facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





الغمز واللمز والصراخ وهز الرأس واشياء اخرى


د. صبري الربيحات
06-04-2015 04:58 AM

في الاردن ثلاثة انواع من الرجال
اول هذه الانواع واجودها :-رجل يعرف انك تكذب ويستمع لكذبك ولا يقاطعك ويسألك بعد كل رواية كاذبة سؤال او اثنين ليطمئنك انه لم يكتشف كذبك ليس لسبب سوى الشفقة كونه يعرف انك تظن بان الكذب هو الطريقة الوحيدة للبقاء.

وثانيهما :- رجل يكذب في كل شيء ويظن من كثر ادمانه على مجانبة الحقيقة ان لا فرق بين الكذب واللاكذب فالحقيقة بالنسبة له غائبة ويظن ان الروايات تصنعها ...يقابلك الرجل من هذا النوع بود مصطنع ويقول لك اشياء تعلم انها غير صحيحة ويتحدث في الوطنية والولاء احاديث اجود من نصوص الكتب لكن عيونه على الايادي التي ستنعم عليه وما سيكتب في التقارير التي تعد في كل مناسبة عنه ....والكلام الذي سيقال فيما بعد في امتداح استقامته وعبقريته واخلاصه وتفانيه .رجال هذا الصنف غالبية عظمى هذه الايام.. وتراهم في كل مكان وكل مناسبة.

وثالثهما:- رجل لا يحب الكذب ولا الاستماع له فيختار أن يعمل بعيدا عن عالم يسوده الدجل والزيف وصناعة الوهم...فيظن الجميع بانه حالم ويتكاتفون على تناوله بشتى النعوت.

رجال الصنف الثاني يتواجدون في فضاء الاحتفالات والاحداث العامة والاعلام ويقيمون الولائم والدعوات ويتبادلون الاحاديث في الشؤون العامة ويقارنون ملاحظاتهم ويحصرون اسماء الذين يختلفون عنهم ويناقشون نصيبهم من المال والاعمال والامتيازات ويحكون في نهاية كل لقاء قصصا لانفسهم عن انفسهم ويهنئون بعضهم على نجاحاتهم في الابقاء على الواقع وعرقلة التغيير.
لدي اصدقاء يمثلون كل الانواع واحرص على ان ارى كل منهم على انفراد في معظم الاحيان ويكون المشهد مختلفا عندما يجتمعون ....
احدهم واكثرهم اتقانا وتمثيلا لهذا الصنف يشبع البلاد والعباد سبا وشتما ويهدد دائما بالهجرة للخارج لان البلاد لم تعد تناسبه وقيمها غير عن القيم التي يحلم بها مع انه من اكثر الناس انتفاعا بما تقدمه البلاد ولديه استعدادا لتعايش مع الجميع بسلاسة لا مثيل لها... يغير خطابه بتغير المستمعين ولا يمانع ان يحوره عشر مرات في جلسة واحدة...هذا النوع يشكل خطورة بالغة فهو يمثل ايصانص الانتهازية وابشع اشكالها...فيوهم الناقدين بانه ناقد حذق..ويزين للفاسدين افعالهم ويتغزل بعبقريتهم.
اخرون يقولون اشياء جميلة عن كل الناس لدرجة تشعرك بانك تعيش في مدينة فاضلة فما ان يذكر اسم شخص حتى ينهال المديح على خصاله واخلاقه وشمائله... وهم في حقيقة الامر لا يعنون ذلك .ولا يهمهم الا ان يقال بانهم على خلق عظيم ...في هذه الحالة ما عليك الا ان تهز راسك وتوحي لهم بانك تستمع لما يقولون وتوافقهم الراي وتسألهم سؤالا اضافيا لتبدي لهم بانك اخذت ما يقولون على محمل الجد .
في الاردن ثلاثة روايات عن كل شىء وثلاثة مواقف من الاحداث احداها علني...والثاني هامس...والثالث صامت...
ويمكن ان يبدي الشخص الواحد ثلاثة مواقف من الاحداث والقرارات ....الاول علني يخدم اغراضه ومصالحه ...والثاني هامس يعلن عنه داخل المجموعات الضيقة يقع بين المجاملة والمصلحة والضمير...والثالث موقف دفين في الصدور ...يصعب استجلائه الا في كتابات وتعبيرات وتصريحات البعض الذين قد يختاروا التعبير عن الضمير المستتر للغالبية التي انشقت عنه.
...البعض يوهمك بانه يصدق ما يقال علنا لينفي ذلك همسا والله اعلم عما في صدره صمتا.
في حقيقة الامر أن النساء لا يختلفن كثيرا عن الرجال . غير انهن اكثر وضوحا في التعبير عن غيرتهن وانزعاجهن من النساء الاخريات خصوصا اذا تعلق الامر بامراة اخرى ينافسهن في الجمال او الموهبة او الشهرة.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :