facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





الوصاية على المقدسات بالقدس


د.خالد يوسف الزعبي
09-05-2022 01:55 PM

الوصاية على المقدسات بالقدس .. هاشمية ... منذ أكثر من مائة عام والأردن لة الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية والمسجد الأقصى المبارك. و قبة الصخرة المشرفة في القدس. ...ان الاردن يعمل على حماية حقوق المسلمين في العالم الإسلامي.

وفي دول العالم على حماية المقدسات الإسلامية والمسيحية والمحافظة على الوضع القائم في القدس. باعتبارها أماكن عبادة دينية لايمكن المسايس بقدسيتها او التنازل عن تلك الحقوق الدينية في الحج والصلاة والسلام. ....ان تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي بينيت بان لإسرائيل حق السيادة على المسجد الأقصى المبارك.

وان القرارات المتعلقة بالحرم الشريف والقدس تتخذ من حكومة اسراءيل دون اهتمام باعتبارات خارجية .هي تصريحات باطلة قانونيا وشرعيا ودينيا .فهذه مقدسات إسلامية قائمة تحت الوصاية الهاشمية. وباعتراف مجلس الأمن الدولي والجمعية العامة للأمم المتحدة. باحترام الوضع القائم التاريخي والديني للمسلمين. ...منذالعام 1930 .ان قرار عصبة الامم المتحدة ان المسجد الأقصى المبارك وحاءط البراق والساحات المحيطةبة تعود للمسلمين وحدهم وان السيادة حق للمسلمين ولايمكن ان تكون لليهود المحتلين الغاصبين.وان العبث بذلك يعنئ ان المعركة بين المسلمين واليهود معركة دينية وان النصر على العدو الصهيوني قريب بعون الله. ...ان القدس الشرقية والمقدسات الإسلامية والمسيحية وهي عاصمة الدولة الفلسطينية وذلك استناداً للقرارات الشرعية الدولية.

وخاصة القرار رقم 2334 الذي نص على ان القدس الشرقية جزءلا يتجزأ من الأراضي الفلسطينية المحتلة. ...ان على اسرائيل الدولة المحتلة. ان تدرك ان هذه المقدسات الإسلامية. هي تحت الوصاية الهاشمية وباعتراف المجتمع الدولي والإسلامي والمسيحي .وان اللعب بالنار او الاعتداء على المسجد الأقصى المبارك. قد يكون بداية النهاية لدولة إسرائيل. ان شاءالله. وان وعد الله حق.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :