كورونا الان! تابع اخر الاحداث والاخبار حول فيروس كورونا اقرأ المزيد ... كورونا الأردن
facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





قمة سامقة


علي القيسي
28-03-2017 09:58 PM

تنعقد القمة العربية وآمال الشعوب العربية معقودة عليها، كيف لا؟ والامة العربية ترنو الى الملوك والقادة والزعماء العرب نظرة الامل والبشر والفرح،، وهم الممثلون لتطلعات وآمال هذه الشعوب التي تعاني من اسباب المعاناة ماتنوء منه الجبال،، في العراق وسوريا وفلسطين واليمن وليبيا وغيرها من الدول العربية التي تعاني شعوبها من الاوضاع الاقتصادية والمعيشية مايشيب له الولدان!!

العيون في الاردن مشرعة على القمة والقلوب تخفق بالفرح والامل بتحقيق ماتصبوا له الشعوب من اسباب الرخاء والعيش الكريم،
الشعب الاردني كله تفاؤل وامل بالعاهل السعودي خادم الحرمين الشريفين،، الملك سلمان بدعم الاردن الذي يعاني من ازمة اقتصادية حادة وازمة مالية خطيرة،،!؟

الشعب الاردني شقيق الشعب السعودي والخليجي يتطلع الى دعم الاردن على الصعيد المالي وذلك بسبب ازمة اللأجيين السوريين الذين يشكلون عبئا اضافيا على موارد الاردن وامكانياته المحدودة،، فالبنية التحتية والفوقية في الاردن تعاني مشاكل عميقة بسبب الظروف التي سببتها الازمة السورية،، هناك قطاعات واسعة حيوية اجتماعية واقتصادية تعاني الفقر والبطالة والحاجة الماسة لمواصلة حياتها وتقديم الدعم اللازم لهذه القطاعات الحيوية والهامة،، لاسيما وان الاجهزة الامنية والعسكرية بحاجة الى دعم وتطوير في ظل التهديدات الامنية والارهابية التي تستهدف الاردن حكومة وشعبا ،

المملكة الاردنية الهاشمية هي العمق الاستراتيجي للمملكة العربية السعودية،، ونحن والسعودية في خندق واحد في مواجهة الارهاب،
ننظر للقمة العربية نظرة ايجابية ومتفائلة في تحسين العلاقة بين الاخوة العرب على مستوى قيادات،، للتصدي لاسرائيل واجبارها على قبول السلام واحلال الدولتين ووقف الاستيطان ووقف حملات الاعتقال وقتل الشباب في الضفة الغربية،،

وفي الختام نرجو الله ان يجمع الصف العربي قيادات وشعوبا على قلب رجل واحد في مواجهة التحديات التي تواجه شعوب المنطقة العربية واطفاء نار الحروب الداخلية ومواجهة الارهاب الداعشي ومساعدة الدول العربية الفقيرة لتدافع عن شعوبها وعن مؤسساتها وسيادتها في وجه الاطماع الصهيونية والايرانية والارهابية.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :