facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





البطة العرجاء ..


د. صبري الربيحات
15-11-2013 12:07 PM

.......في ثقافتنا الشعبيه.........................البط لا يعني الاردنين كثيرا.....فبعضنا لا يعرف البط ولم يره قط......ولا يعتقد ان فاته شىء كونه لا يعرف البط......
لم اسمع بالبط الا في المسلسلات المصريه.......التي تاتي على ذكر البط ملازما لقوز الفراخ..........في ادبياتنا نحن لا نحترم كثيرا الطيور التي لا تطير....ان يكون لك جناحان ولا تطير مسأله تثير الاستغراب.........عند ذهابي للولايات المتحده سمعت كثيرا عن البط.....وكم هو مهم في الحياه السياسيه....لقد سمعت اصطلاح البطه العرجاء للمره الاولى في نهايه عام 1980 بعد ان فاز رونالد ريغان في الانتخابات الامريكيه التي اجريت في تشرين الثاني وبقي كارتر يحكم حتى كانون اول من1981 موعد تنصيب الرئيس الجديد... في تلك الايام كنا ننتظر اطلاله ولتر كرونكايت ليقدم اخبار المساء على شاشه ال...CBS.......كان كرونكايت يبعث في نفوس الامريكين الثقه ونناظره نحن القادمون الجدد بلهفه لسماع اخبار الثوره الايرانيه واعتقال الامريكين واحتلال سفارتهم في طهران وبشائر الحرب العراقيه الايرانيه..........
عند الحاديه عشره والنصف يطل ومن على شاشه الABC تيد كابل....هذا الاعلامي الذي يتدفق جراة وحيويه في برنامج النايت لاين.......يومها سمعت اصطلاحا سياسيا لم اسمع مثله في بلدي ربما لان للسياسه معنى اخر(Lame Duck ) والاصطلاح استخدم يومها ليدلل على ان الرئيس لا يستطيع ان يعمل شىء لان وضعه وقدرته السياسيه اشبه ما يكون بوضع بطه عرجاء...........فلا هي قادره على الطيران ...وهناك شكوك في قدرتها على السير.................ما اجمل السياسه والكلام فيها في بلاد فيها بط يسير وبط قد لا يسير......مع ان البط ليس كالنسور اوالغربان والحمام الذي يمكن ان يطير.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :