facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





لا تكفي استقالة وزير التربية والتعليم


ياسر ابوهلاله
08-02-2010 04:58 AM

ما حصل في إعلان نتائج الثانوية العامة لا يليق ببلد مثل الأردن، وعلى الوزير أن يستجيب للمطالب الشعبية العفوية ويبادر إلى الاستقالة. ليس حفاظا على سمعة الحكومة إنما على ثقة الناس بأهم مؤسسة في حياتهم، فهم قد يتساهلون في مائهم وكهربائهم وطرقهم و.. لكن دراسة الأولاد تشكل الأولوية التي لا يتقدم عليها شيء في حياة الأسرة الأردنية.

لن نحتاج إلى خبير كندي ليتولى وزارة التربية والتعليم، يوجد الكثير من الكفايات، ويفضل أن لا يقل عمر وزير التربية والتعليم عن عمر نائب رئيس الوزراء رجائي المعشر. لكن ذلك لن يوقف التدهور الذي حاق بالعملية التربوية.

الأزمة أعمق من ذلك بكثير، وإن كان البريطانيون أقاموا الدنيا لأن بلير أدخل أولاده مدارس خاصة فإن أحدا من المسؤولين عندنا لا يدخل أبناءه مدارس الحكومة، فلماذا يرفعون مستواها أو يوقفون انحدارها؟

في الاستطلاع الذي أجري في شهر تموز الماضي بالشراكة بين وزارة التربية ومركز الدراسات الاستراتيجية أفاد 76% من المستجيبين أنهم قد تلقوا دروسا خصوصية، وكانت النسبة للفرع العلمي 80%، وللفرع الأدبي 86%.

وفي ظل كثرة الحديث عن تعليم اللغة الإنجليزية أظهر الاستطلاع أن تعليم الإنجليزية ومع زيادة عدد حصصها يظل بائسا وهي الخيار الأول للحذف. أما بالنسبة للمواد التي يفضل المستجيبون عدم احتسابها (شطبها) في معدل التوجيهي، فكانت اللغة الإنجليزية الأولى بـ17% تليها الرياضيات بـ15%، فالفيزياء والثقافة العامة بـ10% لكل منهما. أما المواد التي يرتئي طلبة الثانوية العامة إلغاءها من الخطة الدراسية (المنهاج) لو أتيحت لهم الفرصة، حازت مادة الثقافة العامة على المرتبة الأولى بـ18%، تلتها مادتا اللغة الإنجليزية/ عادي، والحاسوب بـ15% لكل منهما.

هذا الوضع المزري جاء بعد تقرير البنك الدولي الذي أظهر اعتمادا على قاعدة بيانات تمتد لأربعة عقود (1965-2005) تقدم الأردن على الكويت والسعودية وإيران!

ووصف التقرير نظام التعليم في الأردن والكويت بأنه "قيم"، وفي تدريس الرياضيات والعلوم الدولية سجلت إيران والأردن أفضل الدرجات في العلوم، ولبنان والمغرب أدنى الدرجات، وفي الرياضيات سجل الأردن ولبنان أعلى الدرجات والمغرب والسعودية أدنى الدرجات.

لم يتحقق إنجاز الأربعة عقود الخالية صدفة، في البحر الميت تحدث الدكتور عبداللطيف عربيات في اللقاء الذي دعا إليه المجلس الاقتصادي والاجتماعي عن الاجتماع الذي حصل العام 1966 في الجانب الغربي من البحر الميت، ووضعت فيه استراتيجية التربية والتعليم. وتذكر كيف استغرب مضر بدران القادم من دائرة المخابرات العامة، المؤسسة العسكرية المعروفة بانضباطها، من مؤسسية التربية والتعليم، وقال له "أنتم لا تحتاجون وزيرا، كل شيء يمشي وفق القانون والأنظمة والمؤسسة".

بدران في مطلع السبعينات قال لا تحتاج الوزارة وزيرا، اليوم تحتاج التربية والتعليم إلى وزارة!

الغد




  • 1 08-02-2010 | 06:45 AM

    مشكلة المسؤلين ان اكثرهم يتكلم اربع وعشرون ساعة ولاتجد واحد او اثنان منهم يطبق مايفعله

  • 2 08-02-2010 | 06:59 AM

    نعم ,لاتكفي الاستقالة

  • 3 08-02-2010 | 07:16 AM

    احنا ..

  • 4 ابو جواد الحموري 08-02-2010 | 08:33 AM

    مقال في الصميم...وبعد قراءته انتابي الخوف على مستقبل التعليم في الاردن...فنحن في الاردن يعتبر التعليم نفطنا الذي لا ينضب ولقد حقق الاردن مستويات متقدمه في مجال تقديم الخدمات التعليميه فأصبح جهة استقطاب للطلبه العرب للدارسة في الاردن،وفي المقابل تجد دول الخليج تتهافت على استقطاب العماله الاردنيه من المتعلمين في كافة المجالات،ارجو أن لا نخسر هذه المزايا التي كسبها الاردن عبر السنين بالجهود المضنيه التي بذلها قادة التعليم الاوائل في المملكه أمثال المرحوم ذوقان وعبدالسلام المجالي ومضر بدارن وعبدالرؤوف الروابده وغيرهم الكثير الكثير،لذا يجب إعادة التصحيح والتصويب وتلافي الاخطاء التي تسيء الى السمعه المرموقه التي تتمتع بها المملكه الاردنيه الهاشميه

  • 5 مواطن 08-02-2010 | 10:24 AM

    نحن ندعي الديموقراطية

  • 6 منال 08-02-2010 | 10:46 AM

    يا جماعة يعني كل اخطاء البلد طلعت على ظهر وزير التربية؟

  • 7 الخطايبة 08-02-2010 | 10:52 AM

    أبدعت لكن لا حياة لمن تنادي........

  • 8 الخطايبة 08-02-2010 | 10:53 AM

    أبدعت لكن لا حياة لمن تنادي........

  • 9 معاني 08-02-2010 | 11:01 AM

    من يستجيب

  • 10 علي المعادله 08-02-2010 | 11:30 AM

    ياناس ارحمو معاليه الذنب ليس ذنبه انتظروا نتائج التحقيق ومن ثم اطلبوا محاسبة المخطىْ ليش ما نطلب محاسبة دائرة الامتحانات ومسؤولين ودائرة الحاسب الالي وامين عام الوزاره .
    دولة رئيس الوزراء شكل لجنة تحقيق لكشف من هو السبب لاتستعجلو اصبروا ان الله مع الصابرين

  • 11 كركي / بريشي 08-02-2010 | 11:31 AM

    حكومه ديجيتالييه هههه

  • 12 كركي / بريشي 08-02-2010 | 11:32 AM

    حكومه ...

  • 13 عبدالرحيم الشناق 08-02-2010 | 11:35 AM

    ما ذكره الكاتب المحترم، كلام واقعي لا غبار عليه، لا شك بأن ما حدث بنتائج الطلبة على الموقع الالكتروني خطأ وكنا لا نتمنى أن يحصل ذلك ولكنه حصل.

    كانت النتائج الورقية لطلبة الثانوية صحيحة كالعادة والاختبارات وسريتها وطرق أدئها بدءا من توزيع الأسئلة والمراقبة وانتهاء بالتصحيح ورصد الدرجات لم يشوبها أخطاء تذكر، ويعني ذلك ان المصداقية وطريقة القياس والتقويم للطلبة هي سليمة وخالية من أية تشوهات، إلا أن الخطأ حصل بإدخالها إلكترونيا، وهو خطأ فني وتقني ولا دخل لوزير التربية والتعليم به، وقد صار أمرا واقعا ولكنه ليس كارثيا، فقد تم الايعاز من قبل مجلس الوزراء الموقر لإعادة إدخالها مرة أخرى الكترونيا من جديد، وستكون النتائج الورقية للطلبة مطابقة لنتائج الموقع الالكترونية.

    صحيح أن وزير التربية والتعليم المسؤول الأول عن وزارته ولكن خطأ فنيا غير متعمد من قبل القائمين على الموقع لا ينبغي أن يدفعنا الى المطالبة باستقالة الوزير، وينبغي أن يكتفى بمحاسبة المسؤول عن الخطأ فقط محاسبة تتمشى مع قوانينا بمثل تلك الحالات. فالانسان عرضة للخطأ ولن يعصم عن الخطأ من بني البشر سوى الأنبياء.

    وما حصل من خطأ ونقد المجتمع لذلك الخطأ ينبغي أن يجعل كل موظف من موظفينا كل حسب موقعه ووظيفته بيقضة تامة وألا يبت في أمر ألا بعد تمحيصه ومراجعته أكثر من مرة قبل أن ينشر أمام الملأ، فمداوة الجرح قبل أن يتسع كفيل بشفاء المريض ولكن بعد اتساعه يتعذر المعالجة.

  • 14 اردني الهوى 08-02-2010 | 11:50 AM

    والله يا استاذ ياسر كل ما اقرأ مقالاتك في عمون اشعر بالفخر والاعتزاز وارفع راسي
    فانت تتكلم وتخاطب عقولنا وتحترمها جدا وفي كل مقاله اكتشف امورا جديدة ومعلومات قيمه وانتعش بالتحليل الواقعي والبسيط الذي تنتهجه وتضرب الامثلة الحية فتجذبنا جميعا للقراءة والاستفادة والتنوير
    بارك الله فيك وكثر من امثالك ودمت للوطن قلما جريئا وحرا

  • 15 من الحرس القديم 08-02-2010 | 12:32 PM

    نعتذر

  • 16 سؤ الاختيار 08-02-2010 | 01:07 PM

    نفسي اعرف كيف و لماذا تم اختياره وزيرا ؟

  • 17 w.ziadeh 08-02-2010 | 02:37 PM

    أنا أعمل في وزارة التربية وابني طالب توجيهي ولم أستيقظ بعد من صدمة رسوب ابني المتفوق في كل الصفوف الدراسية في مادة واحدة فإذا كانت هذه النتائج هي مخرجات التعليم الحكومي فماذا يفعل المواطن العادي الذي لا يمتلك الألوف لينفقها على التعليم الخاص , فما الهدف من وضع أسئلة تعجيزية في بعض المواد مع ضعف الإمكانيات في مدارسنا ولماذا لا نجد هذه المشكلة إلا هنا في الأردن؟ هل وزارة التربية تمتحن طلبة من خارج البلد ؟ أتمنى أن أجد جوابا شافيا عند أحدهم ليخبرني ماذا يقيس امتحان التوجيهي في الأردن؟

  • 18 عبدا لمجيد 08-02-2010 | 02:56 PM

    الخطأ ليس بنهاية المطاف.

  • 19 الى التعليق w.ziadeh 08-02-2010 | 03:14 PM

    اذا انتا هيك بتحكي

  • 20 د. احمد الزعبي 08-02-2010 | 06:36 PM

    نعتذر

  • 21 حمايدة مقهور 08-02-2010 | 07:56 PM

    حابب معاليه يخلي التعليم في الأردن زي التعليم في....

  • 22 شو وبعدين 08-02-2010 | 10:02 PM

    كلامك 100فيالميه لا تعليق!!!!!!!!!

  • 23 hassan 08-02-2010 | 10:18 PM

    هي بس تسلم ...

  • 24 اردنيه 08-02-2010 | 11:23 PM

    ليش يستقيل

  • 25 08-02-2010 | 11:39 PM

    مش لهدرجة

  • 26 اربداوي 08-02-2010 | 11:47 PM

    شتان ....

  • 27 ويح قلبي 09-02-2010 | 01:56 AM

    عفية عليك

  • 28 نور ا العويس 09-02-2010 | 05:37 PM

    التربية بحاجة ماسة إلى“التغيير والتجديد“ أننا نعيش في هذه الأيام أوقاتاً غير عادية في القيادة التربوية. مديرية تربية عجلون غارقة في المشاكل من كل صنف ولون.

  • 29 AHMAD SADIIIIII 09-02-2010 | 05:41 PM

    كل وزارة التربية...

  • 30 علي الصمادي /عجلون 09-02-2010 | 05:49 PM

    مديرية تربية عجلون تشهد ألان

  • 31 اردني وافتخر 09-02-2010 | 07:21 PM

    فعلا

  • 32 اردني وافتخر 09-02-2010 | 07:58 PM

    ارجو من عمون نشر تعليقي


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :