facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





اربيحات يكتب: الفاسدون


د. صبري الربيحات
23-01-2014 11:20 PM

الفاسدون في بلادنا...أشخاص طيبو المعاشر....يستقبلونك بدفء غامر....يلبسون
ملابس فاخره....يطرحون الأسماء التي يعتقدون إنها مهمة....يعبرون عن ولائهم الشديد جدًا ...بعضهم يسافر كثيرا...وبعضهم يهديك سيجارًا ..أو ربطة عنق حريريه

يتحدثون عن امتداداتهم العربية والدولية.....يتذاكرون وأصدقائهم الفاسدون جدًا
ويتبادلون الملاحظات حول أهم الفنادق الأوروبية...والأفلام....بعض كبار السن وحتى الشباب منهم قد يذهب في رحلة عمره او حج مرة على الأقل....
يمكن أن يكون في أعناقهم سنسال أو أكثر.....لدى الفاسدون سيارات دفع رباعي للسهرات يقودها رقيب متقاعد...ولديهم مرافقون.....يحملون عدد من الهواتف النقالة.....يلتقي غالبية فسادونا فى خمسة مطاعم عمانية على الغداء...ويتوزعون على مساحة البلاد عند العشاء.

لا يغيب الفاسدون عن المناسبات الاجتماعية التي تتيح لهم فرص الظهور والاستعراض فهم في كل جاهه خطوبه....وفي كل الصور المنشورة والمستورة
يحرص الفاسدون أن يكونوا في كل بيوت العزاء بين السادسة مساء والثامنة والنصف من ثاني أيام العزاء.
يسلمون على الجميع ويبدون قدرا مناسبًا من الخشوع عند الدخول والخروج
.إذا طاب لهم الجو يمكن أن يمددوا وجودهم لساعة أو أكثر.

أطيب الطعام هو الذي يعده الفاسدون....إذا أقاموا وليمة عامة فيمكن أن ترسم خريطة العلاقات التي ترعى فسادهم....الكثير من الحكوميين يحضرون الولائم التي يحرص على إدارتها الفاسدون بصورة فصلية......في الأردن قلة من المعازيب يمكن أن يعدون قوائم لا متناهية من المأكولات البحرية...

غنى الموائد سمة أردنية.....لكن المبالغة فيها طبع من طبائع الفاسدين...الأجواء في بيوت الفاسدين أكثر مرحا ...والطعام أطيب مذاقا.....والمضيف أكثر دفئا...
ربما أن الفاسدين يحرصون أكثر من الغير على أن يرى الناس آثار الفساد عليهم
ليقولوا للجميع لقد أثرينا رغما عنكم ...وعن قوانينكم....ورغما عن الهيئات التي أوجدت لكفاح أفعالنا......في كل مرة اسمع عن ولائم الفاسدين....أتخيل أنهم ينتشرون بالانتصار على كل القيم التي تدين أفعالهم ..والتحايل على القوانين التي وضعت للحد من نشاطهم.....والدعوة لمباركة المدعوين لقفزاتهم الطبقية
والقبول بهم......بعض الأشخاص الطيبين يستغلوا فيحضروا الولائم الفاسدة ليخففوا من تركز الفاسدين واكتظاظهم.....الأشخاص المحترمين يستنفذون احترامهم لأنفسهم بتكرار حضور المناسبات التي تنبعث من فضائها روائح الفساد ولا يعرفون من فرط سذاجتهم إنهم يستغلون ولا يكرمون.

الفاسدون أكثر تعلقا بالحياة....واقدر على الاستمتاع بها....واقل اكتراثا بالقيم...
واهتماما ظاهريا بما يقوله الآخرين....أبناء الفاسدين فلاسفة...وبناتهم يدعون إلى الإصلاح....وزوجاتهم يعمان في الجمعيات الخيرية.......للفساد رائحة...ولون..
وثقافة....ورموز...فضاءات....للفساد شبكات....ينظم لها المئات يوما بعد يوم
الفساد يعني فقدان الأشياء لخواصها.....الخشية أن يصبح الانحراف سواء
ونستمر جميعا الممارسات التي تثير لدى بعضنا قدرا من التقزز والاستنكار




  • 1 بلال السلامين/الجامعه الاسلاميه 24-01-2014 | 12:08 AM

    معاليك .الاردنيون اصبحوا مزعجين لا يرغبوا ان يفهموا الحقيقه
    في زمن ماضي تكلم نخبه من ابناء وطني .وكتبوا الحقيقه.وحوربواواصبحوا شياطين الوطن؟؟؟؟؟؟واليوم نتذكرهم بكتاباتك...ولا نريد ان ياتي زمن نبكي فيه وطن؟

  • 2 د حسام العتوم عمان 24-01-2014 | 12:14 AM

    رائع معاليك بكل ما كتبت

  • 3 صصصصصصصصصصصصصصصصصصصص 24-01-2014 | 01:08 AM

    والله يا دكتور كانك تقرا افكاري لكن اريد ان اضيف ان الخطوره في الموضوع هي ليس الفاسد وانما امر واحد وهو ان نقبل الفاسد ونزداد احتراما له كلما زادت امواله والاخطر ان يصبح هدا سلوكا عاما وان نتحول الى قطيع من الفاسدين .............. وانما الخطر ان نخسر قيمنا ونخسر انفسنا او نتوه فتختفي معالمنا

  • 4 عمر الزيود 24-01-2014 | 03:00 AM

    ابدعت يا دكتور المشكله كان الفساد في وقت القيم الاجتماعيه والاخلاقيه سابقا مرفوضا جملة وتفصيلا هو واصحابه ولكن اليوم في ظل تراجع القيم المثلى واصحابها رحمهم الله اصبح الفساد الوانا براقه واصحابه يجلسو في صدر المجلس ويسمع لهم الكثير من الناس والآن وللاسف هم قدوه الاجيال الحاليه والخوف ان يبقو هم القدوه للاجيال القادمه

  • 5 عمر الزيود 24-01-2014 | 03:01 AM

    ابدعت يا دكتور المشكله كان الفساد في وقت القيم الاجتماعيه والاخلاقيه سابقا مرفوضا جملة وتفصيلا هو واصحابه ولكن اليوم في ظل تراجع القيم المثلى واصحابها رحمهم الله اصبح الفساد الوانا براقه واصحابه يجلسو في صدر المجلس ويسمع لهم الكثير من الناس والآن وللاسف هم قدوه الاجيال الحاليه والخوف ان يبقو هم القدوه للاجيال القادمه

  • 6 عماد 24-01-2014 | 03:08 AM

    الفاسدون موجودون بكل المستويات , لكن أخطرهم المقتدرون ماديا واجتماعيا

  • 7 راتب ابوزيد 24-01-2014 | 09:29 AM

    صدقت يا دكتور ، فانت العارف الحاضر ، وكل ماذكرت اصبح يعرفه الاردنيون ، فللفساد اذرع وسلطان ...

  • 8 كريم حسين 24-01-2014 | 12:53 PM

    اسوأ انواع الفساد هو الذي يرتدي ثوب الفضيله

  • 9 رائع 24-01-2014 | 01:50 PM

    مقالك رائع يادكتور ,لكن قد تكون شاركت في حكومات كان بعضها فاسدون .لقد كتب الكثير وهتف الشارع بالفساد وأسماء الفاسدين وأصبح بعض المطربين يغنوا للفاسدين .ولم يحرك ساكنا ضد الفساد والفاسدين .

  • 10 م رنا الحجايا 24-01-2014 | 02:15 PM

    ابدعت ...و أوجزت ...اصبح الفساد متنمرا يقود دولة ....وقريبا سيختارون من يتسلم زمام الامور ...فهم الدوله العميقة

  • 11 محمد المجالي 24-01-2014 | 02:20 PM

    مقال رائع كالعادة ... اتصور لو أنه في يوم من الايام تقوم حكومة محترمة برئيس صادق واحازم بالاعلان انه خلال اسبوع ستقوم الحكومة بالقبض على عدد كبير من الفاسدين الى التحقيق القضائي وانه سوف يتم ايقافهم ومنع تكفيلهم لحين صدور قرارت الاحكام .. عندها فقط تتم مراقبة مكاتب السفر ومراقبة هواتف المسؤولين الامنيين والحكوميين .. عندها سوف نعرف من ارتجفت قلوبهم وارتعشعت اياديهم وبدأوا بحجز تذاكر السفر وبيع الممتلكات والاتصال بالمسؤولين لمعرفة ان كانت اسماءهم مذكورة ام لا .. وبعضهم سوف يسافر في نفس اليوم

  • 12 من الطفيلة 24-01-2014 | 02:28 PM

    لقد صورت واقع الفاسدين بصدق وأعتقد أن كل فاسد عرف نفسه من خلال هذه المقالة وماأكثرهم في وطني وما يميز الفساد في وطني هوأن الفاسد يخلف فاسدا يعني مسلسل ماله نهاية لكن فوقهم رب لايغفل ولاينام وهذا عزاؤنا

  • 13 علي المحاسنه 24-01-2014 | 06:31 PM

    ابدعت معاليك ووضعت يدك على جرح الوطن الاكبر الذي يستنزف احلامنا واموالنا وقيمنا وغيروا نظر الكثير وانحرفوا بتفكير البعض ليعتقد الناس ان الفساد اصبح مشروعا وان طريقه الثراء مبرره مهما كانت والوسيله التي وصل بها الفاسدون لما هم فيه كما نراهم ونرى ولائمهم وسياراتهم وبيوتهم وملابسهم وعطورهم وجمعيات زوجانهم وشركات ابنائهم ومظاهر بذخهم.... وحتما سوف يأتي اليوم الذي يتمنون لو لم يحلقوا بعد لان الندم سوف يكون لات حين مناص ولا ينفعهم ندم او واسطهان عذاب الله عظيم واليه ينقلبون....

  • 14 زياد القراله 24-01-2014 | 07:25 PM

    لقد اصبح الفاسدون يتباهون بما يقومون به جهارا نهارا لارادع ولا حسيب ولا ضمير

  • 15 علي القضاة 24-01-2014 | 10:27 PM

    تعاملت مع شخوص امثالكم في منتهى الصدق والاخلاص والنزاهة ولكن المصيبة عندما ................

  • 16 علي الشناق 15-06-2015 | 03:23 AM

    الـــــــفــــــاســـــــدون .... وما أدراك ما الفاسدون ...
    بالفنادق يقامرون ويلتهون
    وبالخزينة يلعبون
    و على المواطن يدوسون
    وعلى الحكومة يستندون
    وبالنيابة يتحصنون
    وبالكُمشن بارعون
    وبالاحزاب يترأسون
    وبالاوراق يتدمقرطون
    وبالخارج سائحون
    وبالاردن مسؤولون
    وبالمؤتمرات ينظرون
    وبالشاشات يتملقون
    وبالنزاهة يتاجرون
    .....يتباهون


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :