facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





آخر ما طلبه سمير صبري ورحل قبل أن يتحقق


21-05-2022 03:58 PM

عمون - كشفت الفنانة نهال عنبر والتى كانت من أول الحضور إلى مسجد الشرطة لأداء صلاة الجنازة على الفنان الراحل سمير صبري وكشفت عن آخر ماطلبه .

و تحدثت نهال عنبر عن الحالة النفسية للفنان الراحل وأنه شعر بسعادة كبيرة بعد قرار الرئيس عبدالفتاح السيسي بعلاجه على نفقة الدولة وشعوره براحة كبيرة أثناء تواجده بالمستشفى بالرغم من الألم.

وأضافت أن آخر ماطلبه منها هو أكلة محشي ورق عنب ولكن وافته المنية ورحل قبل أن تنفذ طلبه.

وتوفي الفنان الكبير سمير صبرى،أمس عن عمر ناهز الـ 86 عامًا، بعد صراع مع أمراض الشيخوخة، بجانب معاناته من مشكلة في القلب الفترة الماضية.

ورفض الفنان الكبير الراحل الزواج طوال حياته، وأكد أن سبب عزوفه عن الزواج يعود لانفصال والده ووالدته وهو ما سبب له أزمة نفسية، وكان يخشى من تكرار ما حدث لوالديه معه، وقال في حديث له عن هذا الأمر: كنت أسعى لكي يعودا لبعض، لكن بعد زواجهما كنت أعاني لكي أثبت لزوج أمي أني شخص كويس علشان تبقى فخورة بي، كمان كنت أحاول أثبت لزوجة والدي أني كويس لأنها عندها أولاد، وهذا خلق عندي تحديا وإصرارا على النجاح، وأن أبقى أحسن وفق صحيفة البوابة نيوز.

و كان والد صبري ضابطا في الجيش ثم أصبح سفيرا وافتتح مطبعة في الإسكندرية اسمها مطبعة محرم، كان يمتلكها مع شريك أجنبي، وتعلم منه الكثير منها حب الناس وتكوين علاقات كثيرة، وهو كان اجتماعي.

ولد سمير صبري باسم محمد سمير جلال صبري، في 27 ديسمبر عام 1936 بمدينة الإسكندرية، ثم انتقل إلى القاهرة بعد انفصال والديه وسكن في نفس العمارة التي كان يسكن بها العندليب عبدالحليم حافظ والتقى به هناك لأول مرة.

وبدأ سمير صبري مشواره العملي بتقديم عدد من البرامج في الإذاعة والتلفزيون بدأها ببرنامج " ركن الطفل" الذي قدمه مع الفنانة لبنى عبدالعزيز، ثم برنامج "النادي الدولي"، وبدأ في مجال التمثيل بأدوار صغيرة مع كبار النجوم قبل أن يصبح بطل لعدد من الأفلام التي حقق من خلالها نجاح كبير.

البيان




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :