facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





عندما قررت شطف المنزل


المحامي بشير المومني
12-09-2020 05:37 PM

لا أدري ما الذي دهاني يوم الجمعة الماضي لأقرر فجأة أن أقوم بمبادرة لتنظيف المنزل فلقد دعوت إلى إجتماع عائلي لم افصح عن سببه فحضر الجميع وقد تفاجأت المدام عندما طلبت منها بأدب جم مغادرة الغرفة باعتبارها غير معنية بالموضوع او القرارات فذهبت الى غرفة اخرى وهي مصدومة غاضبة تتمتم بكلمات لم افهمها لكنني اعتقد انها تتعلق باسقاط النظام الابوي القاتل فقمت على الفور بإصادر القرارات وتوزيع المهام على الجميع وقد حاول البعض الاعتراض إلا أنني استخدمت القوة المفرطة بالصياح والصوت المرتفع والنظرات الجاحظة وقمعت الاصوات ومنعت حرية التعبير لقناعتي بعدم جواز مناقشة رب الاسرة لنبدأ العمل فورا وقد اخترت لنفسي مهمة شطف المنزل ..

بدأنا العمل ولكن لانعدام الخبرة لدي فسرعان ما اكتشفت أنني قد اتخذت جملة من القرارات الخاطئة وأول قرار خاطيء اكتشفته أنه لا يجوز العمل في ظروف غير مناسبة من حيث الارتفاع الكبير في درجات الحرارة وأن أجواء العمل غير مناسبة نهائيا لذلك أصدرت القرار فورا بتشغيل المكيفات بالمنزل وفتح ابواب الغرف على بعضها البعض لعمل شكل من اشكال التبريد العام للموقف لكنني فوجئت بأنه قرار غير مدروس نهائيا من حيث تعرضنا للهواء البارد فجأة ونحن نتصبب عرقا فأصدرت قرارا بإطفاء اجهزة التكييف حرصا على الصحة العامة لكن يبدو أن بعض افراد الاسرة كان قد تعرض فعلا للفحة الهواء البارد وبدأت اسمع العطاس والاحاديث الجانبية بين افراد الاسرة مثل ( الله يعيننا على هاليوم .. يا رب الماما تطلب منه يطلع يجيب اغراض .. ) وعبارات على هذه الشاكلة ..

كنت اعتقد ان العمل المنزلي سهل جدا وانه بمقدوري ان انجزه مع جملة من الاوامر الصارمة خلال ساعة واحدة فقط لكن على غير العادة امتد العمل لساعات تتجاوز مدة العمل عندما كانت تنجزه أم شهد وكنت اتصبب عرقا بلا نتيجة فعلية على الأرض لأكتشف انني اصدرت اوامر بتراتبية غير صحيحة نهائيا واكتشفت لاحقا أن تنظيف الحمامات لاحقا لشطف المنزل وليس العكس وانه يتوجب البدء بمسح الغبار وترتيب مواقع الاثاث وازاحته وعمل مناقلات مدروسة له تتناسب مع الميلان في الغرف قبل عملية سكب المياه على الارض اما البقع المستعصية ومخلفات الاطفال من ( شخابيط ) وألوان وبقايا طبع وطعام فتلك قصة اخرى لها مهارات متخصصة ..

النتيجة كانت فشل ذريع وجهد استمر لساعات طويلة وألم شديد في ظهري والآن انا أضع لصقة ( جونسون ) وبالكاد استطيع تحريك جسدي وارهاصات ثورة لدى جميع افراد العائلة فالنوايا الطيبة لا تكفي أبدا وتدخل الشخص غير المؤهل في ميدان ليس ميدانه لا يجوز لذلك اضطررت رغم انفي لتعويض الاسرة عما حصل من اضرار بوجبة غداء من ( الماكدونالدز ) وحمدت الله كثيرا على وجود منتجات ( العم سام من لصقات ألم ومطاعم ) في حياتنا للتخفيف من تبعات وآثار القرارات التي كادت ان تتسبب بحالة من العصيان العائلي الله وحده اعلم بتطوراتها ..

المهم .. كان يوما فريدا بامتياز دفعت ثمنه غاليا من تشكل ثقافة عائلية تشكك في أهلية وصحة جميع القرارات التي اتخذها وانه لا يجوز ابدا تجاوز صاحب الاختصاص واهل العلم والدراية في المسألة ولابد من إعطاء الخبز لخبازه ولو أكله كله لا نصفه وأن التنظير الناشيء عن تصورات ذهنية مسبقة تختلف اختلافا جوهريا شاسعا عن الحقيقة على الأرض لذلك قيل ( لا ينظّر قاعد على مجاهد ) وأن التعاطي مع الواقع واتخاذ القرارات الميدانية ليس أمرا سهلا وأن كل صياح وغضب المدام له ما يبرره وأنها عندما تتصل بي لتقول ( حاول تتأخر ساعة زمن أنا بنظف بالبيت ) لانها تعلم أنني مصاب بالتحسس من روائح الكلور فهي انسانة عظيمة ومنتجة وتراعي المصلحة العامة وانه لتتجنب آلام الظهر عليك دائما أن تكون بأعلى مستويات الجاهزية .. نصيحة كفى تنظيرا




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :