facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss




في ضيافة ملتقى النهضة للثقافة والتربية


فيصل تايه
20-07-2020 02:58 PM

كان لي شرف قبول الدعوة الشخصية التي وجهها لي عطوفة الاخ الدكتور ابراهيم العوران رئيس جمعية ملتقى النهضة للثقافة والتعليم يوم السبت ١٨ تموز لحضور لقاء المودة الذي يقيمه الملتقى بهدف نشر ثقافة الإيجابية وتعميم الفعاليات الثقافية ورعايتها وتنميتها ، فحضرت اللقاء الكريم متحمساً ، والذي حضره ايضاً نخبة من الأكاديميين والمثقفين والتربويين ، وقد حل الأستاذ الدكتور فواز عبد الحق الزبون رئيس الجامعة الهاشمية ضيف شرف على هذا اللقاء .

لقاء الخير والمودة الذي أداره الأستاذ الدكتور عمر الفجاوي عضو الهيئة الإدارية للملتقى ابتدأ بكلمة لرئيس الملتقى الدكتور إبراهيم العوران تحدث فيها عن فكرة الملتقى الذي يستهدف في أنشطته وفعالياته تنفيذ خطة طموحة ومعالم واضحة تنسجم مع التطلعات والرؤى الوطنية لتعزيز نشر الثقافة الإيجابية أمام بعض القتام الذي يشيعه بعض الناس ، والحديث عن منجزات الوطن ، فملتقى النهضة للثقافة والتعليم يرنو الى بعث ثقافات جديدة في المجتمع الاردني ويعوّل على ما استقر في نفوس الاردنيين من توق لمعالي الامور ، وما مشروع نشر الثقافة الايجابية الا لابراز الوطن بصورته الحقيقية ، فاليوم يتوجب رد الدين والجميل للوطن من خلال تقديمهم هذا المشروع الوطني للمساهمة كنخب اكاديمية وتربوية مثقفة مؤثرة في مسيرة الوطن ، حيث ان اعضاء الملتقى ياخذون على عاتقهم "نشر ورقة الثقافة الايجابية" في المجتمع كاملا من خلال الوصول للجامعات ومديريات التربية والتعليم والملتقيات والاندية والجمعيات الثقافية والقاء المحاضرات المعززة لذلك ، كما وتتبنى جمعية الملتقى العديد من المبادرات الوطنية الخلاقة من اهمها مبادرة وطننا أكبر التي تم تفعيلها في بعض الجامعات والمدارس بمشاركة اعضاء الملتقى وذلك بالقاء المحاضرات العلمية والندوات واقامة الفعاليات التي تخص ذلك ، كما واكد الدكتور العوران اهمية اللقاءات وأوضح ضرورة تبني افكار مبنية على تعزيز ثقافة الانتماء إلى الأردن والقيم الثقافية العليا التي يتحلى بها الأردنيون.

الدكتور فواز عبد الحق الزبون رئيس الجامعة الهاشمية ضيف شرف هذا اللقاء اثرى اللقاء بافكارة النيرة المعهوده وروحه العذبة ليعزز ثقافة الايجابية فقد أشاد بما انتهى إليه الملتقى وأكد توطيد الشراكة الثقافية مع الجامعة الهاشمية وقدم قراءة واعية وصريحة عن تجربة الحامعة الهاشمية التعليم عن بعد ، إذ أشار إلى أن الجامعة الهاشمية قد أفلحت وابلت حسناً في هذا الأمر ، وكانت نموذجا يحتذى حيث عرضت تجربتها أمام صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبد الله الثاني المعظم ، كما تبرعت بخمسة ملايين دينار لإنشاء بنك البذور حتى يصل الأردن إلى الاكتفاء الزراعي الذاتي وأوضح أن نسبة حضور الطلبة للاختبارات والمحاضرات كبيرة تصل إلى ما فوق ٩٥% وهذا يعتبر نجاحاً منقطع النظير في تجربة التعليم عن بعد .

عضو الملتقى الأستاذ الدكتور درويش بدران عميد كلية الطب في الجامعة الهاشمية قدم شرحا علميا مفصلا عن فيروس كورونا وادارة هذه الازمة بمهنية عالية وحسن الإجراءات التي اتخذتها الجهات ذات العلاقة في كبح انتشار هذا الفيروس ، ثم تلاه الحديث عضو الملتقى اللواء المتقاعد عبد الله المومني الذي الذي تحدث عن دور القوات المسلحة الأجهزة الأمنية والتنسيق في التعامل مع الجائحة بكل همة ومسؤولية والتي ادارت ملف كورونا الداخلي بمهنية عاليه وبجهود جبارة وبمشاركة مختلف القطاعات العسكرية والامنية مجتمعة .

الدكتورة فايزة سعادة المشرفة التربوية في وزارة التربية والتعليم عضو الملتقى قرأت رؤيتها عن التعليم عن بعد مبينة الجهود الجبارة التي بذلتها وزارة التربية والتعليم بهذا الخصوص ، واوضحت أننا في الأردن قد كنا نسير في التعليم الإلكتروني منذ ٢٠٠٣ وتجربتنا بحاجة إلى مزيد من الاستبصار ولكننا استطعنا إيصال المعرفة واستدامة الدروس للطلبة دون انقطاع مع ما شاب ذلك من عوائق ولكن نسبة نجاحنا كانت حسنة إلى مدى كبير.

وفي نهاية اللقاء دار حوار معمق تحدث فيه أ.د أحمد الغرير والسيد محمود أبوقديري وأ.د فراس عفانة والسيدة يمنى الزعبي أعضاء الملتقى حيث وجهوا أسئلة ومداخلات عن الموضوعات التي طرحها المنتدون ، وقد أوصت الهيئة العامة بعد حوار طويل باتخاذ العنوان الآتي قضية ثقافية يسير الملتقى في بنائها والتنظير العلمي لها وهي : ثقافة احترام الاختلاف والرأي الآخر

يذكر ان الملتق الذي تم تأسيسه خلال العام الماضي ٢٠١٧ يستهدف في أنشطته وفعالياته تنفيذ خطة طموحة ومعالم واضحة تنسجم مع التطلعات والرؤى التي أقيم لأجلها ، حيث ان اعضائه هم نخبة من الأكاديميين والتربويين اخذوا على عاتقهم بان يكون التعليم والثقافة للأردنيين جميعا حيث أن الملتقى يسعى لتعميم الثقافة وتحصين المجتمع بالإبداع والأفكار الريادية مؤمنا بثقافة الأصالة ومواكبة التطورات التقنية في مجال العلوم التربوية والثقافة ، اضافة الى مجموعة من الامال والطموحات والادوار المنتظره كرافعة ثقافية وفكرية وإبداعية للمساهمة في خدمة الوطن ، والى التبادل التعليمي والتعاون الثقافي بين الدول ، اضافة لتطوير وتعليم مهارات حياتية ورعاية ودعم المبدعين في مجالات الفنون التشكيلية والموسيقى والدراما والمسرح والشعر .

الملتقى الذي أسس برئاسة فخرية من وزير الداخلية الأسبق الباشا حسين المجالي سيكون حاضرا في المناسبات الوطنية والمحافل العلمية والتربوية ضمن العمل المؤسسي لخدمة المجتمع من خلال حزمة من الأهداف يأتي في مقدمتها تنمية وتطوير كل من الثقافة والتعليم بمختلف الجوانب والمستويات مع تقديم خبرات أعضائه في مجالات عدة تسهم في تطوير الواقع التربوي والثقافي .

والله ولي التوفيق





  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :