facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





القلبُ ينفطرُ حزناً على بيروت


سمير الحباشنة
08-08-2020 10:26 AM

بيروت يا زهرة فواحة في "صحن" الدار ِ العربية، التي ما توقفتْ يوماً عن نشرِ عبَقها المشبَع بثقافتنا العربية، فهي القلعةُ الحصينة التي حافظت على لغتِنا وحمتها من الاندثار طوالَ أيام التجهيلِ العثماني المقيْت، الذي ابتُلينا به لقرونٍ طويلة.

بيروت لانحبكِ فقط لأنكِ الأجمل بينَ المدن ومنارة العرب، بل لأنكِ في طليعة رُوادِ صياغة وحملْ وترويجْ فكرٍ عربيٍ حرٍ نشط، يوائمُ بينَ ما هو خلاقٌ من تراثنا وبين متطلبات المعاصرة.

بيروت يا دارَ الأدبْ ويا مدرسةَ الصحافةِ العربية الحرة في زمن القهر وكتم الأنفاس وتكسر الأقلام، يا من كنتِ الحضنَ الدافئ لكلِ عربيٍ ضاقت عليه الدنيا، وعز عليه البقاء في بلده، فكنت بيروت الملاذ ..

بيروت التي أحبها العرب كما أحبتهم، وفتحت أذرعَها لهم جميعاً للسائحِ واللاجئ والسياسي الفار من بلده، بيروت العربية هذه لا تتركوها تذبلْ..

وبعد...قدمت أوروبا "مليارات" بعد حريق كتدرائية نوتردام في باريس، فهل يقدمُ العرب مليارات، لإعادة بناءِ بيروت العربية الأبية الجميلة المنكوبة.
قلبي ينفطر ُ حزناً على بيروت..




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :