كورونا الان! تابع اخر الاحداث والاخبار حول فيروس كورونا اقرأ المزيد ... كورونا الأردن
facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





المعايطة يكتب : الثقة فتت الكتل وافشلت الحكومة البرلمانية


23-04-2013 11:01 PM

سواء التزم الرئيس بوعده بادخال النواب الى الحكومة ام لا فان عملية التصويت على الثقة افقدت عملية توزير النواب قيمتها في ان تجعل من الحكومة حكومة برلمانية , لان عملية التصويت اكدت بشكل عملي انه لاوجود للكتل البرلمانية وانها لم تكن اكثر من تجمعات لافراد يحاولون الايحاء بانهم يمثلون حالة سياسية او برلمانية , فالكتل وبخاصة التي كانت اقرب الى العمل الحزبي او السياسي اننشقت على نفسها وتفرقت بين الحجب والمنح ولم نعلم لماذا حجب من حجب ولماذا منح من منح , بل ان بعض الكتل التي بادرت بالحجب مبكرا ثم غيرت موقفها بعثت برسالة اكثر قسوة لان الناس ستفترض ان هناك صفقات اي ان الامر دخل في سياق المكاسب وليس المواقف .

ان تحصل الحكومة على ثقة كان امرا متوقعا , لكن الكتل اضاعت على نفسها ان تقدم نفسها للراي العام على انها كتل قادرة على امتلاك راي واحد والتعبير عن توجه بمضمون , ولهذا فاول نتائج الثقة ان اي توزير للنواب لن يعني حكومات برلمانية بل ادخال عدد من النواب وهذا لاقيمة له من الناحية الاصلاحية او لدعم فكرة الحكومة البرلمانية , لانه لو افترضنا ان مقاعد وزارية منحت للوسط الاسلامي او كتلة وطن مثلا او للتجمع الديمقراطي فاين هي هذه الكتل التي انقسمت على نفسها ولم تستطع الصمود والظهور بمظهر البنى الموحدة المنظمة .

تفتت الكتل جعل من اي توزير للنواب اي شيء اخر الا ان الحكومة بعد التعديل ستكون حكومة برلمانية , وكشفت جلسة الثقة ان اداء النواب الافراد من اهل الخبرة او الموقف اكثر تماسكا من حيث مضمون الكلمات او الموقف النهائي في الحجب او المنح , فالحكومة كسبت ومرت لكن الكتل التي حاولت تقديم نفسها كاطر موحدة كانت اول الخاسرين ليس لانها منحت او حجبت بل لانها تفككت وفشلت في الحفاظ على موقف موحد , ولهذا فاي تفكير بتوزير النواب سيزيد تفكيك هذه الكتل لان الامر سيكون حينها مكاسب لافراد وليس خدمة لاي برنامج او اطار عمل منظم , وربما ينبني على ما جرى في جلسة الثقة اعادة تشكيل للكتل .

الامر الاخر يتعلق بكتلة الوسط الاسلامي التي كان البعض يعتقد انها يمكن ان تمثل جزءا من الحالة الاسلامية , وكان عليها التفكير بالابعد وهو صورتها امام الناس لكن تعجلت بعض المكاسب وانقسمت على نفسها وخسرت فرصة ان تكون جزءا من الحالة الناقدة ان لم تكن المعارضة , ومن الجانب الاخر كانت كتلة التجمع الديمقراطي التي كان اماماها فرصة لتمثل لونا سياسيا اصلاحيا , وكانت كلمة مصطفى حمارنة ارضية للبدء لكن النهاية لم تكن موفقة وبالتالي ذهبت الامور باتجاه اخر , فدفعت الثمن كتلتان واحدة تمثل حزبا اسلاميا واخرى طيفا سياسيا منوعا .




  • 1 عاتلمكشوف / منذر العلاونة 23-04-2013 | 11:16 PM

    مع انك اصبت استاذي .الا انني لم اعد اثق حتى بنفسي ( يعني انا اردني انا منساق حتى لو كانت كتل .واية كتل هذه ..

  • 2 خالد 23-04-2013 | 11:18 PM

    لو كنت وزير في هذه الحكومة هل كنت ستقول ما قلت؟!

  • 3 غافل 23-04-2013 | 11:24 PM

    بكفي بكفى بكفي

  • 4 سعود 23-04-2013 | 11:25 PM

    لن اسمع من أي مسؤول نظًّر لقانون الصوت الواحد

  • 5 الى المعايطة 23-04-2013 | 11:34 PM

    ما دامك بتكتب بكل القضايا من بيونغ يانغ لاسيا الوسطى لسوريا للنووي لايران للقاعدة لمجلس النواب يا ريت من مرة تعطينا جردة حساب بانجازات الحكومتين التي كنت فيها وزيرا ما اشطر الوزير" السابق" بانتقاد الحكومة الحالية وتوجيه النصائح لكن لما يصير وزير لا تسمع له صوت ولا يتقبل نصيحة احد وبمجرد يخرج من منصبه تنفك عقدة لسانه وبصير عنده حل لكل مشكلات الكوكب وقلتها من قبل ازمة لقرية ما بتعرفوا تحلوها سواء الحكومات السابقة ولا الحالية ولا المستقبلية والصيفية اكبر دليل

  • 6 عجلوني 24-04-2013 | 12:48 AM

    لم نعد نثق

  • 7 واحد مبحوح صوته 24-04-2013 | 01:00 AM

    هذا البرلمان نتيجه الى ما كنت تسوقه ايام كنت الناطق الرسمي باسم الحكومه التي اقرت الصوت الواحد , يعني انت اخر واحد يدلي بدلوه بهذا الموضوع .

    لو ان قانون الانتخاب غير قانون الصوت الواحد لكان البرلمان عباره عن كتل قويه ليست كهذه الكتل الهلاميه مع احترامي للجميع

  • 8 عقباوي 24-04-2013 | 01:22 AM

    اقول ... يا رجال يا زينك وانت ساكت ..

  • 9 نور الحق 24-04-2013 | 02:20 AM

    الى التعليق رقم 6
    لو صوتك مبحوح بسيطة لكن يبدو ان نظرك قصير ايضا.
    اين هي الكتل القوية في الاردن غير جماعة الاخوان المسلمين.
    قانون غير الصوت الواحد يخدم فصيل واحد منظم سمحت له الدولة بالتنظيم والعمل بينما منعت وحرمت اخرين.
    هذه الجماعة لبست ثوب الدين لتتمكن من العمل السياسي وهي لا تختلف عن الانظمة القمعية وخير مثال واضح للذين يبصرون فقط - الكلام انت غير معني به - هو استلامهم للحكم في مصر. فهم الان لا يفعلون ما كانوا يتصايحون به ايام مبارك من طرد السفير الاسرائيلي والغاء اتفاقية كامب ديفيد وغيره.

  • 10 اردني حر 24-04-2013 | 02:21 AM

    الي حطك وزير اعلام

  • 11 عبدالمجيد علي محارمة 24-04-2013 | 03:33 AM

    من خلال متابعتنا للنواب وتعليقات الاخوة المواطنين يتبين بشكل جلي اننا لا زلنا نحن كشعوب بحاجة كبيرة الى توعية وتثقيف لفهم المعنى الحقيقي للديمقراطية التي من أهم مكوناتها احترام الرأي المخالف لرأينا.
    في الدول المتحضرة يقوم المرشح الخاسر بتهنئة الفائز ونحن الشعوب المتخلفة نقوم بتكسير وتحطيم الدنيا على رأس الفائز.
    هم يقومون بالمعارضة لاجل مصلحة اوطانهم ونحن نقوم بالمعارضة مناكفة شخصية لا تستند الى معارضة موضوعية وعلمية بل تقوم على الشائعات وكلام الشوارع والتقارير الكاذبة والملفقة.

  • 12 بلال الضلاعين 24-04-2013 | 11:26 AM

    هس ا صرت تنتقد هذه افرازات الصوت الواحد الذي كنت تدافع عنه

  • 13 مؤثرات صوتية 24-04-2013 | 12:31 PM

    آخر واحد يعبر عن رأيه هو حضرتك.....

  • 14 مواطن 24-04-2013 | 12:42 PM

    سميح المعايطة انت اخر شخص يمكن ان يتكلم في هذا الموضوع ........

  • 15 الجمل مليحان 24-04-2013 | 12:43 PM

    الا تعرف يا سيدي ان المطلوب هو تفتيت الكتل و افشال الحكومة البرلمانية
    الم تسمع بالعبارة الشهيرة المزروعة في نفس كل واحد فينا و اكر ركل واحد فينا بلا استثناء و هي عبارة فرق تسد!!!!

  • 16 احمد سلوم 24-04-2013 | 02:53 PM

    الى رقم 9
    وأنت نظرك قصير ايضا فالاخوان جزء من الشعب الاردني فما المانع
    من المنافسه

  • 17 خالد 24-04-2013 | 04:13 PM

    نعتذر...

  • 18 فايز الخوالدة 24-04-2013 | 04:21 PM

    لم نعد نثق ...............

  • 19 فرج خريسات 24-04-2013 | 04:26 PM

    ابو عاصم طول عمرك كبير وصاحب خلق ومبدأ اكثر الله من امثالك

  • 20 متفائل 24-04-2013 | 05:37 PM

    ,,, لكن الكتل اضاعت على نفسها ان تقدم نفسها للراي العام على انها كتل قادرة على امتلاك راي واحد والتعبير عن توجه بمضمون ,,,
    ليس بالضرورة يا سيدي, فهذا الحديث يتعلق ربما بالكتل الحالية فقط, ورب ضارة نافعة, فكما قلتم كذلك:

    ,,,وربما ينبني على ما جرى في جلسة الثقة اعادة تشكيل للكتل,,,

    وبالتالي سنشهد مجلس للنواب اكثر قوة واتزانا وفاعلية.

  • 21 الواثق 24-04-2013 | 07:09 PM

    أعتقد بأن الشعب لم يعد يثق بأحد تسلم منصب سياسي وذلك بسبب تقلب الأشخاص عندما يتولون منصب ويغادرونه ...........


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :