facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





إتقوا الله في الأردن


رولا نصراوين
02-09-2012 05:39 PM

رغم أني أردنية حتى النخاع، أردنية العروق والأصول والمنابت، أردنية الرئة والقلب والضمير، أعشق هذا البلد وأخاف عليه كحال العديد من الشرفاء في هذا الوطن وأستميت بالدفاع عنه لأني منه ولدت وتحت ثراه سأدفن، إلا أن الحسرة والألم يصيباني عندما أشعر أنه يتأرجح بين الهزات السياسية والزلازل الاقتصادية بلا توقف! أرقب التغييرات التي تحدث بالشارع واستمع لنبض الأرض التي ما عادت تتكلم عربي أو أية لغة أخرى غير لغة الجوع والقهر والعجز، أجسٌ الألم فأجد أن صمام الأمان في خطر وأن البلد على مقربة من الانفجار في القريب العاجل.

في الأيام الماضية تسارعت أحداث مسرحية هزلية جديدة على الساحة الأردنية أبطالها كالعادة حكومتنا الرشيدة وسلطتنا التشريعية وقد تميزت بعدة فصول من التراجوكوميديا الساخرة حيث أزيح ستار الفصل الأول عن الموضوع الأكثر التهابا في الأردن الآن وهو الانتخابات النيابية القادمة، فبغض النظر عن محاولة حكومة الطراونة المماطلة وكسب المزيد من الوقت لإجرائها في البداية، فقد أعلنت الهيئة المستقلة عن إصدار بطاقات إنتخابية خاصة لضمان الشفافية والنزاهة والمضحك الآن أن عدد الناخبين المسجلين يكاد يتجاوز النصف مليون أردني فقط...!!

أما الفصل الثاني فكان الأكثر فكاهة حيث وافق مجلس نوابنا الحالي والموقر بالأغلبية على السماح للزوجة الحصول على جواز سفر دون موافقة الزوج كما جاء في القانون المعدل لقانون الجوازات لسنة (2012) الذي قدمته الحكومة.

في حين كان الفصل الثالث أكثر جدية وأنانية وجشعا هو إقرار مجلس الأمة منح أعضائه راتباً تقاعدياً مدى الحياة دون النظر لوجوب وجود خدمة مقبولة للتقاعد قبل أن يتراجع عن قراره تحت ضغط الشارع والاعلام.

أما ختام المسك في المسرحية قيام حكومتنا الرشيدة ممثلة بوزارة الصناعة والتجارة ووزارة المالية ووزارة الطاقة والثروة المعدنية لجنة تسعير المشتقات النفطية برفع أسعار المشتقات النفطية بنسبة 10 بالمائة مع التأكيد على الإستمرار بتعديل الاسعار شهرياً من قبل اللجنة صعوداً أو هبوطاً وفقا لاليات التسعيرة المقررة...!!

فإذا كان مجلس الأمة قد نسي ارتفاع أسعار الخضار وفساد الاطعمة وتعدد الضرائب وشح المياه وارتفاع أسعار المشتقات النفطية خاصة وأننا على ابواب فصل الشتاء واهتم بالسماح للزوجات بالحصول على جوازت سفر وتأمين راتب تقاعدي لهم مدى الحياة، فكيف لي أنا كمواطن أن أؤمن بضرورة انتخاب مجلس تشريعي قادم قائم على ما سبق من المصالح الشخصية..!! كيف لي أن أضع ثقتي بمجلس فضّل مصالحه الشخصية على المصالح العامة التي انتخب من أجلها!! كيف لي أن أفرح بنائب وطن سيوافق ويصادق دائما على قرارات تتصادم مع مصلحة المواطن...!!

وإذا كانت الهيئة المستقلة للانتخابات ايضا قد تمخضت وولدت لنا بطاقة انتخابية واعتبرتها هي الوسيلة الوحيدة لإظهار الشفافية والنزاهة، علماً بأن إحدى هذه الالات قد سرقت من الهيئة قبل فترة وجيزة ووجدت آلات أخرى مشابهه لها بالسوق الأردني الآن وبسعر زهيد (حسبما اعلنت عنه بعض المواقع الالكترونية) فكيف لي أن أتأكد من مصداقية الانتخابات النيابية القادمة وعدم تكرار نفس السيناريو القديم المتجدد..!!

بصراحة وبرأيي الشخصي لم تعجبني فصول تلك المسرحية الهزلية ولا أجد أي مسؤولية حقيقية من الحكومة أو مجلس الأمة تجاه الشعب ولا أعتقد بجدية الاصلاح ومحاربة الفساد والمفسدين فأقوال حكومتنا مع الاسف قد فاقت أفعالها..!!

ونحن كمواطنين شرفاء نحمل الأردن في عروقنا وضمائرنا ووجداننا منذ المهد نناشد جلالة الملك بضرورة التدخل لوقف هذه المهزلة الحكومية والتشريعية المستمرة وإنصاف المواطن وانقاذه من الدمار الذي وإن حل لا سمح الله سيحل بكارثة علينا جميعاً...!!! فأرحمو هذا البلد واتقوا الله فيه..!!!

rulanassraween@hotmail.com




  • 1 Nidal 02-09-2012 | 06:23 PM

    صححححح لسانك

  • 2 Osama 02-09-2012 | 08:05 PM

    أعجز عن وصف ما قرأت فانا افتخر بك كأردنية تحب بلدها وتكره الفاسدين ولا تخشى احد

  • 3 Osama 02-09-2012 | 08:06 PM

    أعجز عن وصف ما قرأت فانا افتخر بك كأردنية تحب بلدها وتكره الفاسدين ولا تخشى احد

  • 4 Osama 02-09-2012 | 08:06 PM

    أعجز عن وصف ما قرأت فانا افتخر بك كأردنية تحب بلدها وتكره الفاسدين ولا تخشى احد

  • 5 Osama 02-09-2012 | 08:06 PM

    أعجز عن وصف ما قرأت فانا افتخر بك كأردنية تحب بلدها وتكره الفاسدين ولا تخشى احد

  • 6 عبد الغني 02-09-2012 | 08:20 PM

    اجدتي يا رولا شكرا عبرتي عن راي الكثيرين

  • 7 واحد من الناس 02-09-2012 | 11:14 PM

    مقالك في محله رائعة

  • 8 واحد من الناس 02-09-2012 | 11:14 PM

    مقالك في محله رائعة

  • 9 تيسير خرما 03-09-2012 | 12:29 PM

    شكراً لسرد أعراض المرض بينما الدواء الشافي يكمن فيما تقوم به الأنظمة الجديدة فور استلامها للحكم، وهو القيام بعملية تجديد شامل في كل المؤسسات القائمة بلا استثناء وبث دم جديد فيها من كل الاتجاهات بلا استثناء، ودعمهم من القيادة والشعب فيما يقررونه من توجهات جذرية، وبغير ذلك سنبقى محاصرين من نفس النخبة الخائبة المتكبرة على سائر الناس، والتي تتعامى عن عوامل النجاح، وتقودنا بسرعة هائلة للسقوط في هاوية لن نعرف كيف نخرج منها بأقل التضحيات.

  • 10 عبدالرزاق 03-09-2012 | 12:41 PM

    كلام جميل جداً و يعبر عن كل اردني غيور على الاردن، اصبتي كبد الحقيقة

  • 11 عبود ابوعيون السود 03-09-2012 | 12:58 PM

    مقال رائع يضاف الى سلسلة مقالاتك الرائعه

  • 12 maisa 05-09-2012 | 11:15 AM

    والله صح لسانك -واقعنا الاليم


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :