facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





المركز الوطني للسمعيات بوزارة الصحة بلا عنوان .. !


عودة عودة
09-12-2013 03:21 PM

أتذكر جيداً أنه تمَّ في نهايات الثمانينات تأسيس مركز وطني للسمعيات وبدعم أوروبي عندما كان طيب الذكر الدكتور زيد حمزة وزيراً للصحة، وهو للعلم طبيب أذن وأنف وحنجرة بارزٌ أيضاً.. وقد أفرحت هذه الخطوة الحكومية الجميع وعلى الأخص أنه جرى تأسيسه في عمان الشرقية وتحديداً في جبل النصر وهو من الأحياء الشعبية في العاصمة.

طبعاً.. كان المركز الوطني للسمعيات هو المركز اليتيم والوحيد في المملكة وحتى الآن، فهو مرجعية طبية رسمية وقانونية معتمدة من عدة جهات في أنحاء المملكة وعلى رأسها المجلس الأعلى لشؤون المعاقين وديوان الخدمة المدنية ووزارة التنمية الإجتماعية ودائرة السير وأمانة عمان الكبرى ووزارة التربية والتعليم ومديرية الجمارك وغيرها، وقد إرتبط هذا المركز بالأمين العام للوزارة عند تأسيسه.

قبل أيام قليلة قادتني قدماي إلى هذا المركز فوجدت أن مساحته 300 متر مربع ويعمل فيه 3 أطباء سمعيات (أذن وأنف وحنجرة) و3 فنيي نطق وغيرهم من الموظفين وقد راجع المركز كما تقول سجلاته 12ألف مريض ما بين 2007 إلى 2012 وقد جاءوا إليه من مختلف أنحاء المملكة وبتحويلات رسمية من أطبائهم...

ما يلفت النظر أن هذا المركز والذي أنشأ بمنحة دولية أوروبية فيه جميع المواصفات العالمية لدى منظمة الصحة العالمية فهناك غرف تخطيط سمع وغرف تدريب على النطق من الإعاقات النطقية وغيرها، فوق ذلك فقد جرى حوسبة المركز وبجهد جماعي من أطبائه وموظفيه ولم يجري تقديم الشكر إليه (لعدم وجود مرجعية قانونية يتبع لها) كما جرى في إحتفال بمركز الهاشمي الطبي المحوسب مؤخراً مع العلم أن الوزارة أعلنت مؤخراً أنها بصدد حوسبة 44 مركزاً صحياً في المملكة.

والغريب.. والعجيب في هذا المركز أنه منذ تقاعد مديره السابق الدكتور قاسم درايسه في 1/3/2012 لم يتم تعيين رئيس رسمي له وحتى كتابتي هذه السطور وفي عام 2000 أتبع لمستشفى البشير بعد أن كان تابعاً لأمين عام مبنى الوزاره ومنذ عام 2008 لم يعد مذكوراً على خارطة الوزارة وهيكلها وهذا مخالف للقانون..!!

والغريب العجيب أيضاً أن مسمى المركز الآن تغير إلى مسمّى آخر (مركز سمعيات النصر) مع أن الأوراق الرسمية الحالية للمركز لا تزال مروسة بـ(المركز الوطني للسمعيات)كما أن اللافتة الموضوعه على مبناه ما زالت تحمل مسماه القديم(المركز الوطني للسمعيات) كذلك..!

أعرف جيداً كصحفي الدكتور ضيف الله اللوزي أمين عام وزارة الصحة عن قرب فهو من خيرة من أدار مستشفى البشير ونهض به فهو قدوة طيبة للجميع ولنا معشر الصحفيين ولزملائه والمرضى وذويهم أيضاً..، نرجوه تصويب وضع المركز الوطني للسمعيات من حيث الهيكلة و المسمّى بعد أن أصبح بلا عنوان.. والله من وراء القصد..!




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :