facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





قمة العشىرين وضيف الشرف


د. موفق العجلوني
22-11-2020 01:16 AM

بينما كنت اتابع قمة مجموعة العشرين السعودية الافتراضية تحت شعار "اغتنام فرص القرن الحادي والعشرين للجميع"،في إطار الجهود الدؤوبة لمجموعة العشرين التي ترأسها المملكة العربية السعودية هذا اليوم من اجل- حماية الاقتصاد العالمي، خاصة في ضوء الأوضاع العالمية المرتبطة بجائحة كورونا .

هذه القمةالتي يشارك فيها قادة دول مجموعة العشرين في العاصمة الرياض - و صورة ضيف الشرف جلالة الملك ماثلة امامي الي جانب اخية خادم الحرمين الشريفين , هذه القمة والتي ابي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله الا ان تتزين بضيف الشرف اخيه جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين هذا الفارس العربي الهاشمي الاصيل .

في الاعراف البروتوكولية يشيرمفهوم ضيف الشرف الى جملة من الخصائص والصفات التي يتحلى بها القادة و الملوك و الزعماء و الرؤساء , كالصدق و الوفاء والشجاعة والنزاهة والامانة والعفة والاستقامة في الحكم ، ويتخذون مواقف سامية ويقومون بإنجازات تتطابق مع قيم واخلاق الفروسية والنبل والشرف.

وبالتالي جاءت دعوة ومشاركة جلالة الملك عبدالله الثاني في قمة قادة دول مجموعة العشرين برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيزال سعود حفظه الله كضيف شرف، تلبية لدعوة من أخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ملك المملكة العربية السعودية الشقيقة للمكانة التي يتمتع بها جلالة الملك عند اخيه خادم الحرمين الشريفين , و للمكانة التي يتمتع بها جلالته علي المستوي العالمي و خاصة لدي قادة دول مجموعة العشرين .

حيث تنعقد القمة افتراضياً هذين اليومين ، في إطار الجهود الدؤوبة لمجموعة العشرين التي ترأسها المملكة العربية السعودية الشقيقة هذا العام , وخاصة في ضوء الأوضاع العالمية المرتبطة بجائحة كورونا . حيث تعد مجموعة العشرين المنتدى الرئيسي للتعاون الاقتصادي الدولي والتي تضم قادة من جميع القارات ويمثلون دولاً متقدمة ونامية. وتمثل الدول الأعضاء في مجموعة العشرين، مجتمعة، حوالي 80 بالمائة من الناتج الاقتصادي العالمي، وثلثي سكان العالم، وثلاثة أرباع حجم التجارة العالمية.

هذا وتضم مجموعة العشرين كل من المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأمريكية وتركيا وكندا والمكسيك والبرازيل والأرجنتين وفرنسا وبريطانيا وألمانيا وإيطاليا وجنوب إفريقيا وروسيا والصين واليابان وكوريا الجنوبية والهند وإندونيسيا وأستراليا والاتحاد الأوروبي .

و من المتوقع ان تطلق قمة مجموعة العشرين " السعودية" أضخم تجمع لزعماء اقتصاديات العالم الكبرى وأكثرها تأثيراً وسط ترقب لما ستنتج عنه اجتماعات القادة من نتائج وتوصيات ستسهم في دفع التعافي العالمي والحد من آثار تداعيات جائحة كورونا التي تجتاح هذا العالم و تحصد مئات الالاف من الابرياء، في ظروف تعد الأصعب في تاريخ البشرية . حيث من المتوقع حسب العديد من المصادر الموثوقة و المطلعة ان هذه القمة الهامة و في هذا الوقت باذات و التي تحتضن زعماء 20 دولة ستكون من أقوى منتديات الحوار لصانعي القرار في العالم، حيث يتطلع العالم بترقب الى اجتماعات قادة قمة مجموعة العشرين في الرياض الى انقاض و حماية الأرواح والمساعدة في التعافي ما بعد جائحة كورونا .علاوة على تمهيد الطريق نحو تعافٍي أكثر شمولية واستدامة ومتانة، ووضع الأسس لمستقبل أفضل والتركيز على الاهداف التي وضعتها المملكة، حيث لم تدخر المملكة جهدا في تشجيع الجهود المشتركة خلال الوضع الصعب الذي يعيشه العالم الان في محاربة جائحة كورونا .

ان استضافة المملكة العربية السعودية لهذه القمة رفيعة المستوي يعد حدثاً تاريخياً للمملكة على كافة المستويات المحلية و الاقليمية و الدولية , ويمثل نموذجاً لنتائج رؤية المملكة العربية السعودية 2030 والتي اطلقها سمو ولي العهد الامير محمد بن سلمان حفظه الله .

ومن المتوقع أن يخرج قادة مجموعة العشرين برئاسة المملكة العربية السعودية خلال أعمال القمة بحلولاً ناجعة لكيفية استعادة الاقتصاد العالمي للنمو والحماية من آثار جائحة كورونا على جميع جوانب الحياة و على راسها الرعاية الصحية وحماية حياة الإنسان.و هذا ما أكد عليه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز،و اخيه ضيف الشرف جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين بأن أولوية قادة مجموعة العشرين القصوى والآنيّة هي مكافحة الجائحة وتبعاتها الصحية والاجتماعية والاقتصادية، و أن حماية الأرواح والحفاظ على الوظائف وركائز المعيشة تأتي في مقدمة اهتمامات قادة مجموعة العشرين.

بدوره , اشاد ضيف الشرف جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين بالجهود الكبيرة للمملكة العربية السعودية خلال ترؤسها لمجموعة العشرين لهذا العام , و عبر جلالته عن شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين على الدعوة الكريمة، مشيداً جلالته بالجهود الكبيرة للمملكة العربية السعودية خلال ترؤسها لمجموعة العشرين لهذا العام، في ظل الظروف الصعبة التي يشهدها العالم و ضرورة التصدي لتداعيات "كورونا" خصوصاً في مجالات حيوية كالأمن الغذائي والفقر والبطالة والتعليم و حماية اللاجئين والمجتمعات الأكثر ضعفاً حول العالم والتي هي مسؤولية دولية. و ضرورة العمل لضمان التوزيع العادل والفعال للقاحات كورونا لتكون متاحة للجميع، مؤكداً أن قطاع الصناعات الدوائية في الأردن على أهبة الاستعداد للمساهمة في هذه المهمة. داعياً قادة دول مجموعة العشرين إلى "إعادة ضبط العولمة" لتدعيم التعاون والتكامل الدولي، وإصلاح النظم الاقتصادية العالمية للوصول إلى تعافٍ أكثر عدلاً وشمولاً لكل دول و شعوب العالم .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :