facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





ربيحات يكتب : دبلوماسية المناسف


16-03-2014 03:41 PM

الكرم قيمة عربية نبيله.....لكن القيمه تتعرض للتهديد هذه الايام ...وعلى ايدي بعض عديمي الموهبه ممن اصبحوا سياسين بفضل الدعم والصفقات وتسهيل الخدمات وثقافة حكلي تحكلك.

كلما تمر البلاد في ازمة صغرت او كبرت يتدخل المنسف عند اللحظات الحرجه ليقول كلمته,,,,وتصبح كلمة المنسف هي الفصل....ما يحدث في بلادنا ان الحديث في الشأن العام يتم في فضاء خاص يتحكم به الذين دخلوا الى عالم السياسة لا للاهتمام بالشأن العام بقدر ما دفعهم السعي لتعزيز مصالحهم ومصالح اقربائهم وانسبائهم وشركاتهم التي تعمل في كل المجالات والاختصاصات

لم يعد السكوت على ما يحدث في بلادنا فضيله...واصبح وقع عبارة "شو نساوي"
وخليها على الله".....وحسبي الله.....وقع فيه من الاستكانة والتسليم واللامسؤولية الكثير.

شؤون الامة تعنينا جميعا ولا يمكن ان يتفاوض عليها اشخاص نشك في سلامة الاسس والاجراءات التي اوصلتهم الى حيث هم.....المجتمع بحاجه الى ثورة بيضاء تخلصه من كل الهواة والوكلاء ومندوبي المبيعات في المواقع العامة.

المواقع العامه تعني كل الناس ولا تعني عدد اللاعبين الحاليين الذين هم كغيرهم من الناس ولا ميزة لهم عن غيرهم سوى المال والنفوذ وتسهيلات الاجهزه التي مكنتهم من الوصول الى حيث هم.

المنسف جيد مع الجيران والاقارب والاعراس والجنازات وليس لبحث القضايا التي تعني الامه لأن هناك بيت للامه عليه قبه وله عنوان....ونملكه جميعا.

تفضلوا على الميسور كاستراتيجيه لتليين المواقف وتغييرها على ارضية غير حياديه يجعل عمل المؤسسات اقرب الى شغل الجاهات منه الى عمل المؤسسات.....ويحرم الناس من تكون وجهات نظرهم ممثله فوجهت نظر النائب الاصليه قبل التليين هي وجهه نظر يشاركه فيها الكثيرين ...وعندما تتغير هذة الوجهة فان من يمثلها يتغير دون ان ياخذ معه مؤيديه.

المنسف .....اصبح المشكله....والحل....ومسعف لمن لا تسعفه الحجه....."وشرب ...ويا هلا....وتفضلوا على الميسور ...اصبحت مفردات سياسيه ...للساسة الذين انعم الله علينا بهم"




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :