facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





الرئيس الريماوي اقرب اصدقاء وصفي التل


د. صبري الربيحات
29-04-2020 05:57 PM

ربما انه احد اكثر الاصدقاء المقربين للشهيد وصفي التل.. فقد كان رفيقه في النضال ابان خدمتهما في كتائب الانقاذ وقبل ان يصبح احد اركان حكومته ونائبا ووزيرا للزراعة والاعمار...في حكومته الاولى .

في سبيعينيات القرن الماضي كان الدكتور قاسم الريماوي استاذا في الجامعة الاردنية الى جانب سعيد التل وهاني عبدالرحمن وعبدالله زيد الكيلاني وكايد عبدالحق واحمد ابو هلال وابراهيم عثمان وغيرهم ممن تخرج على ايديهم الالاف...

في المرحلة الجامعية الاولى كنت احد طلبة مساق المؤسسات الاجتماعية الذي طرحة الدكتور الريماوي وانخرط فيه الطلبة من مختلف كليات الجامعة..

كان المساق يدرس من الثامنة الى التاسعة صباح ايام السبت والاثنين والاربعاء وقد طلب الى كل منا ان يعد بحثا يتولى تقديمه وشرحه للشعبة...

اذكر ان احد الزملاء الذي لم ينزع كوفيته منذ ان كان طفلا وحتى اليوم كان الاكثر حماسا للمساق. فقد استهل صالح الحجايا العروض بتقديم بحثه عن القبائل الاردنية كمؤسسات اجتماعية...

اليوم اتذكر باحترام كبير الشخصية العروبية النظيفة التي كان لها الاثر البالغ على تكويننا وتفكيرنا وتصورنا للموقع العام... في رسالته الذي تقدم به لنيل الدكتوراة من جامعة كولمبيا الامريكية تناول استاذنا حركة التصنيع واثرها في تحول المجتمع المصري.... وكانت علامة فارقة ومرجعا مهما لعمليات التحديث والتنمية في العالم النامي.

في عام ١٩٧٩ وبعد تخرجي من المرحلة الجامعية الاولى وابان عملي الشرطي التحقت ببرنامج الماجستير في المناهج والاصول للتربية في الجامعة الاردنية وقد درست اكثر من مساق مع استاذنا الراحل الذي طالما كان يستثمر الوقت لتقديم ومضات فكرية وسياسية تتجاوز اقتصاديات التربية فيتحدث عن اهمية البناء الوطني والمنهج الذي تبناه وصفي التل وسط مقاومة البعض وتحريض البعض الاخر ممن يريدون للوضع ان يبقى في المستوى تلذي يخدم مصالحهم الضيقة.

في نفس العام كلف جلالة الملك الراحل المرحوم عبدالحميد شرف بتشكيل الحكومة وجاء قاسم الريماوي وزيرا للزراعة واقدم الوزراء الذي خلفه بعد رحيله واصبح رئيسا للحكومة....

في تلك المرحلة رفعت الحكومة شعار ترشيد الاستهلاك واسست مكتبا للشكاوي في رئاسة الوزراء ولم يتوقف قاسم الريماوي عن التدريس فقد بقي الاستاذ الذي ينتظره طلبة اقتصاديات التربية مساء كل اربعاء...

لقد وصف لنا الريماوي حالة التعليم في كل من الصين وكوريا ونبهنا بان نتوقع تفوقا لهذه المجتمعات التي ترى في التعليم استثمارا اقتصاديا سيؤتى اوكله مستقبلا.

في تلك الايام لم تكن الصين ولا كوريا من ضمن الدول الصناعية المرموقة...... يرحمك الله ايها الرجل الذي اعطى واعطى الكثير للجيل والامة والقضية.. ولي شخصيا فقد كان الدكتور الريماوي راعيا لمسيرتي العلمية وطموحي فدعمني دعما لا محدود وبقيت كلماته ومواقفه ومسيرته قناديل مضيئة على طريق الحياة.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :