facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





نعم لحل المجلس ..


رولا نصراوين
14-09-2013 09:34 PM

أعلن انا الموقع بأدناه المواطن الأردني الشريف المقهور المغلوب على أمره والخاضع لجميع الأحكام والقوانين المدنية والعرفية والدستورية، وأنا بكامل قواي العقلية والجسدية والنفسية، بأن مجلس النواب الأردني السابع عشر لا يمثلني أو يمثل أبنائي من الجيل القادم.وأنني أبرئ نفسي من أعماله ال.... وأقواله ال... وأفكاره المنظورة وغير المنظورة. كما وانني كفرد من أفراد هذا النسيج الاجتماعي الأصيل والمتماسك أستنكر وبشدة ما حدث بالأمس في حرم المجلس واعتبره كارثة حقيقية تستوجب إستقالة رئيسه على الفور اعترافا بعدم قدرته على إدارة المجلس الذي فقد هيبته ولم يعد يعبر عن المواطن الأردني لكثرة الأخطاء المتكررة والاختراقات القانونية والدستورية والاخلاقية التي تحدث تحت القبة ؛ فتراكم هذه الأخطاء خلال الفترة القصيرة من عمره ينبئ بان القادم لن تحمد عقباه أبدا.

الذي حصل حتى الان هو ان المجلس لن يحل. جرى ترقيع الفتق الشائن بعدة حركات سريعة أطرفها منع نشر الصورة الفاجعة التي لو كانت نشرت لم افلحت جهود تأجيل حل المجلس . ومع ذلك تصدر الأردن صحف وتلفزيونات العالم بإنجاز اننا اول ديمقراطية في العالم يستخدم فيها الكلاشينكوف ضمن ادوات الحوار .. وهذا هو الذي يجعلني اطالب بالحل فورا وليس عندما يقترف المجلس غلطته التالية التي سيكون رقمها العاشرة في سلسلة مبررات الفض.
مطالبتنا باستقالة الرئيس الفورية وحل المجلس تعتبر إجراء سريعا مستحقا لتصحيح صورتنا المشوهة أمام المجتمع العالمي ومنعا لكوارث أكبر وأشد قد تعم على البلاد بسبب أشخاص لا يتمتعون بأدنى حس من المسؤولية. ولعل المثال الياباني خير دليل على احترام القانون والبشر لأن الثقافة المجتمعية هناك هي عند المسؤول قبل المواطن، وهي ثقافة محاسبة الذات قبل المحاسبة العامة ،كما فعل وزير الزراعة الياباني بتخليه عن منصبه وعن حياته وقرر الانتحار بسبب خطأ في وزارته . أما نحن في ظل غياب ثقافة المحاسبة فإن ثقافة الاستقالة مستحيلة وثقافة الاخطاء والتجاوزات مستمرة وتستفحل أكثر.

مع الأسف الشديد ، نحن نعيش أزمة مسؤولين وفاسدين وقطاع طرق ولا نعيش أزمة شعب لأننا شعب ناضج بكافة المستويات ،نواكب التطور السريع بجميع اشكاله ونتقبل التغيير بكافة اطيافه، وقد ظهرت هذه الأزمة واضحة وجلية عندما فشل رئيس الحكومة الخبير دائما وصاحب الولاية العامة بقانون الانتخاب (قانون الصوت الواحد) الذي أفرز العشائرية والجهوية والمال الأسود فكانت المخرجات كارثية في ظل الاختلال الرهيب بالكفاءات والافتقار للنضج السياسي والعلمي والاخلاقي وفي سبل الحوار. ناهيك عن أن كل ذلك جرى توظيفه ومررت كافة التشريعات التي تضمن استمرار النخب ذاتها وامداد مصالحهم وتنفذهم وتغولهم أكثر.

لقد عكس نوابنا صورة سيئة عن الشعب الأردني أمام العالم وسجلوا في تاريخنا السقطة تلو الأخرى وكأننا شعب لا يتخاطب إلا بلغة الأحذية والاسلحة والشتائم. ناهيك عن فشله الذريع في عملية اختبار الإصلاح السياسي ومحاربة الفساد، وفتح باب الحوار مع مؤسسات المجتمع المدني الحية ووقف العنف المجتمعي والجامعي، وكبح جنون الأسعار، وردم عجز الموازنة، ومحاربة الواسطة والمحسوبية والشللية، وتعزيز قيم المواطنة والدولة المدنية.
وبناء على ما سبق من فشل يتراكم ويتفاقم فإنني أكرر براءتي من المجلس وأعضائه وأفعاله وافكاره وأعتبره مجلسا واجب الحل بامتياز. وكما قيل سابقا اننا كشعب لانبحث في النفايات عن شئ نحضر منه الطعام ، لهذا لايجب البحث في نفايات العقل عما ننشئ به الحياة المستقبلية.
وعليه أوقع...

rulanassraween@hotmail.com




  • 1 د عبدالله عقروق / فرجينيا 14-09-2013 | 11:38 PM

    يا ابنتي الشابة من يملك هذه القدرة على الكتابة ـ بهذه الموضوعية الصادقة الجريئة والتي تعالج اهم مشكلة تواجهنا اليوم ، ان اردنا بان نكون من دعاة الديمقراطية والحريات غير الالكترونية وان تكون اعمالنا تتسم بالمصداقية علينا ان نوقع هذه العريضة دون اعتراض ونعترف لك بصدق قولك ونبعثها صيحة صادقة الى اعلى قياداتنا الدستورية، وليس من عينتهم شلة صانعي القرارات من خارج اردننا الحبيب ،قبل فوات الاوان. لقد اختلط الحابل بالنابل في من يتخذ القرارات الصعبة في الاردن

  • 2 مفرقاوي 15-09-2013 | 09:15 AM

    ....يمثلني مجلس النواب واشد على اياديهم.

  • 3 علاء عمر 15-09-2013 | 10:08 AM

    مجلس عتى قد ايد الحكومه ليش يحلوه فهو مجلس فاشل من وجهة نظر الشعب ومن يقيم وزنا له

  • 4 محمد علي 15-09-2013 | 11:16 AM

    نعتذر...

  • 5 الان الان وليس غدا 15-09-2013 | 11:41 AM

    نعم يجب حل هذا المجلس ......اليوم قبل غد الذي وافق على كل ما يضر الشعب الاردني ولم يفعل شيئا واحدا لمصلحة الوطن او المواطن فقد اقروا كل زيادات الاسعار وتنازلوا عن حقوق المواطنين في الضمان وقضوا على اماله لا نريد هذا المجلس ....

  • 6 زاد الميعاد 15-09-2013 | 01:35 PM

    بداية رحم الله الشاعر حين قال
    يقولون هذا من عندنا غير جائز
    ...........................ومن انتم حتى يكون لكم عند
    ونهاية ارجو الرفق فيما يتم تداوله وعدم النظر للامور بسوداويه أكبر من اللازم فالنواب وغن أخطاوا فهم أخطأو مره ولكن حين نجلد ذاتنا فنحن نخطأ مرات عديده انا الذي اراه ان لو بيد كاتب المقال الحكم لحكم بالاعدام شنقا على كل النواب وهذا خطا كبير يدل على هذف مشبوه ومرفوض جملة وتفصيلا

    والله من وراء القصد

  • 7 زاد الميعاد 15-09-2013 | 01:58 PM

    2013-09-14 نعم لحل المجلس...
    2013-07-22 حكومة عاجزة بامتياز
    2013-06-27 80% من الشعب لن يتأثر ...!!!
    2013-06-11 كاريكاتيرات "من أين لك هذا" ؟
    2013-05-23 المسؤول : بين الحصانة وإشهار الذمة
    2013-04-21 إشحن ضميرك بدينار
    2013-04-08 ويل لك يا مؤاب .....!!!!
    2013-03-04 رئيس الوزراء الذي لا نريد
    2013-01-30 يا وجع النايات..!!!
    2013-01-07 عاش الصوت...!! مات الصوت..!!
    2012-12-30 وإنطوت صفحة الـــ 2012
    2012-12-17 هل دخنت عقول المسؤولين؟!
    2012-12-12 السيدة جولي والزيارة غير المبررة
    2012-11-20 إضراب بلا معن

  • 8 نبيل سحويل 15-09-2013 | 05:52 PM

    لا تستعجلي على رزقك المحكمة الدستورية شغالة عالموضوع.شو بيضمن ان البرلمان القادم سيكون أفضل.


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :