facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





ممدوح العبادي .. هل يمكن للعشيرة ان تدخله السباق؟


12-08-2014 03:02 AM

قبل سنوات كان وزير السياحة المصري ممدوح البلتاجي فجاءت الاردن بعقل البلتاجي وزيرا لسياحتنا.. وكانت السياحة والتعاون في بلدينا ولا اجمل بفضل تعاون الرجلين.

اليوم تختار الدولة العراقية حيدر العبادي رئيسا للوزراء...وهو شيعي بقلب سني فهل سيختار الاردن ممدوح العبادي رئيسا للوزراء فالرجلان متشابهان كثيرا...كليهما عمل نائبا في البرلمان..ونائب رئيس مجلس
نواب وشيعي بميول سنيه!!!!!!

لا تستغربوا فقد يحصل ذلك.... فالقبلية هي اقوى القواعد في هذا الجزء من العالم..

وقد يؤدي التشابه بين الرجلين الى انضاج الظرف لصالح الجميع .....وفي بلادنا احداث مشابهة على مستويات مختلفة....فقد خلف زيد بن شاكر زيد الرفاعي عام 1989.....فحل زيد محل زيد......وكانت حكومة سمير الرفاعي قد بدأت ب.. سمير..وكان اخر اعضاءها زيد"طبعا القسوس"

في مقام اخر وقبل اكثر من عقدين من الزمان كانت مديرية الامن العام تتهيأ لاجراء تنقلات بين المدراء فالتقيت العقيد المحترم فايز قبلان وكان يومها مديرا لاحدى المديريات...وتحدثنا عن تكهناتنا للتنقلات...فقلت له مازحا سينقلونك الى ادارة التدريب...فنظر الي مستغربا....وقال ما لقيت غير التدريب....ولماذا التدريب؟
فاستطردت ﻻضفي بعض المنطف على فلتت اللسان...قائلا..يا اخي مدير التدريب اسمه فايز...وكان حينها العقيد فايز الشريدة...وانت اسمك فايز....اولى يكفي ذلك ...فضحك ابا خالد...معتبرا ذلك نوع من الممازحة وخفة الظل....وبعد اقل من اسبوع جرت التنقلات..وحل فايز قبلان...محل فايز الشريدة ....وضحكنا يومها......وهاتفت عطوفة مدير التدريب الذي حل محل سميه في الموقع..

كثير من الاشياء قد تحدث ولم لا.بلكي العبابيد يحلو مشاكلنا..فمشكلتنا الاولى طاقة والكازيات للمناصير... والبترول عراقي.... والرؤساء"العراقي...وربما الاردني" عبابيد....وبنت عمكم الاخرى حازت على جائزة نوبل...وعلاقة العبابيد مع غزة ولا احلى ...فهي القبيلة التي انتفضت...لنصرة غزة على اساس قبلي...وبعدين يا اخي مع العبابيد ستصبح الاغنية الوطنية الجديدة.. " لا شيعة... ولا اكراد.. " سلطية.....وبالنهاية كلنا عبابيد... وعبيد لله.....فلا داعي للخلاف.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :