facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





عن «الخوارج»، و«الخارجينَ الأَفّاقين»


حيدر محمود
28-10-2019 11:49 PM

«إلى حبيبنا رسول الله»

نحنُ في حاجةٍ إليكَ الآنا

فالدُّجى الجاهليُّ قد أَعْمانا!

ضاعَ منّا طريقُنا، فأَغِثْنا

يا نَبيَّ الهُدى، وَدُلَّ خُطانا

كَثُرُ «الخارجونَ»، عن دينِكَ السَّمْحِ،

وما عندهم عَدُوٌ سِوانا!

وَغَدا لُعْبةً بأَيدي المجانينِ

فزادوا، على الهوانِ، هوانا

بِئْسَ ما يفعلونَ، باسْمِكَ، يا مَنْ

كُنْتَ للحُبِّ دائماً، عُنْوانا

قد أَهانوا الإنسانَ فينا، ودينُ

الحقِّ، والعَدْلِ، كَرَّمَ الإنْسانا

وَصَغُرْنا في أَعينِ الناسِ، حتّى

لم تَعُدْ في الوجودِ، عَيْنٌ تَرانا

قُلْ لِمَنْ قَوّلوك، ما لم تَقُلْهُ:

ليس ما تَدَّعونَهُ إيمانا!

فاخْرُجوا من حياتِنا، واتركونا

نَعْبُدُ اللهَ.. واعْبُدوا الشيَّطانا!!

ثَمّةَ خَوارج عن الدّين، نَعرفُهم جميعاً.. وثمَّة خارجون أَفّاقون عن الدّين والوطن.. يكرهون كلَّ من له بهما (الدين والوطن) علاقة، فلعنة الله على الظالمين.

الرأي




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :