facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





ابو خالد الخطيب .. يلقي سيفه ويرحل


د. صبري الربيحات
19-06-2021 11:10 AM

لا اظن ان احدا من جيلنا لا يعرف الرجل الذي استهواه اللباس العربي وتغاوى بكوفيته الحمراء التي هدبت بعناية وبقيت تلف راسه دون ان تهتز مهما ارتفعت اقدامه وهو يلوح بسيفه ويومي بكتفيه لاعضاء الفرقة التي حملت مقطوعات تراثنا وقصائد شعرائنا وحركات ابائنا واجدادنا في ساعات نشوتهم و مواسم الاعراس والافراح.

الشيخ ابو خالد الخطيب الذي كان رائدا من رواد الفن التراثي الملتزم والرشاقة الممزوجة بالزهو والفهم العميق للوجدان الاردني يرحل عن الدنيا بعد ان اعياه التنقل والوقوف المتواصل في مقدمة الفرقة التي شارك في تاسيسها وقاد رحلتها لما يزيد على ثلاثة عقود.

منذ ثمانينيات القرن الماضي نجحت فرقة معان وفرق الرمثا للدبكة والتراث الشعبي في احداث نهضة فنية نقلت الدبكة والحداء واشعار الهجينة والحداء من فنون يحيها الاردنيون في الاعراس الى فنون ودبكات تتنوع تشكيلاتها والحانها واساليب ادائها ويجري ادراجها في معظم برامج المهرجانات الفنية والمناسبات الوطنية وانشطة التبادل الثقافي التي يشارك فيها الاردن بلدان العالم.

الاداء المميز للفنان الاردني اللامع ابو خالد والحركات التي يحرص علي ابتكارها في كل مرة يتولى قيادة فرقة معان الشهيرة جعلت من وجوده قيمة مضافة تطلع الجمهور الى اداءها بالكثير من المحبة والاعجاب.

في مطلع تسعينيات القرن الماضي ترقب الاردنيون بفارغ الصبر عودة الحسين الذي احبوه ايما حب من رحلة العلاج التي اشغلت افكارهم وعمقت اشتياقهم للقاءه والترحيب به والابتهاج بسلامته. في تلك الايام كتب الشعراء قصائدهم واعد الفنانون اغانيهم وتهيأت الفرق والطلبة والعمال والجنود في كل ارجاء العاصمة والبلاد للترحيب بالضيف.. في ذلك اليوم كان ابو خالد يقفز مثل لاعب جمباز يستعد لاعتلاء منصة الفوز والتكريم لقد اشغل عمان وهو ينتقل بفرقته من تجمع الى اخر كطائر يفيض الفرح من صوته وتموضعه وطيرانه.

في العام الذي تشرفت فيه بادارة ملف الثقافة حرصت على التواصل مع رواد الفن وصناع الفرح والحياة وقد كان لي مع ابو خالد لقاءات في معان ومواقع اخرى.. في ذات يوم حاولت ان اداعب حماسه برواية استحسنها . في العام الماضي طلب الاخوة في وزارة الثقافة مني ان ارأس لجنة تعنى بتقييم اوضاع المهرجانات في محاولة لتطويرها.

في تلك الفترة كانت ازمة الكورونا قد القت بضلالها على كل شيء.. فلم نتمكن من الاستماع لما يمكن ان يقترحه ابو خالد ومن افنوا زهرات شبابهم في ادخال البهجة الى نفوسنا المثقلة بالهموم.

الرحمة لروحك ابا خالد والعزاء لاهلك واصدقاءك ومحبيك.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :