facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





الجبل ..


د. صبري الربيحات
10-08-2014 02:29 AM

اكبر من التل.....واعلى من الوادي ...وبعيدا عن الاغوار... المرقى..والعالية..والمشراف..
والمنارة ..للجبل رأس وكتف وشيخ وسنام ....وله اهل وقبائل وحكايات.....

قليلة هي الجبال في بلادنا ...ولكنها منابت عز ونخوة وحمية...فجبل العرب مستودع لتراث الامة فية الادب والشعر والطيب والصدق والصلابة والنخوة.....حتى الطيور العملاقة تسكن الجبال وترقى اعاليها.....من فرط تعلق شعرائنا بالجبال...أفادوا بان "من لا يحب صعود الجبال...يعيش ابد الدهر بين الحفر".....وفي باب الفخر رائ المرحوم حبيب الزيودي في الجبال رمزية لم يراها غيره فكان مفتونا بسحرها ومخزونها ومعانيها فبالنسبة له يكفي ان تقول بيتا واحدا لتختصر مئات الصور والمعاني التي يحملها الجبل في ثقافتنا غير الصلابة والشموخ والثبات والقدرة على التحمل فهو يقول"هلي يا جبال فوق جبال فيها العز.... " ويستكمل "اذا ما تبدلت الايام .....حنا ما تبدلنا"

في عمان وديان وتلال وجبال.... وفي بلادنا صحراء وتلال واغوار... ..لكن الصحراء مقفرة.... والوديان جفت بعد ان اغرقت الدنيا خصبا وحبا وقمحا.....لقد مولت حوران الرومان قمحا وعنبا وتينا مجففا لقرون...وفي ثلاثينيات القرن الماضي فاض القمح عن حاجة البلاد والعباد فكانت غزة نافذة التصدير لمئات الاطنان منه الى جانب برتقالها.....

واليوم ياتي خبزنا وقمحنا من كل اصقاع الدنيا الا البلقاء وحوران اللتين توقفتا للتامل لاحوالنا ولتذكرانا بانهما اطعما جنود الامبراطورية الرومانية...وجيوش الحلفاء في حربهم العالمية الثانية.

على الواجهة الاخرى للنهر الاكثر قدسية بين انهار الدنيا جبال قرر المعتدون ان يستوطنوا قممها ...فلكل قمة حكاية نسجوها وصدقوها.....وفي شرقي النهر قررنا ان ننزل الى السهول فنكسوها حجارة واسفلت ونزرعها بغابات الاسمنت وبتشجيع ممن يتولون امرنا.....حرجنا الجبال وفتحنا الباب على مصراعيه للاجهاز على الرقعة الزراعية...بلا وجل ولا تردد...."في الادب الشعبي اصبحت الدعوة بالنزول الى السهل...ليكون القوم العباءة الضافية...اكثر من الدعوة لصعود الجبل.....لا ادري لماذا واين عقل الدولة وتباكي ولاة امرها على واقعها ولومهم لاهلها وهم يملكون سلطة التشريع والتخطيط والتنفيذ.....المشكلة ان بعض المسؤولين يقدم سيرة ذاتية تفيد بانه خبر الدنيا وما فيها ...لكنه لا يكلف نفسه باتخاذ اجراء واحد يغير في واقع الناس الى الافضل...
الشكوى....والجباية لا تصنع سياسين...بل محاسبين ومدققين.
بلادنا اليوم بحاجة الى قلوب الجبليين وزنود السهليين ودفء الصحاري والاغوار...فقد ملت الرابضين وراء الاتهم الحاسبة بحثا عن ما تبقى من وسائل للتنكيل بالاردنيين.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :