facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





العنصرية ليست وجهة نظر


ياسر ابوهلاله
13-12-2011 11:55 AM

عمون - يتوافق العالم على تجريم العنصرية خلقيا وسياسيا وقانونيا. ومع ذلك تظل العنصرية موجودة في إطار المشاعر والسلوك، وإن زل لسان سياسي بتعبير عنصري فقد يكلفه ذلك مسيتقبله السياسي. لا يستطيع أحد أن ينتقد أوباما لأنه من أصول أفريقية أو مسلمة. لكنه ممكن أن ينتقد في كاريكاتير باعتباره مناصرا لتنظيم القاعدة وللشيوعية.

في الأردن لا يوجد في السياق العام تعابير عنصرية في المواقف السياسية، فالمعارضة للأميركان والصهاينة خارجيا هي لأنهم غزاة محتلون وليس لأنهم مسيحيون أو يهود. وفي الهولوكست السوري كان الخطاب على رغم التركية الطائفية للنظام وجهازه الأمني سياسيا يقسم الناس إلى معسكر الطاغية ومعسكر الضحية لا معسكر العلويين ومعسكر السنة.ولم ينزلق مناصرو الشعب السوري إلى اللغة الطائفية الوسخة التي يروج لها مناصروا الأسد وخصوصا من اللبنانيين .

ومع ذلك نشهد في الأردن لغة عنصرية مستترة ، تخبو وتصعد بحسب المزاج السياسي. وهي كأي لغة عنصرية تستهل اللعب على غرائز الناس وتقسيم المواطنين إلى "نحن وهم ". ومن أسوأ ذلك الحديث بلغة عنصرية عن أكبر القوى السياسية حجما وأكثرها عراقة. فالأخوان المسلمون أبناء الحراك الأردني وليسوا بحاجة لاختراقه. على العكس من يفتقد للشعبية ويعجز عن الفوز في انتخابات أو حشد مظاهرة كمظاهرات الإخوان هو من يحاول الاختراق من خلال اللعب على الغرائز والتحريض.

تكرر العنصرية مرتين مرة باعتبار أن الأخوان ليسوا أردنيين ومرة أخرى الانتقاص من الأردنين من أصول فلسطينية باعتبار حراكهم السياسي دخيلا لا أصيلا. في الأولى على من يجهل أو يتجاهل تاريخ الإخوان أن يعرف أنهم تأسسوا قبل الاستقلال، وأن مؤسسهم عبد اللطيف أبو قورة أنفق ماله على بناء الكلية العلمية الإسلامية التي درس فيها جلالة الملك تماما كما أنفقه على تجهيز كتيبة أبو عبيدة التي قاتلت على أسوار القدس عام 48 وكان من المتطوعين الشيخ هارون الجازي وهو من هو في ميزان شيوخ العشائر، وكان من شهدائهم من أبناء بني صخر.ومن أراد التوسع فليعد لكتاب الدكتور محمد محافظة عن العلاقة الأردنية الفلسطينية وذكريات عزت العزيزي.

لا يضير الحركة أن تكون فصيلا فلسيطنيا فحركة فتح كانت انشقاقا إخوانيا انجاز للوطنية على حساب الأممية الإسلامية تماما كما كانت الجبهة الشعبية انشقاقا آخر عن حركة القوميين العرب. ولغايات الجدل لنلغي تاريخ البلاد ونشطب عبداللطيف أبو قورة وعبدالرحمن خليفة وعبدالمجيد ذنيبات وسالم الفلاحات الذين قادوا الجماعة منذ تأسيسها وهم شرق أردنيون فهل يقلل ذلك من شأن همام سعيد لأنه من أصول فلسطينية ؟ وهل اختصاصه هو في حدود المخيمات ولا يحق له المشاركة في مظاهرة سياسية في معان؟ هذه هي العنصرية بالضبط. المواطن هو المواطن من الرمثا إلى العقبة ولا يزيد مواطن عن آخر ولا ينقص إلا بما يقدمه للوطن.

اللغة العنصرية مرفوضة بحق أي شخصية أو فئة ، ولا يمل من التذكير بنموذج يعقوب زيادين الذي فاز بأعلى الأصوات عن مدينة القدس وهو مسيحي وفلاح من قرى الكرك.لقد دمر لبنان ودمر العراق بسبب السماح بتداول المفردات العنصرية سواء تجاه الفلسطيين أو المسيحيين. يكسب من يلعبون على غرائز الناس حتى في اعرق الديموقراطيات لكن مكاسبهم الذاتية خسائر صافية لبلدانهم.أنهم بحاجة لحرب أهلية حتى يكونوا أمراء حرب وسادة متاريس على طرقات يقتل فيها الناس على الهوية، أي هوية !
(الغد)




  • 1 فؤاد سالم 13-12-2011 | 12:09 PM

    الاخ ياسر الشاطر بدو يفهم بس شو بدك تسوي عاد مع الذي لا يفهم او لا يريد اان يفهم

  • 2 اجود عتمة 13-12-2011 | 12:09 PM

    صح لسانك

  • 3 كم أنت رائع 13-12-2011 | 12:32 PM

    اشكرك أخ ياسر ،، فقد قادتني بعض التعليقات المستفزة على المواقع الالكترونية لانخرط بشكل ما في هذه اللغة الممجوجة ،،، بل اجتهدت لسباقهم فيها ،،

    لكنك وككل الكبار ،،، الذين اذا تحدثوا اهتز الآخرون وعادوا لرشدهم ،،، واصمتوا الصغار ،،، لا صغار العمر بل صغار المواضيع الذين يتحدثون بلغة ركيكة ومفرداتٍ صغيرة ،،، لنخلص لنتيجة واحدة ،، أن الحمد لله ،،، لسا البلد بخير ،،، أكثر الله من أمثالك،،، وشكراً لك

  • 4 مواطن 13-12-2011 | 01:38 PM

    عندما يجلس همام سعيد مع الامريكان في تركيا ويتأمر ......

  • 5 عماد السيوف 13-12-2011 | 01:59 PM

    والله، صح لسانك.
    احنا عرب ومسلمين وايضا مسيحيين، ننتمي الى هذا البلد وهذه الامة.

  • 6 كاتب محترم 13-12-2011 | 02:15 PM

    كاتب محترم ومقالة راقية تدل على عمق وثقافة انسانية واصالة.

  • 7 Mohammad1981 13-12-2011 | 02:52 PM

    رد على رقم 2 مواطن (همام سعيد يتأمر مع الامريكان في تركيا ضد من )؟؟؟ اتحفنا بعلوماتك القيمة وقل لنا ضد من؟؟؟

  • 8 S&W 13-12-2011 | 03:52 PM

    عن جد صح لسانك ...

    المواطن هو مواطن ... ولاؤه للبلد والشعب والملك ... ويملك حرية أن يمارس هذا الولاء بأي فكر يراه مناسبا، كان دينيا (اسلاميا ام مسيحيا .. الخ) او قوميا او اشتراكيا ...

    كلنا اردنيون وكلنا نعبش من خير هذا البلد ... وكلنا اخوان نتكافل حتى ننجح معا.

  • 9 اربداوي 13-12-2011 | 09:47 PM

    صقور الاخوان .... و من يسمع خطاباتهم من ابناء العشائر يستفز!

  • 10 قارى جيد 13-12-2011 | 10:33 PM

    نعتذر


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :