facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





إلى صديقي الرّاحل «خالد محادين»


حيدر محمود
14-10-2020 12:09 AM

يَسْتَغْرِبُ النَّاسُ أنّا لم نُصِبْ بَلَلاً

من «المحيط» الذي فاضت عطاياهُ

لا.. لم نكن فيه «صيّادين»، تجذبُنا

خيراتُه.. فإذا شَحَّتْ هَجَرْناهُ

وإنّما مَعَهُ الإيمانُ وَحَّدَنا

فكان نحنُ، وكنّا نحنُ إيّاهُ

يستغربونَ: لماذا لا نَزالُ كما

كُنّا.. على الأَرضِ، ما تُهنا كما تاهوا

.. لأنّنا شَجَرٌ فيها يُعانِقُها

كما يعانقُ هذا اللفظُ معناهُ

لا عابرون بها كالطّيفِ، لستَ تَرى

له ملامحَ.. أو تدري خباياهُ

إنّا مجانينُ «لَيْلى»، وهي هائمةٌ

بغيرِنا.. ولهذا «الغيرِ» لَيلْاهُ

وقفٌ عليْها هوانا، لا تُقابِلُهُ

بمثلِهِ.. فلماذا؟! يعلمُ اللهُ

«أَبا سِنانٍ».. وسلّمْ لي على وطنٍ

اللهُ يَشْهَدُ أنَّا ما خَذَلْناهُ

ويشهدُ اللهُ أنّا في محبَّتِهِ

موحِّدونَ.. وما في القلبِ إلاّهُ

* رحمه الله، ورحم شعراءَنا الرّاحلين، الذين لا يزايدُ أحدٌ فينا في محبّتهم للوطن.

الرأي




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :