facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





د.ربيحات يكتب: ظواهر تستدعي الانتباه


د. صبري الربيحات
11-01-2014 12:53 AM

اليانصيب.. خيري.. او بنكي.. أو اي نوع آخر....ظاهرة تبعث على القلق..وتفتح ابواب الاستغلال....لطيبة ..وبساطة ...ويأس الناس...وقد تضعف تعلق الناس وايمانهم بالعمل الجاد كطريق للنجاح .
في الاردن عدة مؤسسات تنظم ما يسمى باليانصيب للاغراض الخيريه...واخر للجنه الاولمبيه...وعشرات لحسابات التوفير في البنوك....بعض البنوك تمنح جوائز على الحسابات اكثر مما تحسب فوائد على الحسابات.....وتعتبر الجوائز والسحوبات وقيم الجوائز العناصر الاهم في اختيار صغار المودعين لبنوكهم..
بعض البنوك تجد في ذلك راحة اكبر وعائدا افضل وقلة وجع راس ...ويثنيها عن التورط في برامج اقراض صغيرة لا يضمن عواقبها.

ادبيات اليانصيب والسحوبات وطقوسها واعلانات فوز الرابحين والتقاط الصور لدهشتهم وتسويق حجم السعادة التي ادخلتها البنوك على حياتهم اصبح من المشاهد اليومية التي لا يمكن القفز عنها في فضائنا العام والخاص.

العدوى انتقلت الى برامج الترفيه الرمضاني"رمضان معنى احلى...كركبة في المركبة وغيرها" سيل من الجوائز بمجرد اصطدامك في البرنامج....فمع اول الو
تحصل على باقة من الجوائز التي قد تتجاوز في قيمتها الدخل السنوي لبعض المتصلين ...ومع كل حركة اخرى يبدأ العداد يعد...لتحصل على كل الاشياء التي كنت تطمح لها في حياتك او اخرى لم تخطر لك يوما على بال....

البرامج الثقافية تفرغ من الثقافة ويمكن ان يغششك المذيع(المذيعة) الاجابات ليتم مكافئتك بعد ذلك على ثقافتك التي تتلكأ في الاجابة على سؤال بمستوى ثلث الثلاثة......القيم الاقتصادية تفرغ من معانيها بتحويل مؤسسات اقتصادية تتحدث عن استثمار وتشجيع استثمار ودور مهم في توفير السيولة وتيسير دورانها في الاقتصاد الاردني على مستوى الاعمال الصغيرة والمتوسطة.

برامج اليانصيب الخيري يغري الاشخاص اليائسين لان يحلموا يوما بعد يوم وينفقوا نصف دخولهم على شراء البطاقات التي لا يعلمون ان فرصهم في تحقيق احلامهم قد لا تاتي قبل ان تتدهور اوضاعهم النفسية والبدنية والعقلية بسبب توالي خيبات الامل وبمعدل مرة كل اسبوعين.

المجتمع يحتاج الى الحفاظ على القيم لا العبث بها......اليانصيب موجود في معظم دول العالم ...لكنة لا يؤثر كثيرا على قيم العمل الجاد وادوار المؤسسات الاقتصادية في نهضة المجتمع وتوفير فرص حقيقية ضمن برامج جدية لتمكين الشباب والمبدعين بتحقيق احلامهم بعيدا عن الاستجداء والتوسل والاحلام المشروخة.

اليانصيب بكل اشكالة لا يخدم التنمية ....بل هو عائق جدي لا بد من ازالتة.




  • 1 اردني 11-01-2014 | 01:18 AM

    كلامك يا دكتور صبري غير صحيح لان اليانصيب الخيري هو للعمل الخيري ..........

  • 2 شاهر العبادي 11-01-2014 | 01:44 AM

    الاموال التي تودع في البنوك تستدينها الحكومة ,,والشركاء الاستراتيجين الذين لا يدخلوا للبلاد سوى التجهيزات التي تعفى من الجمارك باسم الاستثمار الذي يقال بانة يحصل وقد لا يحصل ابدا... وينسحب على الوضع القول الشعبي "فرحت بعزيز يعزني...جاني عزيز ودزني" البنوك والاستثمار وتشجيعة كلها عناصر للازمة...التي تستخدم فيها الجوائز طعما لامتصاص السيولة من ايدي الناس وتمويل المشاريع التي لم ترى النور بعد

  • 3 نهم 11-01-2014 | 02:29 AM

    شكرا ع المقام الاوطان تحتاج الى اثراء العمل الجاد في نفوس الشباب وتغييب مظاهر التكاسل والاتكال

  • 4 عبد الله العمر 11-01-2014 | 03:57 AM

    أحسنت أحسن الله إليك

  • 5 سالم 11-01-2014 | 11:41 AM

    مش المهم انه الواحد يكتب المهم يكتب شيء مفيد للمجتمع.....

  • 6 زياد عبدالهادي زعل الكرك 11-01-2014 | 11:54 AM

    شكرا دكتور مقال رائع

  • 7 خيري واصل الكفائين 11-01-2014 | 03:06 PM

    كلام الدكتور صبري محترم..ولطيف.. هي خاطرة وراي.. والامر يحتاج من كل واع مثقف وصادق ونظيف.. للمناقشة ومقارعة الحجة بالحجة..ثم هو لم يقل اليانصيب الخيري.. بل اشار لكل انواع اليانصيب..لكن حتى الخيري الذي غار عليه "الاردني".. هو بالملايين
    هل حقق نموا او تنمية للجمعيات الخيرية الميث نصفها والمشلول ثلث النصف الثاني؟
    هل اشترى الاتحاد من ريع اليانصيب اثاثا لها .. او استأجر لها مقرات.. ترى اين هي اموال اليانصيب ؟
    علينا التأدب في المناقشة والحوار..فالقضية ..وجهات في النظر


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :