facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





عبدالرحمن الحناقطة .. رحل وفي عيونه دمعة


د. صبري الربيحات
15-02-2017 04:14 PM

تصادف اليوم الذكرى الاولى لرحيل المهندس المرحوم عبدالرحمن الحناقطة النائب عن محافظة الطفيلة لعدة دورات والانسان الذي شكل بسلوكه ومظهره ومواقفه نموذجا لما ينبغي ان يكون عليه ممثل الامة..........و كنت قد نشرت يوم رحيلة خاطرة عبرت عن مشاعري في ذلك اليوم الحزين...اعيد نشرها اليوم :-

عبدالرحمن الحناقطة ......رحل وفي عيونه دمعة.

لم يكن في حسابات الحاج ابراهيم الحناقطة اطال الله في عمره ان يشهد هذه اللحظة. ولم يكن يعرف ان اكثر شباب جيله وسامة ورجولة ورقة قلب سيرحل وهو في ريعان الشباب ..فقد كان عبدالرحمن واعدا يحمل من صفات وصلابة رجالات الجبال الذين رحلوا الكثير الكثير.

لقد كان بيت عبدالرحمن ووالده محطة لكل القادمين الى الطفيلة رسميين واهليين....ولم يتأخر عبدالرحمن عن اي شأن يهم اهله ومحافظته. في صوته شدة ودهشة لا تخلو من الحب والتفهم.
كنت اصادفه عند كل مناسبة تهم الطفيلة واهلها ولم يتأخر يوما عن قضايا الوطن ولا همومه بل كان الاول ان لم يكن من اوائل الداعين الى وضع كل طاقاتنا وجهودنا وعزيمتنا في خدمة وطننا.

قلة منا من نسي او تناسى دموع عبدالرحمن الحناقطة ورفاقه اعضاء اللجنة النيابية التي تناولت بحث ملف الفوسفات يوم اظهر الزملاء ان بالإمكان ان يكون غمازك على اليمين وتستدير الى اليسار...عندها لم يفكر عبدالرحمن كثيرا فقد كانت ملامحه مرآة صدق وحب ورجولة وايمان بان الوطن اهم من كل العطايا والوعود والامتيازات.

تحية لروح عبدالرحمن الذي فاض على الاهل والاصدقاء حبا وتواضعا وصدقا وبقي طوال سني عمله العام لا يتردد في قول الحق والدفاع عن مطالب المظلومين وتحية لأهله ولوالده الذي زرع في عبدالرحمن عشرات الشمائل التي احببناها واحبها كل الذين عرفوه.

عبدالرحمن اعطى من غير ان يمن ...ورحل من غير ضجيج...وهذا شأن الرجال الذين يشبهون جبال بلادهم تحتمل الجفاء والجفاف وتسعد انها تحمل على اكتافها كل ما ينعم به الغير.




  • 1 مواطن 15-02-2017 | 06:57 PM

    مواطن اردني كان يغار على بلده رحمه الله ورحم شهداء الوطن

  • 2 أردني مغترب 15-02-2017 | 10:57 PM

    رحم الله عبدالرحمن الحناقطة


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :