كورونا الان! تابع اخر الاحداث والاخبار حول فيروس كورونا اقرأ المزيد ... كورونا الأردن
facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الخطر الصهيوني والفارسي


علي القيسي
17-11-2016 11:28 AM

نحن امام خطرين قديمين حديثين في هذه المنطقة المحتقنة المتفجرة التي اصبحت بؤرة صراعات واستعراض عضلات واحتلالات دولية واقليمية،، الخطر الجديد هو التمدد الفارسي الشيعي في منطقتنا العربية،،؟

هذا الخطر لا يقل عن الخطر الصهيوني في المنطقة العربية بل هو محدق بنا من الجوانب كافة،،، ايران وعلى لسان قادتها الكثر السياسيين والعسكريين والمتدينين تعلن صباح مساء انها وصلت الى اربع عواصم عربية وتتحكم بها وهي بغداد ودمشق وبيروت وصنعاء.. نعم هذه التصريحات المتكررة لقادة ايران ماذا تعني؟؟؟

هي بالواقع عملية هذه التدخلات في سوريا مثلا ايران تبسط وجودها في معظم المدن السورية وتقاتل مع النظام كل من يعارض هذا النظام البائس!؟ احتلال عسكري ومليشياتي شيعي عراقي وايراني وافغاني لسوريا وتهديد العرب السنة وقتلهم واحتلال بلدهم وتهجيرهم واعتقالهم ومطاردتهم في كل المناطق السورية بدعم روسي وعراقي وايراني طائفي لكل ماهو عربي سني؟

الخطر الايراني في البحرين والسعودية الماثل الان بدعم الحوثيين ضد الحكومة اليمنية الشرعية؟! تعلن ايران جهارا نهارا انها ستحتل السعودية والبحرين وتخرب هذه الاوطان العربية الاسلامية وتزرع الفتن الطائفية؟؟

كل ذلك يجري بتواطؤ من العالم خاصة امريكا التي عقدت اتفاقا نوويا مع ايران من اجل اسرائيل على حساب العرب الذين لاحول ولاقوة لهم في هذه الايام؟؟؟

ما الفرق بين الخطرين الايراني والصهيوني على امتنا العربية؟

الامة العربية الآن في أضعف حالاتها ولا تستطيع درء الخطر الفارسي المتنامي يوما بعد يوم،، ربما وجود الريئس المنتخب الامريكي ترامب واستلامه لزمام الرئاسة في كانون الثاني من العام القادم ان يلجم السياسة الايرانية في المنطقة،، ويفرض شروطاً على التصنيع النووي او يقوم بالغاء هذه الاتفاقية التي عقدت على حساب العرب؟ ربما هذا الرجل يختلف عن اوباما الذي جعل العرب في أسوأ حال ابان حكمه في البيت الابيض. فالسياسة الامريكية القادمة ربما تختلف عن الماضية خاصة ازاء تغطرس ايران وتحديها للعالم وتدخلها في الشؤون العربية وتحريضها للجماعات الشيعية داخل الدول العربية،، اننا نأمل الكثير من الرئيس الامريكي الجديد في طرد ايران من سوريا ومن العراق ولبنان فتدخل ايران هذا ليس له مبرر سوى المزيد من الحروب والصراعات والطائفية واشاعة عدم الاستقرار ليس في منطقتنا الاقليمية فحسب ولكن في كل العالم.




  • 1 خلف 17-11-2016 | 11:43 AM

    اسرائيل والارهاب التكفيري هما الخطر الحقيقي الداهم على الامة العربية

  • 2 وفاء 17-11-2016 | 11:56 AM

    (اننا نأمل الكثير من الرئيس الامريكي الجديد في طرد ايران من سوريا ومن العراق ولبنان فتدخل ايران هذا ليس له مبرر سوى المزيد من الحروب والصراعات)ولا تتمنى ان يكمل معروفة ويطرد من تبقى من الفلسطنيين في الضفة الغربية ..عش رجبا تقرأ عجبا

  • 3 محمد 18-11-2016 | 12:34 AM

    احنا زي اللي بدو يقاتل بسيف غيرو وبطلنا نعرف حالنا مع مين وعلى مين والله يرحمنا.

  • 4 تيسير خرما 18-11-2016 | 09:05 AM

    قبل 14 قرناً هددت امبراطوريات الفرس والروم قلب العالم العربي بجزيرة العرب والهلال الخصيب ومصر واستغرق عرب أسلموا وتوحدوا حديثاً بحينه 10 أعوام لطردهم واستكمل ذلك أتراك عثمانيون أسلموا حديثاً بحينه فشتتوا بقايا روم بيزنطة شمالاً لأراضي ما يعرف حالياً باتحاد روسي وأبقتهم باكستان كذلك والآن تكرر تهديد بقايا فرس متحكمين بشعوب إيران وبقايا روم بيزنطة متحكمين بشعوب الاتحاد الروسي وهو ما استدعى تكاتف فضائات العرب والأتراك والباكستان مع دعم من العالم الحر لتكرار السيناريو ولن يستغرق ذلك أكثر من 10 أعوام


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :