facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





تيه الاسرائيليين في الاردن


ماهر ابو طير
02-10-2009 05:09 PM

تاهت مجموعتان سياحيتان اسرائيليتان ، في الاردن ، الاولى قبل اسابيع ، وكانت تسير مشيا على الاقدام قرب الكرك ، والثانية كانت تسير مشيا على الاقدام قرب الطفيلة ، وكلاهما تم انقاذهما.

اشكك بداية بأن مثل هذه المجموعات تتوه ، اذ ان لديها مخططا كاملا لسيرها ومسيرها ، ولا تخاطر مجموعات اسرائيلية بحياتها ، للمشي لرؤية جبال ووديان واشجار ، يوجد مثلها في فلسطين المحتلة في كل مكان. المجموعات حين تسير اذن ، لا تسير من اجل ان تمشي على الارض او تسير لرؤية مثل هذه المعالم ، حتى لايتم تسطيح الموضوع. وهي ايضا تسير عشرات الكيلومترات مشيا على الاقدام وتخاطر بحياتها وسط مجتمع لا يقبل "الاسرائيلي" ولولا وجود اهداف كبيرة واخطر لما مشت هذه المجموعات في هذه المناطق ، والاسرائيلي لا يهدد حياته بالموت والخطر من اجل رؤية واد او جبل في ارض الاردن.

الرصد الديني التوراتي ، واستكشاف مناطق محددة لغايات معروفة وغير معروفة ، سمة اساسية في اسرائيل التوراتية اليوم ، وقد ارسلت اسرائيل مجموعات من هذا القبيل الى مصر والعراق والى كل الدول العربية المحيطة بأسرائيل ، بل ان مجموعات ذهبت الى شمال العراق بحثا عن مواقع محددة ، لغايات تعرفها جهات دينية في اسرائيل. هناك رواة يقولون ان مهمات تنفذ في هذه المواقع ، لا يمكن رصدها بأي جهد مادي او علمي. وهناك من يقول ان عمليات دفن اثار مزروة قديمة تجري خلال هذه الرحلات ، او البحث عن مواقع محددة ، لها اهمية استثنائية عند الاسرائيليين ، وهناك احتمالات اخرى ، لتبدو الصورة اعقد بكثير من مشي سياح اسرائيليين وحدهم كمجموعة عشرات الكيلومترات دون حراسات ، في مناطق نائية في جنوب المملكة ، ونحن نعرف ان كل اسرائيلي حذر جدا ، حتى لو سافر بجنسية اجنبية الى اي عاصمة عربية او اسلامية.

يتوجب منع مشي هذه المجموعات في ارض الاردن ، وهذه السياحة الاسرائيلية تخفي خلفها الكثير ، مما لايعرفه الناس ، حتى لانستغرق في اخبار تتحدث عن انقاذ مجموعة اسرائيلية تائهة. لربما الاصل منع دخول السياح الاسرائيليين كليا الى الاردن ، لاعتبارات كثيرة ، وعلينا ان نصحو من هذه الغفلة التي تجعلهم يسيرون في ارضنا عشرات الكيلومترات ، دون ان يعرف احد ماذا يفعلون ، مع المعلومات التي تقول ان هناك حاخامات وروحانيين يأتون بملابس مدنية وبدون اي مظاهر ضمن هذه المجموعات ، فاسرائيل لم تقم وجودها واستمرارها على سياسة تفرغ رجالها للسياحة والسفر ، فهناك ماهو اخطر بكثير من هذه المهمات.

الامة العربية بأكملها تاهت بسبب اسرائيل ، فهل نصدق ان مجموعاتهم السياحية تتيه في ارضنا.

mtair@addustour.com.jo
الدستور




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :