facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





فَلْتَشْهَدْ يا شجرَ الزيتون


حيدر محمود
20-11-2019 12:44 AM

«أَعجبني جدّاً كلام وزير الزراعة عن زيت الزيتون الأُردني، الذي نعتبرُه أغلى من كل نفط الدنيا.. وأَشدُّ على يديه في هذا الصباح، لأنّه أعلن انحيازه كما أُعلن أنا انحيازي للشجرة المُباركة، وكما يُعلن الأردنيون جميعاً انحيازهم لها، باعتبارها هدية االله لهذا الوطن الهاشمي العظيم، منذُ الأَزل.. وبارك االله لنا في زيتنا، وزيتوننا، وزَعْتَرِنا، وخبزنا (حتى ولو كان كفاف يومِنا!) ولعليّ فقط أُذَكّر بالقصيدة التي كان المغفور له الحسين الحبيب، يطرب لسماعها دائماً، رحمه االله وأسكنه فسيح جنانه:

قد أحببناهُ، وبايعناهْ فَلْتَشهَدْ يا شَجَرَ الزيتونْ مَعَهُ، وبِهِ، إنّا ماضونْ

وزرعْنا الرّاية في يُمناهْ

وحَلَفْنا بترابِ الأردنّ

بأنْ يبقى.. فالكُلُّ فداهْ

لعيونِكَ كُلُّ أغانينا

يا وطناً مزروعاً فينا

برموشِ الأعينِ سيّجناكَ

وأودعناكَ أمانينا

ومعاً أقَسَمْنا أن نَبْقى

يا وطني أبداً أحبابا

ماءً، وسماءً، وتُرابا

ودَماً، وزنوداً، وتُرابا

فَلْتشهد يا شجرِ الزيتونْ

أَنّا معه، وبه، ماضونّْ!

وبالمناسبة، ما الذي يمنعُ «شاشاتنا» الوطنية، ان تبث هذا النّشيد، الذي أظنّ أنه ينشر الفَرح فينا.. وبخاصّةٍ بعد استعادة «الباقورة، والغَمر» ليصبح «الأرضُ» كُلُّها لنا.. وكذلك الماءُ.. والهواء؟!.

(الرأي)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :