facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





من أدان محمد جميل العشّا؟


د. محمد أبو رمان
02-07-2007 03:00 AM

تصيبيني الدهشة ويعقد الحزن والغضب لساني وأنا أقرأ خبراً لوكالة الأنباء الفرنسية منسوباً إلى مصادر رسمية أردنية يتحدث عن محمد جميل العشا، الطبيب الجراح الأردني، أنه "من المحتمل أن يكون العشا (27 عاما), وهو فلسطيني الاصل من الخليل ويحمل جواز سفر اردني, العقل المدبر للعملية" ولا أعلم هل أصدر هؤلاء المسؤولون الحكم على المواطن الأردني وأدانوه قبل أن يصدر القضاء البريطاني حكمه!إذا كان هذا الخبر المنسوب لمسؤولين أردنيين غير صحيح، فلا بد أن يبادروا فوراً للتوضيح، ونفي الخبر. وإذا كان صحيحاً فعلى هذه المصادر كشف الأمر للرأي العام الأردني والعربي الذي صدم بهذا الخبر، وتوضيح الأسباب والوقائع التي تؤكد ما ذهبت إليه، أما أن يبادر مسؤول أردني للتبرع بمعلومات تسوق ضد الطبيب المشتبه به، فهو ما يجب أن نقف أمامه كثيراً، وأدعو إلى محاسبة هذا المسؤول قانونياً وأمام الرأي العام إذا تبين أنه لم يبن تصريحه على أدلة ثابتة ومقنعة ذات أساس قانوني، وليس "مظنة أمنية"!
حالة محمد جميل مقلقة وتدعو إلى الوقوف ملياً أمامها، فإذا كان هذا الشاب المبدع في الطب والعلوم والحائز على درجات علمية متميزة مظلوماً، فإن واجبه على وطنه ودولته الوقوف إلى جانبه والدفاع عنه، والقضية تستحق بالفعل اهتماماًً سياسياً على أعلى المستويات. وإذا كان بالفعل محمد قد انحرف باتجاه فكر القاعدة فإنه يمثل حالة جديدة خطيرة في الواقع الأردني، تحديداً، الذي طالما ارتبط تيار "السلفية الجهادية" فيه بمستوى فكري وثقافي وتعليمي متدن لا ينطبق على سمات محمد النفسية ودرجته العلمية والعقلية.
شخصياً أميل أنّ محمد في الأردن، كان بعيداً عن فكر "السلفية الجهادية"، فحالته لا تتناسب إطلاقاً مع وضع التيار الأردني، وفي حال تم تجنيده خلال شهور قليلة، في لندن، فهذا أيضاً يطرح تساؤلات خطيرة ومهمة علينا جميعاً مواجهتها.
أدعو الله أن يكون محمد بريئاً من هذه الشبهة، وأدعو المؤسسات الرسمية إلى متابعة الموضوع، ومعرفة الأسباب التي أدت إلى اعتقال زوجته والعمل على ضمان سلامة وأمن ابنه وتأمينه إلى أهل محمد.
وأثني على مناشدة والد الطبيب المعتقل أن يكون هنالك اهتمام خاص من أعلى المستويات، فالقضية بالفعل مثيرة ومقلقة ومحزنة تستحوذ على اقصى الاهتمام من الرأي العام الأردني والعربي.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :