facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الاردني حين يسأل الحكومة


ماهر ابو طير
31-12-2007 02:00 AM

لماذا تباع السجائر في الاردن بهذا الثمن الرخيص جدا ، وقد كان الاولى ان يتم رفع سعر علبة السجائر الى خمسة دنانير ، وهذا الثمن سيؤدي اما الى ترك التدخين ، او التقليل من عدد السجائر التي يتم تدخينها يوميا ، والاستفادة من رفع سعر السجائر ، لرفد الخزينة بأموال لتغطية العجز؟لماذا لا يتم فرض ضريبة اضافية على ارباح المصارف ، بدلا من زيادة اموال الاغنياء والمصرفيين والمساهمين ، وتكديسهم لمئات الملايين سنويا ، فيما يتم حرق اصابع المواطن الفقير ، برفع اسعار السلع الاساسية ، ولماذا لا تصبح الضرائب عادلة ، من حيث النسبة والتغطية ، فيدفع الغني ما عليه ، حقا ، بدلا من تسللنا الى رغيف خبز المواطن ، واسطوانة الغاز؟

لماذا لا يتم فرض ضريبة معقولة وكبيرة ، على تملك العرب والاجانب للعقارات في الاردن ، بدلا من الضرائب الحالية ، ليتم رفد الخزينة بمبالغ مالية كبيرة ، ولماذا سمحت الحكومات ببيع الاراضي بواسطة وكالات خاصة ، ولماذا تم السماح بضياع عشرات ملايين الدنانير ، على الخزينة ، كرسوم لم يتم دفعها في هذه الحالة؟

لماذا لا يتم فرض ضرائب مرتفعة على الكحوليات المستوردة ، واذا كان الاصل تحريمها ومنعها ، فلماذا يتم استيرادها بأسعار عادية وبيعها بأسعار عادية ، وايهما اولى بالرفع ، اسطوانة الغاز ، وكعك اطفال المدارس ، ام الخمور ، وهل مطلوب من الدولة ان لا تدعم المحتاج والموظف ، وترحم السكير في هكذا حالة؟

لماذا لا يتم فرض ضرائب على قطاع الاتصال وشركاته تحقق ارباحا بمئات ملايين الدولارات سنويا ، اليس من الاولى ان تحصل الحكومة على نسبة جديدة من هذه الارباح ، بدلا من رفع السلع التي تمس حياة المواطن ، ولماذا نفهم الاستثمار في بلدنا ، بأن يأتي المستثمر ويوقع عقدا لبناء عقارات بمليار دولار ، ويأخذ ارضا مقابلها ، يصبح ثمنها بعد عشرين عاما مليار دولار ايضا ، واين هي الجدوى في مثل هذه الحالة ، واين مكاسب الخزينة من هكذا ظرف؟

لماذا لا يتم تحصيل القروض من كبار المزارعين ، وعليهم ذمم بمبالغ كبيرة ، لم يتم تحصيلها حتى الان ، وهذه المبالغ ، كفيلة بدعم الخزينة ، بل ودعم عملية الاقراض مجددا ، بدلا من اختفاء الملايين ، وووصول الوضع الاقتصادي الى هذه المرحلة الصعبة ، وبدلا من التشاطر على صغار المزارعين؟

لماذا لا تحصل دائرة ضريبة الدخل المبالغ المالية ، التي لها في ذمم بلعض المواطنين ، ولماذا لا تحصل امانة عمان وبقية البلديات ، بقية الاموال التي لها بحوزة الناس ، لتصحيح الاداء ، بدلا من القروض ، وبدلا من اضطرار الحكومة اليوم ، لرفع الاسعار؟

لماذا يتم الاستمرار باستخدام السيارات الحكومية ، ايام الجمع والعطلات ، ولماذا يتم الاستمرار بصرف كوبونات البنزين لمدراء الدوائر وحملة الدرجات العليا ، ولماذا يستخدم الوزير لدينا اكثر من سيارة واحدة ، ولماذا لا يعاد النظر بالمياومات واسس المياومات ، والسفريات وغير ذلك ، بدلا من رفع اسعار الوقود؟

لماذا لا ترحم الحكومات الناس ، على الاقل ، وتمنح كل مواطن قطعة ارض ، ولو نصف دونم ، من ملايين الامتار المربعة التي تمتلكها الحكومات ، ولماذا لا يتم تحسين حياة الناس بوسائل بديلة ، مثل توزيع الاراضي ، ومنح الشباب قطع اراض زراعية لزراعتها؟

الاسئلة بالعشرات ، والاجابة واحدة... حيث لا اجابة سوى ان المواطن هو الوسيلة الاسرع لجمع المال ، حتى لو تم خطف رغيف اولاده من بين يديه.

ولا حول ولا قوة الا بالله.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :