facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الموقف العربي من الوضع


عمر شاهين
18-02-2007 02:00 AM

في ظل سكوت أمريكي على جرائم الصهاينة المتعلقة بالجدار والمسجد الأقصى وحصارها لحكومة فلسطينية منتخبة ديمقراطيا كما تشاء .وتحت وطأة احتلال أمريكي واقعي على الوطن العربي منذ عام 1991أدى إلى أنهاك الوطن العربي ونهب خيراته وتدمير قواه حتى أصبح هشا .لم يعد للعرب سوى مهاجمة إيران وحزب الله وحماس بحجة تلقيهم الدعم الإيراني ، وصارت بعض أقلامنا التي تكتب بأملاءات أمريكيا توجهنا بسيل من الكراهة الطائفية حيث يظن هؤلاء أنهم قومين عرب قبل أن يفضح مصطلح الأمريكان العرب الذين يعتبرون حكومة السنيورة المدعومة حكومة وطنية بينما يخونون حزب الله حامي الجنوب والذي يملك الأكثرية الحقيقة بعد تحالفه مع العماد ميشيل عون وطلال أرسلان وحزب المردة .
يبدوا أن عالمنا العربي قد لعق الضبع الأمريكي وصار يسير على خطاه تماما، ومسحت عقولنا العربية وضع محلها دماغ تفكر حسب عقلية كوندليزا رايس .
الآن العرب تناسوا الاحتلال الأمريكي الذي دمر العراق تماما وتسبب بقتل 750 ألف والباقي على الطريق، وشتت خمسة ملايين ، تناسى العرب الفيتوا الأمريكي الذي يقف كحائط صد ضد أي مشروع أممي لإنقاذ الفلسطينيين أو حتى توبيخ الصهاينة،تناسى العرب الحرب الصليبية العلنية التي تقودها أمريكا ضد ما هو إسلامي من محاربتها لحماس إلى جماعة أبو سياف في الفلبين وأفغانستان وحتى الصومال التي قصفت فيها بيوتا أمنة بحجة غلاف الصليبية الجديدة محاربة الإرهاب .
تناسى العرب مفاعل ديمونة النووي وصار يخافون من مفاعلات إيران التي باعتراف البرادعي لم تصل إلى مستوى صناعة السلاح النووي .
تناسى العرب دعمهم للعراق في حربه ضد إيران وتحريضهم للعراق قبل أن يساعدوا في نهشه لأن الإدارة الأمريكية قررت تغبير أفكارها من شر الثورة الإيرانية إلى شر حزب البعث العراقي لآن قائده قال بكل شجاعة سأحرق نصف إسرائيل .
يبدوا أن العرب صاروا كثيري النسيان لدرجة أنهم يحاولون استغفالنا بأن إيران هي من أسقطت العراق وكأننا لم نشاهد الطائرات الأمريكية تدمر العراق من بعض القواعد الخليجية.
نتحدث عن الآن عن فرق الموت الشيعية بعد أن كان بعض العرب يصفقون للزرقاوي وهو يقطع رؤوس الشيعة و ويرسل الانتحاريين لقتل الأبرياء في كربلاء وجسر موسى الكاظم قبل أن تبدأ الحرب الأهلية وتتشكل فرق موت .
كان علينا قبل أن نتحدث عن فرق الموت والمد الصفوي أن ندعم الشيعة والسنة لا أو نتخلى عنهم ونترك أراضيهم مشاعة للموساد وللمرتزفة الأمريكان.
كان علينا معرفة حقيقة وجود الأمريكان في الخليج وأين يذهب نفط وطننا العربي المجاني الذي يتحول للصواريخ تقتلنا في العراق ولبنان وفلسطين نموت على حسابنا!!
إذا كان من حق إيران دعم الشيعة لأنهم ينتمون لإيران، فلماذا حرم العرب دعم المقاومة السنية وتخلوا عن سنة العراق وتركوهم لوحدهم في مواجهة فرق الموت وعمليات الموساد المموهة وسلطة القاعدة التي لا ترحم، ، وجلسوا يشاهدون سقوط بغداد وتفكيك الجيش ، وتدمير العراق عبر عدم إنشاء بديل للدولة .
الآن وبعد ذلك وعجز العرب عن إدخال أموالا للموظفين الذي سبب جوعهم حالة الفوضى في غزة ، لا موا دولا على دعم حماس ومن ثم اتهمهتها الصحافة بأنها أحضرت المد الصفوي لغزة ، متناسين كل ما تفعله أمريكا من حصار اقتصادي مميت لهذا الشعب المحاصر أصلا، وبعد أن تركنا حالة الفراغ التي صنعتها أمريكا التي تستنزف نطنا ودمرت العراق ولبنان وعلى الطريق نصفق لها لتدمير إيران حفاظا طبعا على إسرائيل فالوطن العربي ليس عرضة للمشروع الصفوي بل هو بضعف يجعله عرضة حتى لإثيوبيا التي دخلت دولة وغيرت نظامها وخرجت على مرأى ومسمع جامعة عربية.





  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :