facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





تهان وتعاز


21-11-2007 02:00 AM

مشاركة الناس لبعضهم في أفراحهم وأتراحهم من مظاهر التضامن والتعاطف والتآلف بينهم . وهي صفة حميدة إن كانت ضمن المعقول والأصول ، وتكثر ظاهرة إعلانات التهاني والتبريك على صفحات الصحف في مناسبات عديدة منها الترقية الوظيفية ، وتولي مناصب رفيعة ، والنجاح في الانتخابات المختلفة ، وولادة الأبناء ، والنجاح في امتحانات الجامعات والثانوية العامة والحصول على الشهادات العلمية ، وغير ذلك . كما تكثر ظاهرة إعلانات التعاطف أو ما يعرف بالتعازي بوفاة حبيب من قريب أو نسيب وما نحوهما .الأصل في إعلان التهاني والتعازي أن يكون طوعياً ، لا يجبر عليها أحد ، ودون إحراج ، ومن ذلك جمع مبالغ من موظفي قسم أو دائرة ما لتقديم التهاني بالعودة الميمونة إلى أرض الوطن لابن عطوفة المدير العام أو حتى المدير نفسه ، أو النعي بمزيد من الحزن والأسى وفاة والده أو خالته ، بل وحتى إعلانات مؤسسات ذات قدرات مادية بسيطة ( أو كبيرة ) وتبذيرها في نشر إعلان تأييد أو استنكار ، في حين أن المبلغ المدفوع لهذا الإعلان يفيد في استبدال عدة مصابيح إنارة معطلة في أحد الأحياء على سبيل المثال . ولا أظن أن مسؤولا رفيعا مخلصا للوطن وقيادته ، أو حتى مواطنا عاديا تهمه القضايا الدعائية أكثر من أمور الوطن والمواطن .
كما يدخل في هذا السياق تحريك سيارات وحافلات بعض المؤسسات للمشاركة في تقديم التهاني أو التعازي لأصحاب المناصب الرفيعة فيها دون وجه حق . لينفق من يشاء ، ولينشر من يشاء ، ولما يشاء ، من حر ماله الخاص ، دون المساس بالمال العام ، أو بالوقت المخصص لأداء الوظيفة ، والذي يعتبر أمانة ، ولا يجوز هدرها أو التفريط بها ، بل يجب الحفاظ عليها لإنفاقها في أوجه قانونية أعدت ورصدت لها .

haniazizi@yahoo.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :