facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





رحلة الاف ميل تبدأ بخطوة


د. موفق العجلوني
08-12-2021 06:50 PM

ما هي قصة المثل القائل رحلة الالف ميل تبدأ بخطوة، وما هي خطوة سلطنة عُمان . من المعروف ما من عمل او هدف غاية الوصول اليه ، لا بد من بداية، وهذه البداية هي التي توصلنا الى مرادنا وهدفنا، فكيف الحال اذا كان الهدف نبيل وعظيم و امنية كل عربي و هو الوصول الى التضامن العربي من الخليج الى المحيط . وبالتالي يحتاج الإنسان العربي إلى اتخاذ الخطوة الأولى التي تدفع إلى نقطة البدء في العمل، لأنه دون خوض الخطوة الأولى للعمل لن يكون هناك أي عمل من الأساس.

تحاول اليابان أن تحث المواطنين اليابانيين على عدم استصعاب العمل لأنه مهما كان الهدف يبدو صعبًا فإنه ينتهي ويُنجز بعد البدء فيه بجدية ، وذلك من خلال المثل الذي أخرجه الشعب الياباني والذي يقول باللغة اليابانية : 千里の道も一歩からو المترجم إلى اللغة الإنجليزية بمعنى : A journey of a thousand miles begins with the first step ، ويعني باللغة العربية أن : " رحلة الألف ميل تبدأ بالخطوة الأولى ".

وهنا يؤكد الشعب الياباني، والذي خرج من حالة الدمار التي خلفتها القنابل النووية على كل من هوريشيما وناجازاكي، من خلال هذا المثل أن نقطة البداية هي حتمًا التي تأتي بالنهاية المتميزة لتحقيق الأهداف، كذلك الشخص الذي يريد أن يتعلم اللغة اليابانية ويراها صعبة للغاية، ولكنه بمجرد أن وضع الهدف نصب عينيه وبدأ في بدء الدراسة فإنه بعد الاجتهاد يصل إلى مرحلة متقدمة في اللغة، وهكذا فإن الانطلاقة الأولي تجر ما بعدها. نعم وهذه ابنتي الإعلامية فرح العجلوني تتحدث ٦ لغات بطلاقة ومن ضمنها اليابانية.

لقد أبدع العرب عبر التاريخ أيضًا في الحديث حول هذا الموضوع، لذلك فإن هناك تشابه كبير بين هذا المثل الياباني مع المقولة الشهيرة باللغة العربية :" مشوار الألف ميل يبدأ بخطوة "، وفيما يبدو أن الشعوب تتفق على المبادئ الأساسية في الحياة ، لذلك عبروّا عن الوصول إلى الهدف بالرحلة أو المشوار لأن إنجاز أي عمل ما هو إلا رحلة عبر هذا العمل .

ربما يرى الإنسان أن رحلة الألف ميل هي رحلة طويلة الأمد ، لذلك قد يرى أنه من الصعب عليه أن يُكمل هذه الرحلة ، مما يجعله يتكاسل و لا يحاول البدء فيها من الأساس ، ولكن المثل يدعوه إلى اتخاذ الخطوة الأولى ، وهناك العديد من قصص النجاح على مستوى الدول والافراد التي وصل أصحابها إلى الهدف وذلك لأنهم بدأوا العمل في الخطوة الأولى التي جذبتهم إلى إتمام باقي الخطوات ، وهكذا فإن رحلة الألف ميل تبدأ بالخطوة الأولى .

و اذا ما عدنا الى الزيارة الاولى لجلالة السلطان هيثم بن طارق الى المملكة العربية السعودية كانت الخطوة الأولى، و بعد الخطوة الاولى كانت هنالك خطوة ليست الثانية فحسب ولكنها كانت الخطوة الـ ٧٢٥ كيلو متراً، و التي تكللت في الزيارة التي قام بها سمو ولي عهد المملكة العربية السعودية الأمير محمد بن سلمان ، وكان في استقباله بكل حفاة و تكريم جلالة السلطان هيثم بن طارق . حيث جاءت هذه الانطلاقة بهذه الخطوات ليتبعها خطوات تكميلية بين البلدين لتساهم هذه الخطوات بسلاسة تنقل مواطني البلدين وتكامل سلاسل الإمداد في سبيل تحقيق التكامل الاقتصادي المنشود. وتحقق المزيد من التعاون والتنسيق في المجالات السياسية والاقتصادية والعسكرية والأمنية، وتحفيز القطاعين الحكومي والخاص للوصول إلى تبادلات تجارية واستثمارية نوعية تخدم رؤية المملكة العربية السعودية ٢٠٣٠ ورؤية سلطنة عُمان ٢٠٤٠، وتعزيز فرص الشراكة بين القطاع الخاص في البلدين لما فيه خير البلدين والشعبين الشقيقين. وخاصة التعاون في مجال البترول والغاز وقطاع البتروكيماويات، وتعزيز التعاون في مجال تجارة المنتجات البترولية بين البلدين، والتعاون في مجالات الطاقة المتجددة وتقنياتها، والتبادل التجاري للطاقة الكهربائية والاستفادة من الربط الكهربائي، وتعظيم الاستفادة من المحتوى المحلي والقدرات الوطنية في مشاريع قطاعات الطاقة. علاوة على اتخاذ خطوات سريعة بهدف استكمال مقومات الوحدة الاقتصادية في إطار مجلس التعاون والمنظومتين الدفاعية والأمنية المشتركة على تنسيق مواقفهما بما يخدم مصالحهما ويعزز الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم.

وكذلك اتخاذ خطوات أخرى لدعم لكافة الجهود الرامية لتحقيق السلام في منطقة الشرق الأوسط، وأهمية التوصل إلى تسوية شاملة للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي وفقاً لمبادرة السلام العربية وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة، بما يكفل حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة على حدود ١٩٦٧م وعاصمتها القدس الشرقية. وبلورة سياسة خارجية موحدة وفاعلة للمجلس تحفظ مصالحه ومكتسباته وتجنبه الصراعات الإقليمية والدولية وتلبي تطلعات مواطنيه وطموحاتهم. علاوة على اتخاذ الخطوات اللازمة لإيجاد حل سياسي شامل للأزمة اليمنية، تقوم على المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل وقرار مجلس الأمن الدولي رقم (٢٢١٦) ومبادرة المملكة العربية السعودية لإنهاء الازمة اليمنية، ورفع المعاناة الإنسانية عن الشعب اليمني الشقيق.

لم تتوقف خطوات الاف ميل التي انطلقت من سلطنة عُمان الى المملكة العربية السعودية للتواصل هذه الخطوات الى سلطنة عمان ، وها هو سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان يواصل خطواته الى دولة الامارات العربية المتحدة ، ليكون في استقباله سمو ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد مرحباً به في بلده الثاني و بين أهله في الإمارات ، مؤكداً على متابعة الخطى في تعزيز العلاقات الأخوية والاستراتيجية الراسخة والتكامل الاقتصادي بين بلدان مجلس التعاون الخليجي العربي والتواصل والتشاور بين الأشقاء ركن أساسي في مسيرة تعزيز العمل الخليجي والعربي المشترك .

خطوات مباركة انطلقت من عُمان لتتواصل هذه الخطوات الى كل دول مجلس التعاون الخليجي العربي ، يتبعا خطوات تكاملية الى باقي الدول العربية في المشرق والمغرب ، و نتطلع الى ان تكون الأردن على برنامج هذه الخطوات من خلال مواصلة مسيرة مجلس تعاون الخير والتضامن العربي ، لتكتمل الصورة المشرقة بارتفاع صوت الجامعة العربية والاحتفال بإذنه تعالى بالتضامن العربي الشامل ، وقد عم الامن والأمان ربوع بلداننا العربية من الخليج الى المحيط وقد اكتملت خطوة الالف ميل ليأخذ عالمنا العربي حضوره على الساحة الدولية.

شكراً لكل الاشقاء العرب على انطلاقاتهم بهذه الخطوات المباركة والتي انطلقت من عُمان بيت الحكمة و العقلانية والدبلوماسية الى مهبط الوحي، وانتشرت بركاتها بإذن الله الى عالمنا العربي الذي يبشر بالخير، ووضعت اللبنات الراسخة في مسيرة التضامن والتكامل العربي . و أتطلع وكافة الاشقاء العرب من الخليج الى المحيط بالاحتفال قريباً ان شاء الله بهذا الإنجاز والذي يعود الفضل به لحكمة و عقلانية زعمائنا و قياداتنا ملوك و رؤساء و امراء و قادة الدول العربية ، سدد الله خطاهم على طريق الخير والبركة .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :