facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





في عيد ميلاد ولي العهد


د. عدنان سعد الزعبي
28-06-2020 11:08 AM

عندما نذر الملك الحسين رحمه الله الامير عبدالله بن الحسين حين مولده ليكون خادم الامة, وحامل الراية الهاشمية، فقد حمل الملك الراحل ولده ليكون مسيرة حق, وعنوانا للانسانية، وصورة محببة ومقربة من الجميع، بحيث يكون اهلا لنظرة الناس وتطلعات الامة وامل كل الاردنيين على السواء.

ولم تكن رسالة الملك عبدالله لولي عهده في عيد ميلاده الثامن عشر مجرد رسالة اعتياديه او خطاب عكس مجرد الحدث نفسه, بل جاءت اطروحة سياسية وتوصيات تجاوزت وصايا الاب لابنه او معلم لتلميذه، بل قاربت هديا ورؤى مسيرة عبقت بالتسامي والرفعة والاخلاق الرفيعة التي طالما وان تميز بها آل هاشم عبر هذا الزمان الطويل. فكانت المسؤولية الانسانية, والنظرة الشمولية, ومحبة الاخرين واحترامهم وتقدير كفاح هذا الشعب العظيم، وتعزيز الوحدة والشموخ بالديمقراطية, والنهوض بالشباب, والتباهي بالابداع والتميز، والقرب الدائم من الناس ومحاكات تطلعاتهم وآمالهم, كانت جميعها صيغ تزرع في هذا الامير الشاب الذي تعلم بمدرسة الهاشميين، وعبق ارض هذا الوطن وطن لاردنيين النشامى , والف الثقافة والفكر العالمي , ليكون كما كان اباءه واجداده مطلين على مشهد العالم وحراكه وتقلباته ومفاجآته. فيألف القياده وينال محبة الناس .

رسالة الملك الدائمة لولي العهد هي عهد الهاشميين لانفسهم امام الله اولا وامام شعبهم وامتهم وهي بنفس مضامين الرسالة التي حملها الجد المصطفى للبشريه والتي اساسها مخافة الله التي هي مخرج كل شيء . حيث انطلقت هذه الرسائل لتكون عناوين وشعارات الحكم الهاشمي الذي استمد مفاصله من الدين الحنيف , فلم يكونوا غليضي القلب لينفض الناس من حولهم وكانوا على الدوام المسامحين الاجلاء العافين عن الناس وبشورى من امرهم مع كل مكونات المجتمع فتجمع الناس حولهم وكانوا للناس المجمع والمقصد والقاسم المشترك الاعظم.

ففي عيد ميلاد ولي العهد نستذكر واقع العلاقة بين الهاشميين وابناء الشعب والتي لم تكن مجرد علاقة حاكم ورعية بل جاءت مجسدة لروائع الاخوة والابوة و تمخضت عنها اسمى معاني المحبة والتقارب والتواصل ,نستذكر في عيد الامير الشاب وقد بلغ سن المسؤوليه حبه للناس وشغفه التفاعل معهم وخدمتهم , وهي نبوغة ظهرت كسمة مميزة للامير الشاب وصفة القائد الذي نشأ في بيت القيادة وتدرب على يد قائد ماهر . فما زال الامير الشاب يمضي بمسيرته مع الناس ، يوقر كبيرهم ويربت على صغيرهم ويعطف على ضعيفهم ويساوي بين الناس في الحقوق والواجبات ويعزز وينهض بالهمم لتحقيق الرجولة الوطنية المعروفة عن الاردنيين من شتى اصولهم ومنابتهم .

المشاهد في مسيرة الامير الشاب هي رسالة النهج المتوارث الواعي المنتمي والصادق الشريف الذي لم ولن تزعزعه او تبدله الظروف والتحديات والمستمدة من حب الناس ، على اعتبار ان نهج الاردنيين قائم على القناعة والثقة بالقياده .فما زال الاردنيون يحملون راية الصمود ومواجهة التحديات الجسام مستلهمين من قيادتهم العزم والصبر وفي عيونهم الامل وبصيص النوار .

في عيد ميلاد ولي العهد نضرع للخالق له التوفيق والسداد من بعد الصحة والعافية , فالمسيرة طويلة والتحديات ما زالت تتطلب همم الرجال الصادقين ، فما زال الاردنيون وقيادتهم كتاب مفتوح في علم الحاكمية الرشيده, التي اساسها مخافة الله باعتبارها راس الحكمة.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :