facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الاعلامي الاستثنائي "المبدع عامر الرجوب"


اسماعيل الخوالدة
16-05-2020 05:28 PM

لجرأته في الإعلام ومعرفته في حدود الإعلام واعداده في اسئلة الضيف او المسؤول التي يحاول ان تكون اسئلة كل مواطن اردني كل هذا جعل كل اردني ينتظر برنامج "الثامنة" على قناة المملكة وان اضطر ان يلغي موعدا مهما هذه الساعة، جرأته وتوقيت سؤاله للضيف هي معيار مهنية، شاهدناه كيف صدم عند اجابة وزيرة التنمية الاجتماعية وهي تجيب بكل برودة اعصاب ان هذا العام لا يوجد "دعما للخبز" هنا بدأ عامر يمثل كل اردني وبدأ يسألها ان مبلغ دعم الخبز "لقمة الجياع" ماذا سيوثر على الخزينة او على جائحة كورونا هل خبز الفقراء سيخفف ام سيزيد من الازمة؟ واسئلة كثيرة وجهها لمعالي الوزيرة هدفها ان لقمة المواطن لن تسهم في تخفيف هذه الجائحة، هذا اعلامي يمثل كل مواطن اردني ولا يضره معاناة وتصبب عرق معالي الوزيرة من اسئلته بل يهمه المواطن الاردني المثقل بالديون والفواتير وكأنه يقول لها حتى لقمة الخبز ستحرموه هذا الشعب الذين تحسبهم اغنياء من كثرة التعفف.

موقف اخر لهذا الاعلامي الحر عندما سأل وزير العمل الذي يفترض ان يكون ملم بكل شيء في حقيبته الوزارية، لكن للاسف الوزير نقولها بالعامية "غايب فيله"، لكن هذا الاعلامي الذي يقرأ درسه جيدا صحح لمعالي الوزير، الذي برر خطأه وكم تمنينا انه لم يبرره لانه تبرير ضعيف لم يقنع احد.

عامر الرجوب لديه خلفية ثقافية تؤهله لادارة اي حوار، إعلامي، وصل لكل القلوب بمميزات لم نشاهدها في اعلامي غيره، برامج كثيرة لم نسمع فيها الا الصراخ بل ميزتها الصراخ والمشاجرات وكأننا في حلبة مصارعة.

الجرأة الإعلامية مطلوبة لصالح نقل المعلومة والمعرفة، جرأته الإعلامية التي يوظفها في مجالها الصحيح، لاستخراج المعلومة والخبر ولتحقيق السبق الإعلامي. احيانا هناك ضيوف لا يتقبلون جرأة الإعلامي، ويعتبرونها إحراجا لهم، ولكن عامر الرجوب يختار الوقت المناسب وليس همه احراج ضيفه بل جل همه ان يفهم الجميع، ونشاهد عامر مرنا في محاورة ضيوفه استنادا إلى طبيعة السؤال، فإذا كان السؤال قويا، الهدف منه هو معرفة الحقيقة الكاملة يكون مرنا وبإبستامته التي عودنا عليها في اسئلته القوية نجد الضيف يجيب اجابة وافية حتى ولو كان محضر اجابة دوبلماسية، مع عامر هناَك اجابة كاملة لا نقص فيها، هو ليس كغيره يطرح اسئلة محرجة جدا على الضيف، بل يتعامل في حدود الوسطية والمرونة ولكنها تظهر للمشاهدين لاجابة الكاملة.

هو ايضا لا يقحم نفسه في تفاصيل الحياة الشخصية لمحاوره للنبش في تفاصيلها، لكن في نفس الوقت يمكنه أن ينقل بعض الأخبار الشخصية، ولكن بطريقة مهنية، مهذبة ومؤدبة، هذا هو الإعلامي الذي لا يسقط في مصيدة الانزلاق إلى النبش في الحياة الشخصية لمحاوريه. يستدرج الضيف ويستفزه الاستفزاز الايجابي، ويجعله يسترسل في الحوار والنقاش ليكشف عن أكبر عدد ممكن من المعلومات والمعطيات حول الموضوع أو الملف الذي يناقشه، حتى لا يمل المتلقي ويحس بان اللقاء باردا والحوار مبتذلا وكلاسيكيا، تلك الجرأة الذكية التي تخدم المتلقي وترفع من مستوى النقاش والحوار.

واعيد واكرر كل الابداع في ادارة الحوار جعل كل اردني ينتظر "الثامنة" على قناة المملكة وان اضطر الى تاجيل موعدا له في هذا التوقيت. نهنئ انفسنا وابن الصريح وابن الوطن في هذا الاعلامي المتميز.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :