facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





مع البحرين


صالح القلاب
16-03-2011 06:47 PM

كان من اللازم والضروري أن يتحرك مجلس التعاون الخليجي وأن يرسل هذه الوحدات الرمزية إلى البحرين التي هي أحد أعضاء هذا المجلس الذي كان ذات يوم قد شكل قوة عسكرية موحدة تحت اسم «درع الجزيرة» من أجل مثل هذه الحالة حيث بات التدخل الإيراني السافر يهدد حتى وجود هذه الدولة العربية التي تشكل بوابة منطقة الخليج العربي كلها من الكويت في الشمال وحتى سلطنة عُمان في الجنوب.

والمؤكد أنه لم تكن هناك أي ضرورة لمثل هذه القوات ولقوات عربية أخرى ,إذا اقتضت تطورات الأمور هذا, لو أن المشكلة في البحرين بقيت تتخذ طابع المطالبات الشعبية بالإصلاح ,الذي هو ضروري وواجب وحانت لحظته, ولم يأخذ التدخل الإيراني هذا الطابع السافر الذي بات يهدد كيان هذه الدولة ووجودها والذي لم يعد بالإمكان احتماله أو السكوت عليه.

ثم وإن الواضح هو أن إرسال هذه القوات الرمزية هو رسالة لإيران كي توقف تدخلها ,الذي لم يعد بالإمكان احتماله, في الشأن الداخلي لدولة أثبتت ,لولا هذا التدخل, أنها قادرة على التفاهم مع هذا الطيف المذهبي من شعبها على غرار ما جرى في مرات سابقة كثيرة وهو أيضاً لطمأنة البحرانيين سنتهم وشيعتهم بأن أشقاءهم لن يتخلوا عنهم إذا تضاعف التهديد الإقليمي لهم ولدولتهم.

والملاحظ هنا أن الولايات المتحدة ,التي من المفترض ان مصالحها تجعلها ضد أي تدخل إقليمي وغير إقليمي في شؤون أي دولة من دول الخليج العربي, قد بادرت بعد لحظات من وصول هذه القوات الخليجية الرمزية إلى البحرين إلى مطالبة رعاياها بعدم السفر إلى هذه الدولة والى المقيمين منهم إلى مغادرتها على جناح السرعة وهذا مؤشر خطيرٌ وله معانٍ كثيرة وبخاصة وان هناك معلومات مؤكدة تتحدث عن اتصالات أميركية-إيرانية بدأت عبر السفارة السويسرية في طهران كانت المبادرة إليها قد جاءت من قبل أحد كبار المسؤولين الإيرانيين.

وبالطبع فإن إيران التي تتعامل مع البحرين على أنها منطلقها نحو منطقة الخليج كلها ونحو إقامة دولة مذهبية تمتد من جنوب العراق وحتى المنطقة الشرقية في المملكة العربية السعودية قد بادرت إلى رفض إرسال مثل هذه القوات الخليجية الرمزية فهي تريد الاستفراد بالوضع الداخلي لهذه الدولة العربية وقلب معادلتها الداخلية بحيث تصبح نقطة ارتكاز لها في هذه المنطقة الإستراتيجية والحساسة والهامة.. ولهذا فإنه على العرب كلهم أن يعلنوا وقوفهم إلى جانب دولة شقيقة باتت مهددة بالفعل وإن عليهم أن يتذكروا ذلك المثل الذي يقول :أُكلت يوم أُكل الثور الأبيض!!

بترا




  • 1 مومنى 16-03-2011 | 10:15 PM

    كل اشى معترض عليه ...

  • 2 قطاونة 16-03-2011 | 11:44 PM

    انت دائما" معاكن ...

  • 3 سليم مساعدة 17-03-2011 | 12:30 AM

    مقال منطقي وواقعي مصدره الحس الوطني والعربي الواسع و الأصيل معاليك

  • 4 اسعد 17-03-2011 | 02:33 PM

    صح لسانك والله ما نطقت الا بالصواب ولكن على الدول العربية والتي يوجد فيها من اخوتنا الشيعة ان تبرهن لهم بان ايران تستخدمهم فقط لتحقيق المصلحة القومية الفارسية وهي اخر ما يعنيها العرب الشيعة والدليل لينظرو كيف يتم التعامل مع عرب الاهواز وهم شيعة

  • 5 جميل 17-03-2011 | 05:03 PM

    شو ما كتبت ........


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :