facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





محمد بن سلمان واستراتيجية عسير


د. موفق العجلوني
29-09-2021 09:44 AM

منذ ان تولى سمو ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان ولاية العهد و هو يواصل الليل بالنهار من أجل خلق ثورة اجتماعية و اقتصادية بهدف تحقيق نهضة تنموية شاملة في المملكة العربية السعودية، ومنذ ان طرح سموه رؤية المملكة العربية السعودية ٢٠٣٠، بدأت تنطلق المبادرات تلو المبادرات، حيث اطلق سموه العديد من المبادرات و الخطط والاستراتيجيات غير المسبوقة في المملكة العربية السعودية و في المنطقة بشكل عام . ويوم أمس أطلق سموه مبادرة استراتيجية عسير التي اخذت اسمها من إطلالة قممها و شموخ شَممها التي تطل على كافة ارجاء المملكة العربية السعودية والمنطقة وهي تتجلى بثقافتها و تنوعها ووجهها الثقافي والحضاري.

من هنا أطلق سمو ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز استراتيجية شاملة كاملة وافية واعدة لتطوير منطقة عسير تحت شعار "قمم وشمم، حيث سيتم ضخ 50 مليار ريال سعودي عبر استثمارات متنوعة لتمويل المشروعات الحيوية، وتطوير مناطق الجذب السياحي على قمم عسير لتكون عسير وجهة عالمية طوال العام معتمدة في ذلك على مكامن قوتها من ثقافة وطبيعة تجمع بين الأصالة والحداثة، وتسهم في دفع عجلة النمو الاجتماعي والاقتصادي في المملكة العربية السعودية و المنطقة بشكل عام .

وتهدف هذه الاستراتيجية إلى تحويل منطقة عسير إلى وجهة سياحية عالمية طوال العام، تستقطب أكثر من 10 ملايين زائر من داخل المملكة وخارجها بحلول عام 2030، وذلك باستغلال المقومات السياحية في المنطقة التي ستستثمر من خلال مشروعات سياحية نوعية لإبراز قممها الشامخة إلى جانب التنوّع الجغرافي والطبيعي فيها، وكشف الثراء الثقافي والتراثي لها. علاوة على جذب الاستثمارات من داخل المملكة العربية السعودية وخارجها حيث تسهم في صناعة حراك اقتصادي فعال عبر تفعيل منظومة متكاملة لتسهيل الإجراءات وتعزيز دور السياحة والثقافة كمحركات رئيسية للتنمية الاقتصادية في منطقة عسير. علاوة على ذلك سوف تسهم استراتيجية عسير، استراتيجية القمم والشمم بحلول ٢٠٣٠ في توفير العديد من فرص العمل، إضافة الى رفع جودة الحياة والارتقاء بالخدمات الأساسية والبنى التحتية في المنطقة، التي تشمل الاتصالات والصحة والنقل وغيرها من الخدمات، والتي سوف تنعكس ليس على المملكة السعودية فحسب ولكن على المنطقة بشكل عام.

وتمثل هذه الاستراتيجية حقيقة استراتيجية القمم والشمم حلقة جديدة تضاف إلى سلسلة الاستراتيجيات غير المسبوقة والمشاريع النوعية التي أطلقها سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان لتطوير المناطق السعودية كافة. و يعكس اطلاق هذه الاستراتيجية اهتمام وحرص خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، و ولي العهد سمو الأمير محمد بن سلمان على تطوير كافة المناطق في المملكة العربية السعودية انسجاماً ومواكبة مع رؤية المملكة ٢٠٣٠، هذه الخطة التي تساهم في تطوير الاستراتيجيات لمناطق المملكة عامة في استغلال مكامن القوة لكل منطقة وتعظيمها بما يعزز الاقتصاد الوطني السعودي .

وتأتي هذه الاستراتيجية لتطوير منطقة عسير بعد استراتيجية تطوير نيوم واستراتيجية تطوير العلا، وهي نماذج للاستغلال الأمثل لمقومات وطبيعة وثقافة وتاريخ كل منطقة في المملكة العربية السعودية، حيث تعكس هذه الاستراتيجيات شمولية الأهداف ووضوح المستهدفات ومواءمتها مع أهداف رؤية المملكة ٢٢٠٣٠. علاوة على توفير المزيد المزيد من الوظائف والحلول السكنية إلى جانب تطوير الخدمات الصحية وتنمية قطاعي السياحة والثقافة لتعظيم الاقتصاد غير النفطي.

وقد دأب سمو ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان على إطلاق المبادرات والبرامج التي تدعم السعوديين حتى قبل توليه منصب ولي العهد. والمبادرات التي يطلقها سمو ولي العهد متنوعة والغاية منها تمكين الشباب السعودي، ذكوراً وإناثاً، وتوفير الدعم اللازم لهم من أجل أن ينعموا بحياة مستقرة تمكنهم من تحقيق أهدافهم التي تخدم المصلحة العامة للمملكة العربية السعودية. ومن أهم المبادرات الإنسانية الاجتماعية التي أطلقها أيضاً سموه برنامج “سند محمد بن سلمان " الذي لاقى ترحيباً كبيراً من المجتمع السعودي. وهذا البرنامج عبارة عن لفتة إنسانية اجتماعية الغاية منها تأسس روابط مجتمعة وثيقة تمكن السعوديين من التفرغ لتحقيق أحلامهم من دون القلق حول الاحتياجات الرئيسية. والغاية منه تلبية احتياجات فئات متنوعة من المجتمع من أجل مساعدتهم على تحقيق حياة مستقرة وكريمة من خلال مبادرات تنموية واجتماعية ومساندة من خلال الدعم المادي والمعنوي ودعم أواصر الاستقرار الاجتماعي وتحقيق السعادة للمجتمع السعودي

علاوة على إطلاق مشروع مسك بهدف تمكين الشباب والشابات السعوديات عن طريق منحهم فرصاً مختلفة لتشجيع التبادل الثقافي والعلمي وغيره بين الشباب في المملكة العربية السعودية السعودية والعالم. وتمكين المجتمع في مجالات الحياة كافة والتقدم على أعلى المستويات في مجال الأعمال والأدب والثقافة والعلوم الاجتماعية والتكنولوجية، عن طريق إنشاء حاضنات لتطوير وإنشاء وجذب مؤسسات عالية المستوى، وتوفير البيئة التنظيمية لها. وفي هذا السياق فقد عقدت مسك شَراكات عديدة مع مؤسسات دولية مثل مؤسسة بيل ومليندا غيتس الخيرية العالمية.

وبالتالي جاءت رؤية ٢٠٣٠ بهدف نقل المملكة العربية السعودية إلى مرحلة ما بعد النفط تقوم على ركائز عديدة كلها تهدف إلى تمكين السعوديين ورسم مستقبل أفضل لهم وللبلاد. وتمثل هذه الرؤيا برنامج التحول الوطني، برنامج الإسكان وبرنامج تطوير القطاع المالي وبرنامج جودة الحياة، وبرنامج التخصيص، وبرنامج صندوق الاستثمارات العامة وبرنامج تحقيق التوازن المالي. وهي الحلم السعودي الكبير القائم على اقتصاد مزدهر، ومجتمع حيوي، ووطن طموح.

و نظراً للعلاقات التاريخية ووشائج القربي التي تربط المملكة الأردنية الهاشمية في المملكة العربية السعودية قيادة و حكومة و شعباً، والتعاون بين المملكتين الشقيقتين بتوجيهات القيادتين الحكيمتين، يمكن تعزيز التعاون بين الأردن والسعودية في مجال الخبرات و خاصة في المجال السياحي والفني والتقني، و يمكن ان يكون للأردن دوراً في هذه المبادرات و المشاريع الرائدة . و لا بد هنا لتوجيه كلمة شكر لسعادة سفير خادم الحرمين الشريفين في الأردن نايف بن بندر السديري، على الدور الرائد في تعزيز العلاقات و في كافة المجالات بين المملكتين الشقيقتين، و سعادته يواصل الليل بالنهار لتعزيز هذه العلاقات و على كافة المستويات، و لا بد من الإشادة بدور سعادة السفير الاجتماعي في العطل الرسمية و عطل نهاية الأسبوع في زيارة المناطق التاريخية في الأردن و في استقبال القامات الأردنية من مختلف القطاعات العلمية و الاقتصادية و الاجتماعية و الدبلوماسية في منزل السفارة لتعزيز التعاون في كل الاتجاهات التي تخدم البلدين الشقيقين .

وفي ختام حديثي، يشاركني كافة الأردنيين برفع آيات التهاني والتبريك بمناسبة احتفالات المملكة في اليوم الوطني السعودي ال ٩١. متمنين للمملكة العربية السعودية و شعبها الشقيق كل الامن والأمان والتقدم والازدهار بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمين سمو الأمير محمد بن سلمان حفظهم الله .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :