facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الأكثر مشاهدة





كورونا بين الوعي والضبط


علي العدوان
01-11-2020 10:07 PM

الوعي هي كلمةٌ تعبّر عن حالة العقل في حالة الإدراك، وعلى تواصله المباشر مع المحيط الخارجي عن طريق نوافذ الوعي المتمثلة بشكلٍ عام بحواس الإنسان الخمس. إضافةً إلى هذا فإنّ الوعي يمثّل عند العديد من علماء النفس بالعقل والحالة العقليّة للإنسان، والذي تميّزه بملكات المحاكمة المنطقيّة الذاتيّة، والقدرة على الإدراك الحسّي للعلاقة التي تربط الكيان الشخصي بمحيطه الطبيعي و مفهوم فلسفيا يعبر عن جوهر الإنسان وخاصيته التي تميزه عن باقي الكائنات الحيّة الأخرى، حيث إنّ الوعي يصاحب كل أفكار الإنسان وسلوكه، وهو ما يطلق عليه اسم (الوعي التلقائي)، كما أنه مرتبطٌ بمجموعة الأحاسيس والمشاعر التي تكمن في أعماق الذات وهذا ما يطلق عليه (وعي سيكولوجي)، ويظهر هذا الوعي في الحياة العمليّة الذي يتجسد على شكل وعي سياسي أو أخلاقي على سبيل المثال.

وللوعي مظاهر وأشكال عديدة، قامت بوضعه موضع نقدٍ، حيث إن الوعي اعُتبر من خلال تلك الدراسات كغطاءٍ خارجي لا يمثل الجهاز النفسي العميق، بل هو يمثل فقط سطح الذات، أما اللاوعي فهو يمثل أعماق الذات الإنسانيّة. بنظرةٍ للوعي من ناحية فلسفيّة فإن الفيلسوف الإنجليزي جون لوك قد ربط حالة الوعي بالحواس الجسديّة الخمس والآراء الفلسفيّة في الوعي الفلاسفة الأوروبيون مثل إيمانويل كانت وولهام ليبنز وغوتفريد، اعطت دوراً مركزيّاً أكثر فعالية، أما الفيلسوف يوهان فريدريك هيربيرت وصف الأفكار بالكثافة أو الجودة، ويمكن للأفكار بأن تنهي بعضها أو تعمل على دعم وتسهيل بعضها البعض و يمكن للأفكار أن تنتقل من حالة واعية (واقعيّة) إلى حالةٍ مزاجيّة لا إراديّة (لا وعي)، ويوجد خطٌ فاصل بين كلتا الحالتين يسمّى (عتبة الوعي).

وما بين تزايد أعداد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا محليا وعالميا فتح الحديث للعديد من النخب سواء كانت شعبية او متخصصة في مجالات الصحة وعلم الاوبئة وطرق انتشارها وآليات الحد منها الى اعادة النظر والتقييم بضرورة ضبط الخطاب الحكومي وانفاذ اوامر دفاع تضبط الحالة الوبائية والسيطرة عليها سواء داخليا او عبر الحدود وضرورة انفاذ اومر دفاع تجرم المقصرين على المستوى الشعبي والحكومي والخاص وكل من ساهم في انشار الوباء وضرورة ايجاد مرجعية صحية موحدة للتعامل مع الوباء تكون ملزمة لكافة القطاعات الراعية للصحة سواء كانت خاصة او حكومية اوشركات تأمين كما ويرى علماء نفس ومتخصصون ان حالة الوعي اعتراها الشك وعدم الجدية بسب بعض التصريحات الرسمية التي اعتمدت خطابا رسميا خلط بين المصطلحات المخصصة للمختصين والشعبية الامر الذى ادي لعدم جدية المواطن وضرب مصداقية الرواية الرسمية.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :