facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





ورشة عمل تعاين سور الأردن التراثي في لواء الحسا


13-08-2022 12:27 PM

عمون - اقيم في لواء الحسا يوم الخميس 11-8-2022، ورشة علمية تعاين الارث الحضاري وافاق المستقبل، وجاء ذلك بتنظيم من الجامعة الهاشمية، ووزارة السياحة، وهيئة تنشيط السياحة، وصندوق البحث العلمي في وزارة التعليم العالي، ومنتدى ياجوز، وجامعة ال البيت، واتحاد المؤرخين في تراث القبائل، واتحاد الكتاب والادباء الاردنيين، وصندوق البحث العلمي في وزارة التعليم العالي ، ومركز شابات الحسا، بالتعاون مع بلدية ومتصرفية لواء الحسا، حيث اقيمت الورشة في مركز شابات الحسا النموذجي، ضمن فعاليات التطوير السياحي في الحسا وافاق المستقبل والعمل على تطوير وتنمية اقتصاديات السياحة بانواعها وخاصة تطوير سور الاردن الذي ينطلق من الحسا وتوثيقه باستخدام تقنيات التصوير الجوي وشارك في الورشة عدد من اساتذة الجامعات الاردنية، واتحادات وخبراء من مؤسسات ومنظمات المجتمع المدني وادلاء سياح وابناء المجتمع المحلي في لواء الحسا.

ورحبت مديرة مركز شابات الحسا السيده منال الحجايا بالمشاركين بالورشة التي تعقد في رحاب الحسا، مؤكدة ان الورشة سيكون لها اثار ايجابية على اقتصاديات الحسا من خلال تطوير المنتج الحضاري وخاصة سور الاردن، ومن جهته تحدث عطوفة متصرف لواء الحسا السيد خالد المزايده راعي الورشة عن اهمية عقد الورشة التي تشارك بها جامعات ومؤسسات وطنية والهادفة لتنمية اقتصاديات المجتمع المحلي في لواء الحسا وفق رؤى القائد الملك عبدالله الثاني وزياراته المتكررة لجنوب المملكة بهدف التنميه والتطوير والتحديث المستمر لكافة القطاعات، واشاد بالجهود المبذولة في تطوير لواء الحسا في مجال السياحة والتراث بالتعاون مع المجتمع المحلي، عطوفة العميد المتقاعد مناور الشخاترة رئيس لجنة سور الاردن في درب الوئام اشار الى الاستمرار في عقد الورش الهادفة الى تطوير منتجات اقتصادية تعتمد على اقتصاديات السياحة بهدف الحفاظ عليها وخاصة سور الاردن الذي يعتبر من اهم المواقع في جنوب المملكه والاقليم العربي مؤكدا على تحقيق رؤى جلالة الملك في تطوير جنوب المملكة، واستمرار جهود متابعة المنجزات في الحسا في المجال السياحي والتراثي وتكثيف البحث العلمي الجماعي حول السور ومحيطه المجاور.

رئيس جمعية ادلاء السياح الاردنية سابقا محمد حماد أكد على اهمية استمرار عقد الورش والفعاليات التي تستشرف المئوية الثانية في عموم ارجاء الوطن والمناطق النائية مشيرا الى اهمية مواضيع البحث العلمي التي تتمخض عن هذه الورشة المتخصصه بتوثيق سور الاردن ومحاورة المجتمعات المحلية لافادتها من اقتصاديات السياحة بانواعها.

رئيس اللجنة التنظيمية للورشة الدكتور محمد وهيب من الجامعة الهاشمية اكد في المحاضرة التي قدمها بالتشارك مع الدكتور المهندس مهند طراد على ان هذا المشروع الهادف لتوثيق سور الاردن والافادة من اقتصادياته في لواء الحسا وفي محافظة معان وراس النقب جاء ثمرة للتعاون المستمر ما بين وزارة السياحة وصندوق البحث العلمي والجامعة الهاشمية وجامعة آل البيت وهيئة تنشيط السياحة ، واضاف ان مخرجاته ستساهم في تطوير السور وتوفير قاعدة بيانات للمستثمرين لاحداث التنميه من خلال اشراك المجتمع المحلي، واكد ان سور الاردن هو اطول ثاني سور في العالم وانه اقدم اسوار العالم من الجانب التاريخي بحسب النتائج التي قام بها فريق البحث الدراسي من الجامعة الهاشمية وجامعة ال البيت .

الدكتور عدنان لطفي والاستاذ فريد الشريدة اكدا من خلال ادارة جلسة الافتتاح والجلسة العلميه على اهمية الاستمرار في عقد الورش المتخصصه بسور الاردن باعتباره من المواقع في جنوب المملكة، وكذلك التركيز على ربطه بحلقة الزوار في جنوب المملكة بحيث يتم ربط المسارات السياحية مع بعضها البعض.

الدكتور عبد العزيز محمود من جامعة ال البيت اشار الى انماط الاستيطان والمستقرات البشرية الاولى حول سور الاردن عبر التاريخ وخاصة خلال العصر النبطي، مؤكدا اهمية ما تم التوصل اليه من خلال البحث العلمي الميداني والتاريخي والواقع الانثربولوجي.

رئيس اتحاد المؤرخين في تراث القبائل السيدة رسمية اللحام اشارت الى ان تاريخ سور الاردن يعتبر جاذبا للباحثين والمؤرخين لدراسة تفاصيله والحكايات الشعبية التي نسجت حوله من خلال تسميته بخط شبيب وضرورة ربط نتائج التراث المادي مع غير المادي بهذا الخصوص وتقديمه للزائر المحلي والعربي والاجنبي.

الخبير التربوي الدكتور عبد الرحيم ادعيس اكد في دراسته على الجانب التعليمي والتثقيفي للاجيال التي تنتمي لهذا التراث العريق ، واكد على ان الاجيال القادمة ستنهض بهذا الارث الحضاري في لواء الحسا من خلال تنمية معرفتها ومهاراتها وقدراتها في ادارة هذا التراث وتطويره .

الدكتور مهدي العلمي من اتحاد الكتاب والادباء الاردنيين اكد على اهمية تفعيل المنظومة الرباعيه المتمحورة حول الانسان والمنتج والتسويق والمكان باعتبارها تنطبق على سور الاردن من حيث تطويره كمنتج ثم ترويجه وتسويقه وافادة المجتمع المحلي من اقتصادياته ضمن ادارة تستند الى قواعد البحث العلمي .

الباحثه نيفين رشاد وينال فريحات من مشروع توثيق سور الاردن اكدا على اهمية التصوير الجوي في توثيق السور ودراسة كافة التاثيرات التي طرات عليه، وضرورة التخفيف من الاعتداءات التي تؤثر على بقائه سلبيا ، وسبل التشارك في الحفاظ عليه بين القطاعين العام والخاص .

الباحثه فرح بشار اشارت في محاضرتها الى الاساليب والمناهج التي يتم العمل عليها حاليا لادراج سور الاردن على القائمة المحلية الوطنية والقائمة العالمية لليونسكو للتراث باعتبار سور الاردن من اهم مواقع العالم بعد سور الصين، كما انه يتفوق على سور اوروبا من حيث طوله وتاريخه.

واوصى المشاركون بالورشة الى ضرورة اقامة مركز للزوار في اللواء بالتعاون مع القطاعين العام والخاص، وضرورة انشاء مسار سياحي لزوار لواء الحسا ووادي الحسا، وربطه مع مركز محافظة الطفيلة ، وتكثيف عمليات النشر العلمي حول السياحة الثقافية والتراثية والبيئية.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :