرة اجراءات الجائحة في بداية جائحة كورونا، وسننجح في عسكرة الخدمات الصحية العلاجية، بإدارة خلاقة وحرفية تسعى للتمكين من خلال سرعة واستقلالية القرار الصحي لكل مستشفى تكون المسؤولية الطبية والادارية منوط بالكامل لمدير المستشفى بمرجعية مدير الصحة بالمحافظة الذي يتمتع بلامركزية اتخاذ القرار بتخويله بصلاحيات الوزير ويكون مرجعيته امين عام الوزارة بشكل تنفيذ خطط صحية للمسقبل القريب او البعيد.

ولفت إلى أن ثلاثية الابداع ونجاح الادارة الصحية: لامركزية صحية متقدمة وفعالة شرط فصل الطب الوقائي عن العلاجي وعسكرة الخدمات الصحية برفدها بجيش من الفنيين والممرضين والاطباء المتقاعدين ضمن عقود خلاقة وصلاحيات ادارية كما في المشفيات العسكرية وتفعيل التخصصات الفرعية التي اتى بها المجلس الطبي مؤخرا وبهذا يكون الانجاز والضبط والربط ونجاعة الطب العلاجي والوقائي.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :