facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





حتى لا تتكرر مأساة مخيم الرويشد


ياسر ابوهلاله
16-05-2012 03:31 AM

لا يتعامى أحد عن التركيبة الديموغرافية الهشة والحساسة في الأردن. وأي قرار سياسي لا بد أن ينزع فتيل أي أزمة، لا أن يصنع أزمات. هنا طالبت بعدم المساس بوضع الدوائر الانتخابية والحفاظ عليها كما هي، فالضرر المترتب على تغييرها أكبر بكثير من الفائدة العائدة من إعادة توزيعها من جديد. فالحقوق الدستورية تعاقدية دائمة، وليست متغيرة بحسب المزاج السياسي. وعند وحدة الضفتين كان الفلسطينيون يشكلون ثلثي سكان المملكة، ولكن بالوحدة كانت حصتهم في مجلس النواب النصف، وبعد قرار إعلان الدولة الفلسطينية في الجزائر، تخلى المقيمون في الضفة الغربية عن جنسياتهم ولم يعترض أحد منهم على فك الارتباط. وفي نفس السياق، لا يطالب أحد من أبناء قطاع غزة بالجنسية، وإنما بتحسين شروط الإقامة، أسوة بمن يقيم على أرض المملكة.
تلك المقدمة أساسية لمناقشة المأساة المسماة "سايبر ستي" في تخوم جامعة العلوم والتكنولوجيا. ففي ظل الصوت العالي للمتطرفين، انتصر في الدولة رأي "اعتقال" نحو 300 فلسطيني لجؤوا من العراق عقب الحرب، وظلوا أربع سنوات يقاسون في معسكرهم الصحراوي، نساء وأطفالا. وهنا في الغد كتبت عن "آية في مخيم الرويشد"؛ الطفلة التي ماتت حرقا في خيمتها. ولم يستجب أحد، وتم إحباط مؤامرة الوطن البديل، وأبعد 250 فلسطينيا إلى البرازيل. وقد لحقهم الزميل حسن الشوبكي هناك، وناشدوا الدول العربية جميعا استقبالهم فلم يستقبلهم أحد. والجزيرة الوثائقية نشرت فيلما آخر عنهم، قالت عجوز فيه إنه عندما مات زوجها صارت تتحدث مع النباتات، لأنها لم تجد من تبثه همها بلغتها.
في "سايبر ستي"، وهو مكان لقي إدانة من منظمات حقوقية لأنه "بدائي" لا يناسب العمال الآسيويين، يقيم نحو 150 لاجئا فلسطينيا قدموا من سورية، جلهم نساء وأطفال. طبعا، ثمة مخاوف من أن يستغل النظام السوري الأوضاع الراهنة ويقذف باللاجئين الفلسطينيين إلى الأردن. وهي ذات المخاوف التي أفرزت مأساة مخيم الرويشد. يعيش هؤلاء في ظروف مأساوية، وهم ممنوعون من مغادرة معسكر الاعتقال المسمى مخيم لاجئين.
في الجوهر، تتحكم النزعات العنصرية بكثير من القرارات، أو على الأقل تراعى تلك النزعات. في الأردن يصل عدد السوريين إلى 700 ألف، منهم نحو مئة وخمسين ألفا بعد الثورة، ومن بينهم نحو 150 فلسطينيا؛ أي أن النسبة بالمجمل أقل من واحد بالألف. ويمكن للدولة أن تعيد حساباتها لو أن العدد بالآلاف، أما بناء استراتيجية على أساس 150 إنسانا فهذا غير مفهوم وغير مقبول بمنطق إنساني أو سياسي.
إن اللاجئ الفلسطيني في سورية، كما في العراق أيام البعث، يتمتع بحقوق كاملة باستثناء الحق في الانتخاب، وكثير منهم من خدم في الأجهزة الأمنية والعسكرية. وفي ظل الثورة السورية، انقسم الفلسطينيون بين محايد ومناصر للثورة ومناصر للنظام، لكنهم جميعا لم يفكروا في مغادرة البلد الذي يعيشون فيه من أيام النكبة، إلا من يخشى الموت أو الاعتقال، وهم الفئة القليلة التي غادرت إلى الأردن.
في القرآن الكريم: "وإن أحد من المشركين استجارك فأجره حتى يسمع كلام الله ثم أبلغه مأمنه"؛ فالمستجير حتى لو كان عدوا يستقبل. وهؤلاء مستجيرون بنا لا "كالمستجير من الرمضاء بالنار


الغد




  • 1 god said so 16-05-2012 | 09:28 AM

    نعتذر

  • 2 think 16-05-2012 | 10:13 AM

    you have a problem with your origin

  • 3 خريسات 16-05-2012 | 11:27 AM

    الله يحفظ الجزيرة إلي خلت ... ناس تحكي ...

  • 4 عبود محمد 16-05-2012 | 11:29 AM

    مناي يأتي بخبر مفرح عن الأردن التي تأوي الكثير ؟؟؟؟؟؟؟

  • 5 محمد العجارمة 16-05-2012 | 11:32 AM

    أه يا بلد بنستاهل أكثر من هيك حتى يكتب عنا...

  • 6 محمد العجارمة 16-05-2012 | 11:32 AM

    أه يا بلد بنستاهل أكثر من هيك حتى يكتب عنا ...

  • 7 راشد الحنيطي 16-05-2012 | 11:35 AM

    بلدنا وحرّيين فيها

  • 8 ابن البلد 16-05-2012 | 11:37 AM

    صح لسانك

  • 9 رياض 16-05-2012 | 01:43 PM

    شكرا ابو هلالة .. فلسطين والاردن مرتبطة برباط مقدس من رب العزة والى الابد شاء
    الاخ ياسر انا متابع لكل ما تكتب وانا معجب بطريقة طرحك اقترح عليك الكتابة بموضوع المواطنة والهوية والوحدة الوطنية وان يكون هناك مؤتمر شعبي لتخفيف الاحتقان السائد وبحث موضوع العنصرية ونبذ العنصريين وبنفس الوقت التوجه للمواقع الالكترونية بعدم بث اي تعليق اوموضوع له ابعاد عنصرية.اوتؤدي الي ضرب الوحدة الوطنية لان حرية التعبير ليست بالسب والشتم والطعن والتخوين وحرية الراي تكون بالالتزام بثوابت الوطن وديننا الحنيف لاني اقرأ على المواقع اعجب من العجب وتكفير لمسلمين ومن كفر مسلما فقد باء بها احدهم وعلى الجهتيين نحن خاسرون

  • 10 وصفي التل 16-05-2012 | 02:36 PM

    أقرأ كلامك أصدقك أشوف أفعالك أستعجب ؟؟؟

  • 11 عموني 16-05-2012 | 02:39 PM

    كاسك يا وطن

  • 12 عبدالله محمد 16-05-2012 | 02:41 PM

    نعتذر

  • 13 قاسم 16-05-2012 | 02:45 PM

    لا لتكرارها

  • 14 مراقب مستوطنات 16-05-2012 | 04:08 PM

    فوق ما انت سبعاوي ومتحملينك وعامل حاللك معاني بدك اتجيب قرايبك من سوريا شوية

  • 15 مومني 16-05-2012 | 05:03 PM

    ليش ما تخلي جزيرتك تستقبلهم, ولا احنا هون حيطنا واطي لازم نستقبل كل الاجئين ون ونسكت وليش الدول الغنية بالنفط ما تستقبلهم او تساهم بدفع جزء من تكاليفهم, وبعدين عندنا الآف الاجئين السوريين هنا بالاردن ليش ماحدش حكا معهم ولا ضايقهم, يا اخ ياسر هؤولاء 150 يريدون فرض شروطهم على الدوله وان تدخلهم ويجعل منهم مواطنين ويكونوا مقدمه لمن بعدهم من لاجئي سوريا ولبنان. وكلامك عن الارتباط وفك الارتباط لادخل له بهذا الموضوع

  • 16 شوف مكاتب الجزيرة بتوسعهم 16-05-2012 | 06:23 PM

    ويبحثوا كيفية استقبال اللاجئين في قطر بدل من تحميل المملكة الأردنية الهاشمية عبء نحن في غنى عنه !

  • 17 ابو يزن 16-05-2012 | 06:50 PM

    مقال جيد قراته هذا الصباح ولفت إنتباهي. شكرا لك أستاذ ياسر استمر ولا تابه لبعض الكلام الرذيل، فمن أية بقعة من الأرض كنت.. فأمثالك فخر للأردن والأمة العربية .. نحتاج الى مثل هذه الاقلام الجريئة والشريفة في هذا الوقت .. وفقك الله.

  • 18 اربد 16-05-2012 | 07:00 PM

    كلام جميل اخ ياسر مع كل احترام وتقديرالك والجزيرة

  • 19 Tareq 16-05-2012 | 08:49 PM

    استاذ ياسر, لا تأبه للشرذمات و كما قال الشافعي:

    يجادلني السفيه بكل قبح فأكره ان اكون له مجيبا
    يزيد سفاهة فأزيد حلما كعود زاده الاحراق طيبا

  • 20 you not a jordanian 16-05-2012 | 09:58 PM

    sorry we can not publish

  • 21 you not a jordanian 16-05-2012 | 09:58 PM

    sorry we can not publish

  • 22 عبدالله 16-05-2012 | 10:23 PM

    سنديانة كريشانية معانيةأصيلة ،وقامة سامقة ....حفظك الله أنت والياسر الاخر الشامخ(الزعاترة)....تعطيان للصحافة معنى وطعما اخر.

  • 23 .............. 17-05-2012 | 12:07 AM

    and what is your problem

  • 24 Tareq 17-05-2012 | 01:54 AM

    وين تعليقي يا عمون؟؟؟

  • 25 اردني حرررررررررررررررررررر 17-05-2012 | 01:58 AM

    نعتذر

  • 26 اردني حرررررررررررررررررررر 17-05-2012 | 01:58 AM

    نعتذر

  • 27 اردني حرررررررررررررررررررر 17-05-2012 | 01:58 AM

    نعتذر

  • 28 اردني حرررررررررررررررررررر 17-05-2012 | 01:59 AM

    نعتذر


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :