facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





بين يَدْيَّ «ربَّة عمّون» «فـي ظلال المئويَّة»


حيدر محمود
03-03-2021 11:58 PM

لا أَملكُ شيئاً فيكِ، وكُلَّكِ لي

من جَبَلِ «النَّصْر»، إلى «المَريخ»،

إلى «الكرسيِّ»، إلى «عبدونْ»!!

يا أَجملَ «ليلى» في الكونِ،

أنا «المجنونُ» المسكونُ بحبِكِ، والمَفْتونْ

بالعَيْنِ، وبالميم»، وبالأَلفِ، وبالنُّونْ!!

لا أَملكُ شيئاً مكتوباً باسْمي

ماذا يُمكنُ أنْ يُكْتَبَ باسمِ الشَّاعرِ

غَيْرُ الحزنِ؟!

ولكنْ، حين أراكِ.. أراني

ويعودُ إلى قلبي.. قلبي

ويُفَتّحُ فيه «الزَّعترُ»، و«الدُّفلى»، والدَّحنونْ!

يا أيَّتُها البدويّةُ، والحَضَريّةُ،

و«الختيارةُ»، والطِّفلةُ،

والوردةُ، والشَّوكَةُ،

يا وارثةَ حضاراتِ الدُّنيا،

يا فيلادلفيا!!

لا أمْلكُ إلاَّ هذا القلبَ،

وأَحْلِفُ أنَّكِ وحْدَكِ فيهِ..

فهل يكفيكِ لترضَيْ عنّي

يا.. «رَبَّةَ عمّونْ»؟!!

«مهداة إلى عمدة عمان الصديق يوسف الشواربة، والذين سبقوه من الأصدقاء الذين كفّوا ووفّوا لهذه المدينة الحبيبة».

(الرأي)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :