facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





سلة الأردن إلى كأس العالم


د.محمد المومني
26-02-2019 01:14 AM

لوحة وطنیة جمیلة تلك التي رسمھا منتخبنا الوطني لكرة السلة بعد فوزه على منتخب نیوزیلندا، لیتأھل بذلك لنھائیات كأس العالم في الصین في أیلول (سبتمبر) المقبل. المنتخب قدم أداء رفیعا أشعل المدرجات والمتابعین وأفرحھم. إدارة اتحاد كرة السلة والإسناد الفني واللوجستي والتنظیم كانت جمیعھا على مستوى یلیق بالأردن. الأردنیات والأردنیون الذي حضروا لیشجعوا منتخبھم أظھروا حماسة ورقیا رفیعا. الأجھزة الأمنیة، كما دوما، سطرت احترافیة وانضباطا ومھابة مكنت الجمیع من إنجاز أعمالھم والاحتفاء بھذا الانتصار الوطني.

ھذا ھو الأردن؛ الجمیع یعمل بإخلاص وتفان، متشوقین للفرح ورؤیة الإنجازات الأردنیة العدیدة التي غالبا ما تخفیھا صعوباتنا الاقتصادیة والمعیشیة وموجات التلاوم السیاسیة المتكررة. الأردنیون كانوا دوما قادرین على الإنجاز، وقد شیدوا وطنا عظیما یحق لھم الافتخار به.

الریاضة أداة وطنیة ومجتمعیة مھمة للنھوض بالمعنویات الوطنیة، وتحجیم التلاوم والسوداویة التي لا ترید إلا أن تظھر الأردن، زورا وبھتانا، على أنھ بلد بلا منجز. أردنیات وأردنیون من شتى الأعمار والفئات والمناطق والأعمال قدموا لیساھموا بصناعة الإنجاز ولیؤازروا منتخبھم ووطنھم. یجلسون واضعین تبایناتھم جانبا لیجمعھم معا حبھم لبلدھم لمنتخبھم وتشجیعھم له للفوز.

نشر الریاضة وروحھا وعلى جمیع المستویات مصلحة رئیسیة للمجتمع، ویحقق أھدافا تتجاوز قطاع الریاضة فتشحن الروح الوطنیة وترسخ الإیجابیة وتظھر للأردنیین شأنا آخر یھتمون به بعیدا عن صعوبات وتعقیدات وتلاومات السیاسة والاقتصاد. شأن یملأ أوقات الفراغ لدى الشباب بما ھو مفید ومحفز ودافع لھم للنجاح بالحیاة العملیة لأنھ یعلمھم التصمیم والإرادة والعمل والتنافس الشریف. آلاف الشباب قضوا أمس نحو ثلاث ساعات في المباراة كان سیقضیھا غالبیتھم في مقھى أو أمام تلفاز بلا فائدة تذكر.

الریاضة وغیرھا من المجالات كالموسیقى والفن والعمل التطوعي، ضروریة جدا للمجتمعات ولا تقل أھمیة عن التعلیم العلمي والصفي المنھجي یجب أن نعلّم أولادنا ونعدھم لزمان غیر زماننا، فإذا كان التعلیم العلمي الأكادیمي متطلبا كافیا للنجاح في الحیاة العملیة في السابق، فلا یمكن الآن لھذا النجاح أن یتحقق بدون مھارات عدیدة یتأتى كثیر منھا من الریاضة والموسیقا والتطوع.

تحتاج الریاضة الأردنیة المنجزة والمتفوقة لدعم رسمي وأھلي بما یمكنھا من التقدم والتفوق.

ولا بد من آلیات دعم مؤسسیة فاعلة تدعم التفوق وتشجع النجاح، وأن تكون رسمیة وأھلیة في آن معا لأن من الأردنیین الكثیرین ممن یریدون أن یسھموا في دعم النجاح بالمال والجھد والتطوع. ویجب التعامل مع ھذا الشأن الوطني بعقلیة غیر تقلیدیة، فحجم الفائدة المتأتیة من دعم ھذا القطاع لا تقدر بثمن وتتجاوز المنظور والآني إلى ما ھو أكثر وأبعد لیصب في خیر المجتمع والصالح العام. یكفینا فقط أنھ سیساعد الدولة في مسعاھا لإظھار منجزات الأردن وجوانبھ المشرقة بالرغم من ضیق الحال وحجم التحدیات.

الغد




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :