facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





في وداع جدتي


ياسر ابوهلاله
04-06-2013 04:07 PM

يطرح السؤال مع كل رثاء لشخص عادي ليس من الشخصيات العامة هل يحق لكاتب أن يشغل القراء بشجونه الخاصة؟

لا توجد إجابة قاطعة. فأعظم الروائيين كماركيز وأمين معلوف هم من حولوا الأشخاص العاديين إلى استثنائيين مبهرين. وأعظم اللوحات ليست تلك التي ترسم صور المشاهير بقدر ما توثق لحظات غامضة لمجاهيل.

في الشأن العام معان مشتعلة والمواقع الإلكترونية محجوبة والقصير صامدة وميدان تقسيم بين الحشد والتفرق كل ذلك يتضاءل أمام شأن شخصي وهو رحيل جدتي لأمي، عائشة الشويكي زوجة عبدالكريم الحياصات.

بعد نحو تسعين عاماً غادرتنا مخلفة حزنا عميقا لدى أولادها وأحفاد أولادها وبناتها. كان تعامل مع ما تناسل من أولادها الثلاثة وبناتها الثماني كتاجر تسأله عن ثروته تخشى أن تحسد وهي التي أدركت ابناءها وبناتها جدات.

كان من الصعب عليها أن توزع كماً كبيراً من الحب بشكل متساو على العشرات، وكان آخر ما أوصت به أن تباع مباريمها في سبيل إقامة وليمة تجمع شمل العائلة وهو ما يسعد روحها بعد أن أنهك جسدها. وهي التي كانت على مدار السنين تعتمد على نفسها في إدارة العائلة الضخمة دون شغالة. وكان بيتها في جبل الحسين في ذاكرتي أشبه بمطبخ ضخم يزود كتيبة من الجند، وكانت النوعية لا تتأثر بالكمية، فالكبة وورق الدوالي والمحاشي من المطبخ الشامي تطبخ مثل المنسف والمسخن والبخاري، وفي صباحات الجمعة كان للحمص المصنوع في البيت مذاق مختلف عما نأكله في المطاعم.

توفيت جدتي لوالدي في صغره وكان يتيم الأم، ولذا فإن الجدة ارتبطت في ذهننا بالأم. وفوق ذلك كانت بالنسبة لنا أماً ونحن صغار وكنا نناديها بـ"ماما أم فتحي" وليس "تيتا أو جدة" ويعود ذلك إلى أن الوالدة كانت تعمل معلمة في مدرسة معان، وعندما أنجبتني طفلا ثانيا بعد أخي عمار بعد سنة أرسلته إلى عمان عند جدته لترعاه كأم على مدار سنة وتتمكن من مواصلة العمل مدرسة وبنفس الوقت تتمكن من العناية بي في سنتي الأولى. وهو عمل قل أن تقوم به جدة في سبيل بنتها وسبطها.

في حياتي كانت أم فتحي في جبل الحسين تمثل "النظام" وكانت زوجة جدي في معان أم هارون تمثل الحرية. كانت تحمل إرثا مدنيا شاميا في الشكل والمضمون، وصل أهلها إلى عمان من دمشق الميدان إلى جبل القلعة. وتعلمت في ذلك الوقت حتى الصف الخامس وكانت تحدثنا كيف كان المجتمع رافضاً لتعليم الإناث إذ كن يلبسن النقاب وكان الأولاد يسخرون منهم في الشارع ويزفونهم "نص مرة (امرأة) قفة ..". وعندما تزوجت جدي الضابط في الجيش العربي عبدالكريم الحياصات كان التعليم هدفا أسمى لها. وبنتها الأولى فتحية أكملت تعليمها ودرست في قرية اسمها "خلدا"(الحي المرموق في عمان الغربية اليوم) وابنها فتحي أكمل في تركيا وبريطانيا ووالدتي الثالثة "تغربت" مرتين في الدراسة والعمل، إذ درست في معهد معلمات رام الله وعملت في معان معلمة والتي كانت أحوالها في الستينات نسبيا أحسن من أحولها اليوم. وفي تلك "الغربة" تعرفت على والدي. وباقي أولادها وبناتها أكملوا تعليمهم في إطار الاستثمار الحقيقي في التعليم قبل أن تظهر المكرمات، والدخول كلها من رواتب ومن إيجارات في جبل الحسين تنفق على التعليم.

كانت أم فتحي رحمها الله تمثل النظام بقسوته وجماله، ولم تنس شيئاً من الإرث الشامي، كان الاستحمام عقوبة بالغة القسوة في طقوس مرعبة من تلييف وتكييس. كنا وأولاد خالي وخالاتي نستبيح بيتها نسرق البطاطا والبصل والبيض لشوائها في الجبل ونعود معفرين مسخمين! جبل الحسين لم يكن مكتظاً كما هو اليوم. بيت الجد في معان كان مسموحاً فيه كل شيء وأم هارون كانت ترى في طفل رجل له الحق أن يفعل ما يشاء أم فتحي كانت ترى حتى في الرجل طفلا لها الحق في تربيته.

كان بيتها في جبل الحسين أقرب إلى شق عرب بلا أبواب. مشرعا للقادمين من أقارب في السلط وأنسباء يغطون جهات المملكة. لكن في البيت كل مقومات الحياة العصرية من ماكنة الخياطة التي أضيف لها ماتور كهربائي مرورا بأول تلفزيون في الحارة. قل أن تجد حفيدا لها أو سبطا (ابن البنت) لم يلبس كنزة صوف من حياكة سنانيرها، وتتساءل هل بقيت نساء ينسجن بالسنانير؟

ظلت مدبرة منظمة حتى عندما رافقتها طفلا في رحلة الحج عام 1974، ببساطة الحياة تلك الأيام يأخذ الوالد رحمه الله الوالدة وحماته وشقيقه محمد ووالديه أنا وعمار. في فضاء السيارة المرسيدس 190 وفي الخيمة التي نصبت في منا كانت تحافظ على نمط الترتيب والنظافة وكأنها في بيتها.

بقيت شامية مع أنها تفاعلت مع بيئات مختلفة من زوجها السلطي إلى كنتها الإيطالية. بيت جدي لأبي كان معانيا صرفا ولا يخرج عن دائرة عشيرة الكراشين، بيت أم فتحي كان يضج بالتنوع، بناتها الثماني توزعن على جغرافيا الأردن (القطيشات،أبو هلالة، المفلح، الملكاوي، المومني،الرحاحلة، الخصاونة) أما أبناؤها فتوزعوا بين الشام وإيطاليا حيث استقر ابنها سعد مع عائلته الإيطالية. طافت بحكم عائلتها أماكن كثيرة في أميركا وإيطاليا والخليج والأردن. وكانت أكثر ما يزعجها الوحدة والبعد عن الناس.

احتارت لينة ملكاوي بشقار جدتها ولون عينيها الزرقاوين فأجرت لها فحص "دي أن أيه" فتبين أن أصولها من أوروبا، وهذا ما يميز هذه المنطقة في العالم التي منحها حوض المتوسط والامتداد العثماني في أوروبا فرصة التفاعل والتواصل خارج الفضاء العربي. هي جدة عادية عاشت حياة جميلة، وخرجت روحها وهي تلقى عناية صحية لائقة في مدينة الحسين الطبية بتأمين من زوجها المتقاعد العسكري من منتصف الستينيات وحولها أجيال ممن عاشوا حياة كريمة وتوزعوا في قارات العالم، ومن حسن حظها أنها غادرت الشام طفلة وبقيت هنا. فمن الأخبار السيئة التي لم تصلها أن ابن شقيقها اختفى عند الأمن السوري ولم يعرف عنه شيء، والأقارب تشردوا في داخل سورية وخارجها.

في شخصيتها العادية نرى سر الأردن في تنوعه الثري والتفاعل الخلاق بين مكوناته. وفيها نجد حجم الجهد الذي بذله الأجداد في بناء البلد؛ الذي يبدأ ببناء الأسرة. رحل جدي قبلها وكان وهو الضابط العادي نموذجا لجيل من الأردنيين الذين صقل الجيش شخصياتهم وطورها، وجعل منهم طبقة وسطى حقيقية. كان ضابطا وملاكا في جبل الحسين وتمكن من تدريس عائلة من 11 فردا تعليما جامعيا. وفي غضون غيبته في المعسكرات كانت الجدة تقود جبهة البيت بكفاية واقتدار.

أسأل الله لها الرحمة، وأن يجمعنا بها في مستقر رحمته، وأتمنى أن تجدد حفيداتها سيرتها العطرة.




  • 1 عبد الرحمن الزبيدي 04-06-2013 | 04:22 PM

    رحمة الله عليها رحمة واسعة واسكنها فسيح جنانه

  • 2 الي ياسر ابو هلالة من اردني وفلسطيني محب للاردن 04-06-2013 | 04:27 PM

    رحم الله الحاجة عائشة واسكنها فسيح الجنان.
    ..

  • 3 احمد 04-06-2013 | 04:29 PM

    لقد كنت شخصا رائعا وانسانينا قبل ان تنغمس في اسلوب ..... رحم الله الحاجة ام فتحي وادخلها واياكم فسيح جنانه

  • 4 اردني من السلط 04-06-2013 | 04:31 PM

    ياسر هكذا يكون الوفاء....... بهذا النوع والرائحة الاصيله الممتده من عبق التاريخ .... من معان الى السلط الى الشام .
    اتمنى ان تجود دائما بمثل تلك الكتابات فقط وحياك الله منتميا الى اخوالك ونعم المخول

  • 5 مشاري الحناقطة الحميدات/المحافظة الهاشمية 04-06-2013 | 04:37 PM

    البقاء لله واحسن الله عزائكم .....

  • 6 عبطان المجالي - دبي 04-06-2013 | 04:51 PM

    نشاطركم العزاء اخي ياسر..انا لله وانا اليه راجعون..مقالة رائعة..تذكر بالأم الاردنية..المربية..والمجاهدة.. نسأل الله ان يتغمد الفقيدة بواسع رحمته وان يسكنها فسيح جناته..ولكم من بعدها طول البقاء

  • 7 بهجت منكو 04-06-2013 | 04:54 PM

    رحمة الله عليها رحمة واسعة واسكنها فسيح جنانه

  • 8 علي 04-06-2013 | 04:54 PM

    مع احترامي لك واختلافي معك في الرأي الله يرحم جدتك ويدخلها الجنه يا رب والفاتحه على روحها الطاهره وانا لله وانا اليه راجعون

  • 9 أردني 04-06-2013 | 05:10 PM

    سرد رائع لسيرة طيبة ،هذه الصوره لدى الكثير من الأردنيين ، رحم الله الحاجه ام فتحي و أطال في اعمار اولادها و احفادها

  • 10 انا لله وانا اليه راجعون 04-06-2013 | 05:12 PM

    الله يرحم جدتك واموات المسلمين .....

    اذا مات ابن ادم انقطع عمله الا من ثلاث.....
    .....

  • 11 محمد الرواشدة/ السعودية 04-06-2013 | 05:18 PM

    فعلا الغنى في التنوع... شكرا للاستاذ ياسر وعظم الله أجركم

  • 12 احمد الصرايره 04-06-2013 | 05:23 PM

    انا لله وانا اليه راجعون ، الله يرحمها

  • 13 عفرا 04-06-2013 | 05:28 PM

    رحمة الله عليها وجعل الجنة مثواها،،، لكن ما دامت معان مشتعلة والمواقع الإلكترونية محجوبة والقصير صامدة وميدان تقسيم بين الحشد والتفرق، فأعتقد انه من الافضل إبقاء شجونك الخاصة لنفسك، لإن الناس مش ناقصها شجونك وبكفيها مآسيها.

  • 14 ملكاوي 04-06-2013 | 05:29 PM

    عظم الله آجركم و رحم الله الحاجة أم فتحي رحمة واسعة

  • 15 د.محمد المناصير 04-06-2013 | 05:38 PM

    رحمة الله عليها رحمة واسعة واسكنها فسيح جنانه

  • 16 المحامي عبد الرحمن خنفر 04-06-2013 | 05:42 PM

    لا حول ولا قوة الا بالله وانا لله وانا اليه راجعون

  • 17 المحامي عبد الرحمن خنفر 04-06-2013 | 05:42 PM

    لا حول ولا قوة الا بالله وانا لله وانا اليه راجعون

  • 18 Mahmoud Abaza 04-06-2013 | 07:34 PM

    Salam, I wish I could type in Arabic, but that would take a long time. If my "firasa" is good, then, this lady is great person , just by her looks. May Allah have mercy on her soul.
    Yaser, your father used to be our respected teacher, who I knew nothing about his personal life.

  • 19 مواطنه 04-06-2013 | 07:47 PM

    اولا عظم الله اجركم ......

  • 20 خالد الكساسبه 04-06-2013 | 07:49 PM

    ياسر أبو هلاله , أنت أنسان رائع بمعنى الكلمه , رحم الله جدتك التي دعوت لها الله بامغفرة , اريد أن امتدحك لشيء آخر , قرات مقالا لك في مشكله معان , أنت الوحيد الذي كتبت بموضوعيه بينما وقع جميع من ينتمون لمعان في فخ العصبيه والتحيز .

  • 21 خالد الكساسبه 04-06-2013 | 07:49 PM

    ياسر أبو هلاله , أنت أنسان رائع بمعنى الكلمه , رحم الله جدتك التي دعوت لها الله بامغفرة , اريد أن امتدحك لشيء آخر , قرات مقالا لك في مشكله معان , أنت الوحيد الذي كتبت بموضوعيه بينما وقع جميع من ينتمون لمعان في فخ العصبيه والتحيز .

  • 22 .. 04-06-2013 | 08:04 PM

    الى رحمة الله انشالله

  • 23 اليازوري - جبل الحسين 04-06-2013 | 08:40 PM

    رحم الله الجدة وأسكنها فسيح جناته ، وانت ياسر باركًالله بك لأنك ولد صالح دعا لأهله بعد ذهابهم.

  • 24 ميساء المعاني 04-06-2013 | 08:41 PM

    الله يرحمك ويغفر لك يا جدتي الغاليه ان العين لتدمع وان القلب ليحزن على فراق جدتي ام فتحي مهما كتبنا عن جدتنا لا نستطيع ان نفيها حقها فقد كانت تحب الجميع من الأحفاد وأبناء الاحفاد كنا نجتمع جميعنا عند بيت جدي في جبل الحسين وكانت تستقبلنا جدتي بحفاوه كبيره

  • 25 مطلق قنـــاه 04-06-2013 | 09:14 PM

    اسأل الله لها الرحمة، وأن يجزيها خير الجزاء ، ويتجاوز عن سيئآتها ويبدلها حسنات، وأن يجمعها مع الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم في الفردوس الأعلى، وأن ييمن كتابها وييسر حسابها،ويجوزها السراط كلمع البرق، أو لمح البصر، ويجعل الجنة دارها ومأواها.

    يأبى الأحبة إلا أن ينكأوا الجراح التي تكاد تندمل، فيقلبوا علينا المواجع ويهيجوا الذكريات.

    رحمها الله وجعلكم من الصابرين المحتسبين.

    إنا لله وإنا إليه راجعون.

  • 26 هالة 04-06-2013 | 09:43 PM

    رحمة الله عليها رحمة واسعة واسكنها فسيح جنانه

  • 27 د. وهيب ناصر 04-06-2013 | 09:43 PM

    رحم الله الجدة ام فتحي وأسكنها فسيح جنانه ... اسأل الله العلي القدير ان يغفر لها ويبدلها دارا خيرا من دارها وان يجعل قبرها روضة من رياض الجنة ، وان يجعل لها من أبنائها وبناتها صدقة جارية..

  • 28 .. 04-06-2013 | 09:50 PM

    الى رحمة الله انشالله

  • 29 هالة 04-06-2013 | 09:53 PM

    رحمة الله عليها رحمة واسعة واسكنها فسيح جنانه

  • 30 رزق الله ملكاوي 05-06-2013 | 12:20 AM

    أشكرك أخي أبو على على هذا المقال الذي سردت فيه تاريخاً لا يستطيع اي منا (أصهار المرحومة) أن يصيغه ويجمله كما فعلت. ورحمك الله يا عمتي (حماتي)، فقد كنت أماً للجميع (الأصهار والأنسباء، والأحفاد، والأسباط، وضيوف هؤلاء كلهم وأصحابهم).
    وغفر الله لك ولنا جميعاً، وجمعنا بك في مستقر رحمته

  • 31 حسان حماد - اربد 05-06-2013 | 03:25 AM

    رحمها الله يا ابا علي واسكنها فسيح جنانه . وحسبها انها انجبت مثل هذا القلم الذي عرف اول ما عرف فضلها عليه فنسج لها هذا المقال الرائع
    انا لله وانا اليه راجعون

  • 32 عبدالمعطي تصلق - ايطاليا 05-06-2013 | 03:30 AM

    إنا لله و إنا إليه راجعون، رحمة الله عليها واسكنها فسيح جنانه. عظم الله أجركم أستاذي الكريم.

  • 33 هاشم بن جازي الحويطات 05-06-2013 | 07:29 AM

    الله يرحمها ويرحم جدك الشيخ يونس ابو هلالة خاتمة الاحزان انشاءالله

  • 34 سعيد 05-06-2013 | 10:42 AM

    الله يرحم جحميع موتى المسلمين
    .....
    الله يرحمها ويرحم موتى المسلمين

  • 35 أوس 05-06-2013 | 11:05 AM

    رحم الله امواتنا نعم لي منزل واولاد وذكرى جميله للأب والاجداد لكن اذا نادى الوطن اوعدك ياوطني بل اقسم سألبي النداء تاركا منزلي الصغير ومحاربا عن منزلي الكبير الذي يحوي المنزل الصغير والذكريات متوجا بشعار الوطن الله الوطن الملك

  • 36 ابن البلقاء 05-06-2013 | 11:21 AM

    للمتوفى الرحمة ولكن حزنك الكبير يا ياسر هو سقوط مرتزقة مشيخة قطر في القصير وسيطرة الجيش العربي السوري على كامل مدينة القصير

  • 37 سلطيه 05-06-2013 | 01:49 PM

    رحمة الله عليها وفي جنات الخلد..المشكله اننا نسمع كل يوم مشاكل وانقلابات وقتل ودمار وكوارث طبيعيه وغير طبيعيه..ولكل منا همه وكارثته الكبرى وما حدا يشعر معه ولا حتى في خبر في موقع الكتروني..هناك رجال ونساء عاشوا وماتوا بيننا اكثر واهم بكثير من هالاخبار اللي نسمعها ومن بعض الرجالات حتى..هؤلاء منا وفينا ونكن لهم كل الاحترام والتقدير وهم عايشين وبمماتهم ايضا.الله ارحم جميع المسلمين والمسلمات الاحياء منهم والاموات..اللهم آمين

  • 38 لينا العطيات 05-06-2013 | 02:48 PM

    ربنا يرحمها ويغفرلها ،من أجمل ما كتبت على الاطلاق ظل اكتب بالوجدانيات وابعد عن السياسه (....).

  • 39 لينا العطيات 05-06-2013 | 02:48 PM

    ربنا يرحمها ويغفرلها ،من أجمل ما كتبت على الاطلاق ظل اكتب بالوجدانيات وابعد عن السياسه (.....).

  • 40 وفاء 05-06-2013 | 04:05 PM

    رحم الله جدتك وأسكنها الجنة ولتطلب لك الرحمة ......

  • 41 مجدي ابوكركي 05-06-2013 | 04:06 PM

    رحمها الله ....ابدعت استاذ ياسر ...ونحن في الاردن والوطن العربي جميعا" شبكه من الارحام ...جمعهم الله على خير باذنه تعالى ...

  • 42 أنور الخطيب//قطر 05-06-2013 | 04:12 PM

    ...أنت ببساطة من خلال التوليفية التي كتبت عنها تمثل الاردن الذي أعرفه والذي أعشقه
    رحم الله جدتك وجعلها من أهل الجنة

  • 43 كركي 05-06-2013 | 04:26 PM

    الله يرحمها ويرحم كل اموات المسلمين ......

  • 44 اردني 05-06-2013 | 04:49 PM

    الله يرحمها\\\\ .....

  • 45 سامر سليمان عربيات 05-06-2013 | 06:44 PM

    عظم الله اجركم

    للفقيدة الرحمه ولكم من بعدها طول البقاء

  • 46 د.ايناس عليمات 06-06-2013 | 03:04 AM

    رحمةالله الجدة أم فتحي واسكنها فسيح جنانه.


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :