facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





لن ابكي .. عن "الرأي" واليها .. !


عودة عودة
02-05-2019 12:29 AM

كنت ظهر امس في "الرأي" ....ولجتها هذه المرة من بابها الشرقي القديم ..تذكرت اول مقالة نشرت لي في "منبر الراي" وبعنوان "رحيل نورس" ووافق على نشرها طيب الذكر الاستاذ هاشم خريسات سكرتير التحرير في 3 ايلول 1983 و في زاوية شهيرة "منبر الرأي " وبعنوان: " رحيل نورس" اتحدث فيهاعن فرح لي مختلط بالحزن بعد سفر ابني البكر "معين" وهو دون السادسة عشرة عاما لدراسة الهندسة في جامعة عدن.وكانت المكافاة المالية الاولى لي من الراي خمسة عشر دينارا..

وانا اعبر الردهات القديمة في الجريدة ومنها مكتب رئيس التحرير ابو عزمي وسليمان القضاة نائب رئيس التحريروهاشم خريسات سكرتير التحريرومحمود برهوم ونظمي السعيد تذكرت عندما كانت تتحول "الراي" في المساء الى منتدى ثقافي وسياسي والمايسترو لكل هذا الحراك الاستاذ المعلم محمو"د الكايد ابو عزمي ومعه فريق كبير من المفكرين والسياسيين منهم على سبيل المثال: ابراهيم بكرو فارس النابلسي و طاهر المصري وعلي ابو الرغب وصالح ارشيدات وممدوح العبادي ....

كنت اتابع في "الرأي"الشأن الفلسطيني والشأن النقابي المهني والعمالي وظفرت بنشر سبق صحفي كبير هو" اتفاق اوسلو " طلب حينها نائب رئيس الوزراء وزير الاعلام معن ابو نواروقفي فرد عليه رئيس التحرير الاستاذ محمود الكايد ابو عزمي:عودة عندي اياه بعشرة ...!

في نهاية مطافي في "الرأي" ولقائي برئيس التحرير الشاب الواعد راكان السعايدة وباقي الزملاء تحضرني قصيدة "لن ابكي" للشاعرة الفلسطينية الكبيرة فدوى طوقان تقول فيها:

هنا كانوا ..هنا حلموا..

هنا رسموا مشارع الغد الاتي..

فاين الحلم واين هموا.

.مسحت عن العيون ضبابية الدمع الرمادية.

لالقاكم وفي عيني روح الحب والايمان بكم بالارض والانسان..

هنا انا يا احبائي هنا معكم لاقبس منكم جمرة..

لاخذ يا مصابيح الدجى من زيتكم قطرة لمصباحي..!

Odehodeh1967@gmail.com






  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :