facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





التنشئة الاجتماعية ومشاركة المرأة السياسية


د. ميسون تليلان السليم
09-12-2021 12:08 AM

ان مفهوم التنشئة الاجتماعية هي عملية يتم من خلالها نقل مجموعة من القيم والمعتقدات والممارسات والمعايير والسلوكات والقوانين من جيل الى جيل آخر، يتعلم فيها الجيل الناشئ السلوك في الثقافة التي ينتمون اليها لتصبح معتقدات راسخة في التركيبة البنائية للفرد تتعزز بالمعايشة والممارسة اليومية بحيث يصعب تغييرها بسهولة وهذا الموضوع من المواضيع الحساسة والمهمة في نظرة المجتمع لموقع المرأة من القوة السياسية التي تكمن في القدرة على صنع القرار والتأثير في الآخرين.

ان هذا المفهوم في موروثنا الثقافي مرتبط ومنحصر في الرجال وهذا ناتج ومرتبط بمجموعة من الاتجاهات المجتمعية كما بينت الابحاث في هذا المجال، فمنها الاتجاهات السلبية نحو القوة وحساسية المجتمع لهذا المفهوم على الرغم من تطور خجول ومتواضع اوجده تخصيص مقاعد للنساء وهو ماعرف (بالكوتا).

حيث تعتبر ممارسة المرأة لحقها في الشأن السياسي تمردا على التوقعات المجتمعية والتي تعتبر بأنها مرتبطة بشكل مباشر في الرجل، والنظرة السلبية للمرأة تجاه قدارتها وخاصة فيما يتعلق بقدرتها على ممارسة الشأن السياسي مما يحد من محاولاتها للحصول على ممارسة هذا الحق وهذا يعود الى الادوار الاجتماعية التي حددت من خلال التنشئة الاجتماعية والتي اتصفت بتقدير منخفض للذات وضعف في ثقتها بنفسها وخوفها من الفشل.

لذلك لابد لاحداث تغيير من اجل حصولها على حقوقها السياسية ولتفعيل دمجها في الشان السياسي وتوسيع مشاركتها في الشأن العام من رفع الوعي لدى المرأة من خلال منظومة تبدأ من الاسرة لباقي مؤسسات الدولة ومحاولة ايجاد صيغ جديدة في التعامل مع المرأة.

كما ان هناك دور هام لمؤسسات المجتمع المدني في توعية المرأة حول المواطنة والشأن العام، والهوية والانتماءات ومفهوم الاصلاح ودور المرأة كمكون اساسي وهام في التحول الديمقراطي كما اراده جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين حفظه الله لتعزيز ثقة المرأة بنفسها وصقل مهاراتها لتفعيل دمجها النوعي في الشأن العام وهذا مايقوم به الاتحاد النسائي الأردني العام من خلال برامج تدريب نوعية بدأت من البادية الشمالية والجنوبية لتستمر لتغطي كافة محافظات المملكة.

(الدستور)





  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :