facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





من نصّبكم أوصياء علينا؟!


د. محمد أبو رمان
02-07-2012 03:38 AM

في جلسة أول من أمس، قرّر مجلس الوزراء أن يكون التنسيب للإرادة الملكية مقتصراً على القائمة الوطنية (مادة 8-ج) فقط، وهو ما يحدّد دور مجلس النواب في مناقشتها، بدون القدرة على مناقشة المادة كاملة، بما في ذلك قانون الصوت الواحد!
ثمة آراء أخرى، قانونية، تتمثّل في أنّ روح الدستور تجيز لمجلس النواب أن يناقش البنود الأخرى من المادة إذا تمّ فتحها؛ إذ تترابط الأجزاء معاً ولا تنفصل، ومن الواضح أنّ هذا الرأي القانوني ستتجاهله الحكومة والنواب.
لا أعرف سرّ قتال رئيس الوزراء لحماية الصوت الواحد، وكأنّه "البقرة المقدّسة"! وهو ما يبدو جلياً في مقابلة الزميلة "الرأي" معه أمس؛ فهو مصرّ على أنّ المطلوب فقط زيادة 10 مقاعد على القائمة الوطنية، بدون المساس بالصوت الواحد.
ثم يؤكّد الرئيس أنّ تعديل القانون، بعد إقراره فوراً، ليس مرتبطاً لا بمطالبات داخلية ولا بمتغيرات إقليمية. إذن؛ بماذا؟! وهو جواب يختزل حجم المكابرة والإصرار على عدم الاعتراف بالمأزق الكبير الذي كادوا (وما يزالون مصرّين) أن يطيحوا بنا فيه!
أغرب ما في مقابلة الرئيس قوله "لن نعدّل القانون لأنّ أحدهم زمجر هنا أو هناك". وفي واقع الأمر لا أعرف، حقّاً، وأتمنى أن يرشدني أحد إلى الطريقة التي يمكن أن يدرك بها الرئيس حجم الاعتراض على القانون!
المعارضة للقانون انتقلت من خارج "السيستم" إلى داخله، حتى إلى وزراء في الحكومة نفسها، إلى رجال الدولة وقيادات سياسية، إلى الشارع والإعلام والقوى الاجتماعية والسياسية، باستثناء الحرس القديم! باختصار؛ "الصوت الواحد" هو وصفة قديمة انتهت صلاحيتها، لكن هنالك من يريد فرضها على البلاد والعباد، وما قضية "الحقوق المكتسبة" إلاّ كذبة كبيرة، فبركها القوم وصدقوها، فما نسمعه اليوم من أقصى الشمال إلى أقصى الجنوب هو مناشدات للملك للتدخل والتخلص من "عار الصوت الواحد"!
وإذا كان تيار "الصوت الواحد" مصرّاً على قصة "الحقوق الوهمية المكتسبة"، فالحَكَم بين الجميع هو الاستفتاء الشعبي، فأنا أدعو إلى العودة إلى الناس (على الأقل من باب المعرفة الملزمة أدبياً لا دستورياً) لتحكم ما هو القانون الذي تريد، وإذا اختاروا الصوت الواحد، سنضرب سلاماً حارّاً للرئيس ونقرّ بديمقراطيته وقبوله لرأي الأغلبية.
للمرّة المليون؛ الصوت الواحد هو ضرب بمخرجات الحوار الوطني عرض الحائط، حتى في المبادئ الحاكمة لقانون الانتخاب، وأهمها "دفن الصوت الواحد"، ومخالف لمشروع حكومة د.معروف البخيت، وأقل حتى من مشروع عون الخصاونة- الصوتان، الذي جاء أقل بكثير من طموحات الشارع، فهل الجميع مخطئون ومن يتمترس بالصوت الواحد هو فقط المؤتمن على الدولة ومصالحها الوطنية واستقرارها؟!
أخشى أنّ ثمة موقفاً سافراً وراء الإصرار على الصوت الواحد من الديمقراطية نفسها؛ فما نسمعه من كواليس القرار أنّ لدينا تياراً شرساً في الدولة، مدعوما من الحرس القديم، يؤمن بأنّ الديمقراطية الحقيقية بمثابة إلقاء للبلاد في الهاوية، ويعتقد هذا التيار أنّ وجود قانون يتجاوز الصوت الواحد هو تسليم للبلاد للمجهول. ويشعر أصحاب هذا الموقف، المتنفذون اليوم، أنّهم وحدهم الأوصياء على الوطن والدولة، أمّا غيرهم فإمّا حالمون ونظريون، أو أنّهم يحملون أجندات ضد الدولة!
نضم صوتنا إلى النائب والسياسي المخضرم د.عبدالله النسور، بدعوة صانع القرار إلى أن ينقذ الموقف قبل أن نعود مرّة أخرى إلى المأزق ذاته؛ فالإصرار على "الصوت الواحد"، والاكتفاء بالقائمة الوطنية، لن يحل المشكلة أبداً، بل ربما يفاقمها، فلا يجوز التعامل مع الشارع بمنطق الاستعلاء في وقت نحتاج كثيراً للإنصات إليه!

m.aburumman@alghad.jo

الغد




  • 1 علي 02-07-2012 | 11:53 AM

    مع احترامي الشديد لشخص الرئيس
    الا انني (وبكل محبة) اقول له:
    هذا النوع من الخطاب والتمترس خلفة يعتبر كارثة في مثل هذا الوقت
    ...

  • 2 رياض r 02-07-2012 | 12:26 PM

    دكتور محمد لا نية للاصلاح ابدا وكل ما يجري عمليات تجميل فقط وما فايز الذي ليس له من اسمه نصيب الا من الذين يجرون عملية تجميل وهو ليس ماهر ويجلب العداء بتكبره وما هو الاخادم لاعداء الاصلاح ولا يصلح الا في جلب الخراب للبلد ومش قادر انه الوضع تغير والمواطن صاحي وواعي لما يحصل وليس بحاجة لوصاية الطراونة ولن يقبل بتهميشه كما جرت العادة .وصدقت المعارضة برفض اجراء اي حوار معه لانه غير مالك نفسه ولا مالك قراره. وسلملي على العسكر القديم

  • 3 طفيلي رايق 02-07-2012 | 02:13 PM

    اتمنى على الدكتور الرائع ان يكف هو وغيره من اصحاب الاقلام الحرة والشريفة عن اطلاق لقب (( الحرس القديم )) لن كلمة حرس تعني الحب اولا والرعاية والاهتمام وصون حقوق المحروسين ولكن من تطلقون عليهم هذا الوصف ليسوا كذلك فهم بين امرين اما ان يكونوا اصحاب عقول متحجرة يعني ( قرايه قديمه) يفترض ان يكون قد تجاوزهم الزمن وطحنهم تحت دواليبه فمن يأمنهم على مصالحه كمن يسكن منزلا ايلا للسقوط او ان يكونوا قد سرقوا البلاد والعباد وخانوا الامانة التي اولاها لهم جلالة الملك ويخافون ان يأتي من يحاسبهم على الاخيانةوفي كلتا الحالتين ليسو بحرس وسمي ما شئت

  • 4 أحمد العزام 02-07-2012 | 02:56 PM

    لا تتعب حالك ياأستاذ محمد المسألة واضحة وبدون لف ولا دوران الجماعة وعلى رأسهم قمة الهرم يدركون أن الديمقراطية الحقيقية لا تفرز إلا الإسلام السياسي وخير دليل الانتخابات المصرية لذلك لن تفرح بإلغاء الصوت الواحد إلا إذا غيّب الإسلام وهذا الكلام يعرفه راعي الغنم وعامل التنظيفت المحترمين في نظري أكثر من صنّاع القرار

  • 5 ا.د.خالد الطراونه 02-07-2012 | 03:59 PM

    لا للصوت الواحد الذي دمر اللحمه الاجتماعيه لا والف لا للصوت الواحد الذي اتى بالتزوبر فهو كارثه وسنعود له اذا لم يلغى ويستبدل بافضل منه ليقرب الناس ويزيل الاحتقان بعد كل انتاخابات ويدوم سنوات الى موعد الانتخابات

  • 6 الدعجة 02-07-2012 | 06:37 PM

    النقاش لا يفيد الان الامور باتت واضحة وحسم امر قانون الانتخاب واذا لم يقبل الاخوان المشاركة في الحوارات فهذه مشكلتهم وعليهم التعامل مع النتيجة والدولة لا تفصل قوانين على مقاسات كل تنظيم في النهاية هناك مصلحة وطنية . موقف رئيس الوزراء حازم ومشرف ويؤكد على ان المصلحة الوطنية هي الاساس وليس مصالح تنظيمات هنا وهناك .

  • 7 مصطفى قرقز 02-07-2012 | 10:27 PM

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    تعودنا أن لا نختار وكما تعودنا أن لا نملك حق الإختيار, فقد اختار لي والدي زوجتي وبعدها سألوني ان كنت راضيا واختاروا لي سكني وحددوا مقبرتي قبل أن أولد فكيف يكون لنا صوت او صوتين. تعودنا على تزوير اصواتنا وعلى الحكومات المفروضه فمجلس النواب كله وهمي ولا قيمة لقراراته حيث هناك مجلس الأعيان الذي له الحق فقط برفض قرار مجلس الأمة.... فهكذا نحن ولدنا لنطيع ونقبل يد من يقهرنا

  • 8 passport land 02-07-2012 | 10:31 PM

    we are not a country and not a nation

  • 9 من 02-07-2012 | 11:19 PM

    من ...؟

  • 10 lمحمد هزاع المفرق 03-07-2012 | 02:28 AM

    الحكومه استجابت لمطالب النخبه بالقائمه الوطنيه وتجاهلت راي عامه الناس بالغاء الصوت الواحد موعدنا الشارع وان غدا لناظره قريب

  • 11 lمحمد هزاع المفرق 03-07-2012 | 02:29 AM

    الحكومه استجابت لمطالب النخبه بالقائمه الوطنيه وتجاهلت راي عامه الناس بالغاء الصوت الواحد موعدنا الشارع وان غدا لناظره قريب

  • 12 العبابنة 03-07-2012 | 03:25 AM

    صوت للدائرة و صوت للمحافظة وصوت لقائمة الوطن 27-30و انتهينا


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :