facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





لماذا لم تحل المرأة في مواقع قيادة الشعوب العربية؟


22-02-2014 02:22 PM

في اوكرانيا هناك رئيسة وزراء تحرك الشارع من خلف القضبان....وفي الهند استطاعت غاندي ان تقود التعددية الهندبه لاكثر من عقد من الزمن بكفاءة
قل مثيلها...في انجلترا حافظت الملكه اليزابيث على رونقها في الابقاء على ارستقراطية القرون الوسطى في مجتمع متغير لكي لا يفقد الانجليز ومعهم الاوروبيون توازنهم مع سرعة التحولات التي احدثتها الثورات الالكترونيه.

في باكستان وبنغلادش لا تختلف فرص النساء في ادارة دفة القياده لبلدانهن
عن الرجال فكانت بوتو...وخالده...ووزيرة خارجية باكستان التي اعتبرت الاجمل
بين العاملات في حقل السياسه...ميركل قادت المانيا باقتدار لافت ...استراليا ..كوسوفو.....وفي كل جنبات العالم النساء لا يتوانين عن دفع اجندات بلدانهن الى الامام.....ملكات في اوروبا...ورؤساء حكومات من النساء في اوروبا وافريقيا واسيا وامريكيا اللاتينيه.

في بلادنا...لا زلنا نردد اغنية نصري شمس الدين"تاري يا قلبي الحلوه بتضلها حلوه" النساء العربيات لا فرص امامهن الا تحت اشراف الرجال وحولهم....فهن في احسن الاحوال "خوات رجال" لا ارى عبارة مهينه للمراه اكثر من هذه العباره....اي انها تستمد قيمتها من الرجل وصفاته...ولا قيمه مستقلة يمكن الاعتداد بها الا انها بنت رجال واخت رجال .....هل يمكن ان تكون بنت اشى ثاني ...او اخت شىء اخر مثلا..

في اعتقادي الشخصي ان ما اسميناهم رجالا وجثموا على صدورنا قرونا لم يعملوا شىء يذكر .....ولا شىء قريب من الصور المثاليه التي رسمناها لهم....ربما ان على المجتمعات العربيه ان تجرب حظها باعطاء فرص حقيقيه للنساء ..وانا على يقين ان الاوضاع ستكون افضل مما نحن عليه بكثير.




  • 1 ولا في فرنسا والولايات المتحدة 22-02-2014 | 02:35 PM

    فهن ناقصات عقل ودين حتى في فرنسا والولايات المتحدة والصين..... وروسيا

  • 2 مش صحيح 22-02-2014 | 03:37 PM

    المراه الاردنيه وصلت مراتب ومراكز لم تصلها كثير من النساء فالمراه الاردنيه صارت وزيره ووكيلة وزاره ومديرة بنك ومديرة بنك عام ومستشاره و...و... وكثير وقائدة طائره جمبو و مراكز اخرى

  • 3 د. خالد الخالد 22-02-2014 | 03:57 PM

    في بلادنا العربية تكون الفرص أكبر للذكور وليس للرجال ولا لأخوات الرجال. ولذلك ترى المسؤول في معظم الأحوال يهرب من تحمل المسؤلية, فلا تجديد ولا تغيير ولا تطوير ولا تحديث إلا مصلحته الشخصية وما تبقى من فتات ينثره ل...


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :